خالد صلاح

هل يجوز قراءة القرآن من المصحف فى الصلاة؟.. دار الإفتاء تجيب.. فيديو

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 11:37 ص
هل يجوز قراءة القرآن من المصحف فى الصلاة؟.. دار الإفتاء تجيب.. فيديو مصلين- أرشيفية
كتب على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نشرت دار الإفتاء المصرية، مقطع فيديو عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، خصصته للإجابة على سؤال أحد متابعى الصفحة، الذى جاء نصه: "ما حكم قراءة القرآن من المصحف فى الصلاة سواء الفريضة أو النافلة؟".

وأجاب عن السؤال خلال الفيديو الشيخ محمد عبد السميع، مدير إدارة الفروع الفقهية، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلاً: "يجوز قراءة القرآن الكريم من المصحف فى الصلاة فريضة كانت أو نافلة".

وفى تفصيل للإجابة قالت دار الإفتاء المصرية، عبر موقعها الإلكترونى فى وقت سابق: "من أفضل القربات والسُّنن الحَسَنات أن يجمع الإنسان بين الحُسنيين: الصلاة وقراءة القرآن، فيحرص على ختم القرآن الكريم فى صلاته، ولما كان من غير المتيسر لكل واحد أن يقوم بذلك من حفظه تكلم الفقهاء عن إمكانية الاستعانة بالقراءة من المصحف فى الصلاة، عن طريق حمله فى اليد، أو وضعه على حامل يُمَكِّن المصلى من القراءة".

وتابعت دار الإفتاء: "ومذهب الشافعية والمفتى به فى مذهب الحنابلة: جواز القراءة من المصحف فى الصلاة للإمام والمنفرد لا فرق فى ذلك بين فرض ونفل وبين حافظ وغيره، وهذا هو المعتمد، ونقله الإمام ابن قُدامة فى "المغني" (1/ 336) عن عطاء ويحيى الأنصارى من فقهاء السلف، وفى "صحيح البخارى" معلَّقًا بصيغة الجزم - ووصله ابن أبى شيبة فى "المصنف" (2/ 235)، والبيهقى فى "السنن الكبرى" (2/ 253)- عن عائشة أم المؤمنين رضى الله عنها أنها كان يَؤُمُّهَا عَبْدُهَا ذَكْوَانُ مِنَ المُصْحَفِ، [وسُئِل الإمام الزهرى عن رجل يقرأ فى رمضان فى المصحف، فقال: كان خيارنا يقرءون فى المصاحف] اهـ. "المدونة الكبرى" (1/ 288- 289)، و"المغنى" لابن قدامة(1/ 335)..

وكما أن قراءة القرآن عبادة فإن النظر فى المصحف عبادة أيضًا، وانضمام العبادة إلى العبادة لا يوجب المنع، بل يوجب زيادة الأجر؛ إذ فيه زيادة فى العمل من النظر فى المصحف".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة