خالد صلاح

الرئيس النمساوى يعين رئيسا جديدا للمحكمة الدستورية العليا فى البلاد

الأربعاء، 19 فبراير 2020 05:36 م
الرئيس النمساوى يعين رئيسا جديدا للمحكمة الدستورية العليا فى البلاد رئيس النمسا
ا ش ا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
 
 أصدر الرئيس النمساوي الكسندر فان دير بيلين اليوم الأربعاء قرارا بتعيين كريستوف غراينوارتر رئيسًا للمحكمة الدستورية النمساوية وذلك بناء على ترشيح من الحكومة الفيدرالية . 
 
وقال الرئيس النمساوي - فى تصريح اليوم الاربعاء - إن المحكمة الدستورية أثبتت فى العديد من المواقف تمتعها بالاستقلال التام والاحترام والتقدير من كل القوى السياسية مشيرا الى ان الاستقلالية هي سمة أصيلة وأساسية فى القضاء النمساوي .
وأعرب الرئيس عن خالص تهنئته لرئيس المحكمة الدستورية الجديد كريستوف غرابينوارتر لتوليه هذا المنصب الرفيع والمرموق متمنيا له كل الخير والتوفيق .
 
ومن جهة اخرى ذكرت قناة العربية أن النمسا تعطل قرارا أوروبيا لاستئناف عملية مراقبة بحرية تمنع وصول السلاح إلى ليبيا.

واعتبر وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف، أن الوضع فى ليبيا لم يشهد تغيرا جذريا بعد مؤتمر برلين الذى عقد فى 19 يناير الماضى، مشيرا مع ذلك إلى ظهور بوادر إيجابية فى عملية التسوية، وقال لافروف فى حديث لصحيفة "ستامبا" الإيطالية نقلته "روسيا اليوم" اليوم الاثنين "مزاعم أن الوضع فى ليبيا بعد مؤتمر برلين يخرج عن السيطرة مجددا، ليست دقيقة تماما برأيي. والأحرى القول أنه لم يتغير جذريا".

وتابع "من حيث المبدأ، هذا الأمر ليس غريبا، فالتناقضات بين المشاركين الأساسيين فى النزاع الليبى وصلت إلى حد بعيد لدرجة أنه يستحيل حلها فى إطار فعالية واحدة وإن كانت ذات تمثيل واسع كمؤتمر برلين. سبق أن عقدت لقاءات فى باريس وباليرمو وأبو ظبى، دون أن تسفر عن تحسين الأوضاع".

وأشار لافروف إلى أن المهمة الرئيسة التى تواجه المجتمع الدولى تتمثل فى الحصول على موافقة واضحة لا لبس فيها من الليبيين على بنود البيان الختامى لمؤتمر برلين.

ولفت إلى أن بوادر إيجابية ظهرت بعد مؤتمر برلين، منها انطلاق عمل اللجنة العسكرية المشتركة بصيغة "5+5"، وبدء التحضير العملى لإطلاق منتدى الحور السياسى، إضافة إلى بعض التحركات باتجاه تنظيم مشاورات بين الليبيين حول القضايا الاقتصادية.

وشدد الوزير الروسى على ضرورة تثبيت هذه المسائل، وتحقيق تقدم على كافة مسارات التسوية الليبية بشكل متزامن.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة