خالد صلاح

"قوى البرلمان": الدورات التأهيلية للمقبلين على الزواج تحمى من التفكك الأسرى

الأربعاء، 19 فبراير 2020 03:00 ص
"قوى البرلمان": الدورات التأهيلية للمقبلين على الزواج تحمى من التفكك الأسرى النائبة مايسة عطوة عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب
كتب محمود حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طالب النائبة مايسة عطوة، عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، كل مؤسسات المجتمع المدنى، والوزارات المعنية بالتعليم والشباب والرياضة والمؤسسات التابعة لهم، بتنظيم دورات تثقيفية للشباب المقبلين على الزواج، لتوعيتهم وتثقيفهم بكيفية بناء حياتهم الأسرية، وبضرورة تنظيم الأسرة للحد من خطر الزيادة السكانية.

وقالت "عطوة"، لـ"اليوم السابع"، إن الشباب يحتاج للتوعية والتثقيف قبل الزواج لمساعدتهم على تكوين حياة أسرية ناجحة، والتغلب على أى مشكلات تواجههم والحد من معدل حالات الطلاق التى تهدد بتفكك العديد من الأسر، وهو ما يشكل خطورة على المجتمع.

وأشارت النائبة مايسة عطوة، إلى أنها تقدمت فى وقت سابق، باقتراح برغبة بشأن تنظيم دورات تأهيلية للمقبلين على الزواج، وذلك نظرًا لما تعانيه الأسرة المصرية من مشاكل متعلقة بانتشار حالات التفكك الأسرى، وما يسببه من تأثير على السلامة والصحة النفسية للأبناء، كما أن الاقتراح يأتى لتفعيل مقترحات أساتذة الصحة النفسية وخبراء علم النفس فى ضرورة توفير دورات لتأهيل الشباب المقبلين على الزواج فى كيفية إدارة الأسرة وحل المشاكل المختلفة المتوقعة، ولفتت إلى أن هناك تجارب دولية مختلفة أثبتت نجاحًا منقطع النظير طبقت هذا الاقتراح، مطالبة بضرورة الإعداد لبرنامج تأهيلى كامل يشمل تدريب المقبلين على الزواج على كيفية اختيار الشريك الآخر، وإدارة الحياة الزوجية وتربية الأبناء مع التركيز على الحقوق الشرعية والقانونية وتأسيسهم على المبادئ الأخلاقية والمجتمعية الحاكمة فى العلاقة الزوجية.

وكانت النائبة مايسة عطوة، قد طالبت بتكليف وزارتى التضامن والصحة والسكان ومؤسسة الأزهر الشريف والمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية بتشكيل لجنة تضم فى عضويتها نخبة من أساتذة ومختصصى الصحة النفسية، العلوم السلوكية، التربية، وعلمى النفس والاجتماع، لوضع المنهج الخاص بالدراسة، مع الشروع فى تنفيذ البرنامج فور الانتهاء منه، على أن تترك للجنة حرية تحديد التفاصيل الإجرائية المتعلقة بالدورة بالتنسيق مع وزارة العدل لجعلها شرطًا لانعقاد الزواج.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة