خالد صلاح

لماذا رفضت باريس تدشين قناة الجزيرة الفرنسية؟.. إعلامى سعودى يكشف

الأربعاء، 19 فبراير 2020 02:00 ص
لماذا رفضت باريس تدشين قناة الجزيرة الفرنسية؟.. إعلامى سعودى يكشف محمد الشقاء
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الإعلامى السعودى محمد الشقاء، أن رفض فرنسا تدشين قطر لقناة الجزيرة الفرنسية هو أمر طبيعى لأن تلك القناة القطرية متورطة فى دعم الجماعات الإرهابية، فى الوقت الذى بدأت فيه باريس تتخذ خطوات ضد التنظيمات الإرهابية، لافتا إلى أن هذه الخطوة تأتى بعد طرد عدد من الدول العربية لمكاتب تلك القنوات بسبب تورطها فى مخططات نشر الفوضى والعنف فى المنطقة العربية.

وقال الإعلامى السعودى فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، إن فرنسا تعى خطوة المضامين الإعلامية التى تبثها قناة الجزيرة القطرية وتورطها فى دعم الإرهابيين، موضحًا أن هذا القرار سبقه طرد دول عربية مثل مصر والسودان وموريتانيا مكاتب قناة الجزيرة بعد تورطها فى دعم الإرهابيين.

ولفت محمد الشقاء، إلى الخطوة التى اتخذتها فرنسا برفض تدشين الجزيرة الفرنسية خطوة مهمة تفضح السياسات الإعلامية للجزيرة والنظام القطرى أمام دول العالم.

وفى وقت سابق، قال موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، إنه كثرت الوقائع التى تُبرهن على قيام قناة "الجزيرة" القطرية ببث الفتن والتحريض على العنف والفوضى بالمنطقة، ويسعى "تميم" لنشر "أفاعى الجزيرة" فى مختلف بلدان العالم، فبعد النسخة العربية والإنجليزية من "الجزيرة" استعد تنظيم الحمدين منذ ست سنوات لإطلاق الجزيرة بالفرنسية، ولكن بالرغم من محاولات تميم بن حمد لإغراء السلطات الفرنسية بالمال، أكدت فرنسا على رفضها تصديق قرار إطلاق القناة لممارساتها غير المهنية ونشر الإرهاب.

المجلس الفرنسى الأعلى للإعلام اتهم مكتب الجزيرة بباريس بتعمد "فبركة" أخبار تُضر بالأمن القومى فى فرنسا والتحريض على الكراهية وإثارة الفتن والترويج للعنصرية، مُطالبًا وزارة الخارجية الفرنسية بسحب ترخيص مكتب قناة "الجزيرة"، الأمر الذى جعل مكتب الجزيرة نفسه فى باريس مُهددًا بالغلق، بسحب ترخيص المكتب وبطاقات الاعتماد الصحفى للعاملين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة