خالد صلاح

ممثل منظمة الصحة العالمية: مصر خالية من كورونا بعد سلبية تحليل المصاب

الأربعاء، 19 فبراير 2020 01:25 م
ممثل منظمة الصحة العالمية: مصر خالية من كورونا بعد سلبية تحليل المصاب مؤتمر منظمة الصحة العالمية
كتبت أمل علام تصوير كريم عبد العزيز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الدكتور جون جبور ممثل منظمة الصحة العالمية فى مصر، إن مصر خاليه من كورونا بعد سلبية تحليل الأجنبى المصاب، ولكن الحالة تظل تحت العزل بالحجر الصحى، ولابد من توصيل المعلومات بدقة حتى لا نسبب الزعر للناس، فقد أصبحت مصر خالية من كورونا بعد سلبية تحليل الشخص المصاب بكورونا، مؤكدا أن الفيروس لا ينتقل بالطعام المطهى جيدا وبمجرد طهيه يكون آمنا.
 
 
من جانبه كشف الدكتور ريتشارد برنان مدير الطوارىء الصحية الإقليمى، خلال مؤتمر صحفى عن آخر المستجدات عن فيروس كورونا، المنعقد حاليا بمقر منظمة الصحة العالمية بمصر، أن هناك تعاون مع الحكومة الصينية للسيطرة على المرض، من خلال المساعى لفهم المرض وجمع الأطراف المعنية ليس فقط على مستوى وزارات الصحة، ولكن أن يشارك نهج حكومى متكامل، وعلى مستوى الإقليم والمستوى القطرى فالأمر يتقدم بوتيرة سريعة، وهناك الكثير من المعلومات الخاطئة ولكن الأمر يتطلب قدرا استثنائيا كما فعلنا مع الايبولا وأنفلونزا الطيور، ونستخدم تحليل البى سى ار  كأحد الاختبارات الأكثر دقة والمتاحة، لإثبات ايجابيته أو سلبيته، وتم تكرار هذا الاختبار فى بداية الشك فى الحالة التى تم اكتشافها فى مصر، وهو ما يؤكد دقة التشخيص من خلال هذا الاختبار شديد الحساسية.
 
وقال أنه تم تخصيص 3 ملايين دولار أمريكى لمواجهة الفيروس ضمن خطة اقليم شرق المتوسط للتصدى للمرض، موضحا أن المرض لم نعرف عنه الكثير، ونقوم بإجراء ووضع اختبارات لتشخيص المرض والتعرف عليه، ونقدم وسائل الاختبارات فى 22 دولة بإقليم شرق المتوسط للكشف عن المرض، ونوفر جميع الإمدادات، وهناك مركز لوجستى بالمنظمة، ويقوم بدور محورى لدعم وتوفير الإمدادات، والتى يجب أن تتأكد البلدان من وصولها للأفراد.
 
وقال، إنه تم تخصيص 675 مليون دولار لمواجهة الفيروس فى العالم كله، موضحا أن المنظمة عقدت اجتماع الأسبوع الماضى مع 300 باحث وعالم، للتوصل لعلاج ولقاح للوقاية أو علاج المرض، والتأكد من مصدره والأولويات التى نضعها هو اكتشاف اللقاحات والأمصال اللازمة للتصدى لفيروس كورونا، وإنشاء خريطة لفهم هذا المرض على نحو أفضل والتصدى له، وهناك أدوات جديدة للتصدى للفيروس.
 
من جانبها قالت الدكتورة داليا سمهورى مدير برنامج الاستعداد للطوارىء واللوائح الصحية الدولية، انه يجب أن تكون موارد مكثفة، وأن يتم تكثيف زيادة الوعى، وإعطاء معلومات عن الشخص، وتتبع المصاب والمخالطين له، ومنظمة الصحة العالمية دورها ارشادى.
 
 مؤتمر منظمة الصحة العالمية (1)
 
مؤتمر منظمة الصحة العالمية (2)
 
مؤتمر منظمة الصحة العالمية (3)
 
مؤتمر منظمة الصحة العالمية (4)
 
مؤتمر منظمة الصحة العالمية (5)
 
مؤتمر منظمة الصحة العالمية (6)
 
مؤتمر منظمة الصحة العالمية (7)
 
مؤتمر منظمة الصحة العالمية (8)
 
مؤتمر منظمة الصحة العالمية (9)
 
مؤتمر منظمة الصحة العالمية (10)
 
مؤتمر منظمة الصحة العالمية (11)
 
مؤتمر منظمة الصحة العالمية (12)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة