خالد صلاح

تنسيقية شباب الأحزاب تستعرض في فيديو توعوى طرق الوقاية من فيروس كورونا

الخميس، 20 فبراير 2020 02:13 م
تنسيقية شباب الأحزاب تستعرض في فيديو توعوى طرق الوقاية من فيروس كورونا تنسيقية شباب الاحزاب
كتبت إيمان على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعرضت تنسيقية شباب الأحزاب من خلال فيديو توعوى على مواقع التواصل الاجتماعى، مخاطر فيروس كورونا والتعريف به وطرق الوقاية ومواجهة الشائعات المتداولة عن المرض .

ويأتي هذا الفيديو هو الأول للجنة الثقافة والإبداع، وهى إحدى اللجان النوعية لتنسيقية شباب الأحزاب و السياسيين، ويستهدف الفيديو التوعية الصحية للمواطن بمخاطر هذا الفيروس، والذى يعد من أبرز الأمراض المعدية .

وشمل الفيديو التاريخ الزمنى للفيروس،وطرق انتقال العدوى ،وأبزر الشائعات المنتشرة والرد عليها.

وكان قد قال مصعب أمين، المتحدث الرسمى باسم تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن اللقاءات السياسية التى تجريها التنسيقية حاليا مع رؤساء الأحزاب والشخصيات العامة تأتى لإتاحة الفرصة أمام الجميع لطرح وجهات النظر حول الاستحقاقات الانتخابية الثلاثة (مجلس النواب - مجلس الشورى - المجالس المحلية)، منوها بأن التنسيقية التقت بكل رؤساء الأحزاب وعدد من الخبراء وأصحاب الرؤى السياسية.

وأضاف "أمين"،  أن التنسيقية ستعلن اليوم افتتاح مقر جديد لها بالقاهرة، لافتا إلى أن هذا المقر سيكون الرسمى الأول للتنسيقية وسينظم بداخله الاجتماعات والمحاضرات والعمل اليومي للتنسيقية.

جدير بالذكر، أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تشكلت من 25 حزبا سياسيا، وعدد من الشباب السياسيين وتستهدف تنمية الحياة السياسية.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد عقدت مؤتمرا صحفيا، أمس الأربعاء، بمقر منظمة الصحة العالمية بالقاهرة، لبحث آخر المستجدات عن فيروس كورونا ، والشائعات المرتبطة بالفيروس، بعد أن بلغت الإصابات 73 الف اصابة على مستوى العالم، و1873 وفاة ،مؤكدة ان العالم معرض للإصابة بفيروس كورونا، ولابد من الاستعداد والترصد للفيروس.

قال الدكتور جون جبور ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، خلال مؤتمر صحفى عن المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا، اليوم بالقاهرة، "مفيش أى حالة مصابة بفيروس كورونا في مصر غير الحالة التي أصبحت تحاليلها سلبية، وأهم شيء هو الوقاية، ولا توجد أى إصابات جديدة، وكله كلام "اشاعات" موضحا أن الاشاعات تؤذى النظام الصحى في اى دولة كانت، وليس في مصر فقط.

وأضاف أن مصر كان لديها خطة استعداد للوقاية لحماية المريض والمجتمع المصرى، وكان لديها شفافية الإبلاغ، مضيفا" كنا على تنسيق تام مع الحكومة المصرية ودعمها للدلائل الارشادية سواء بالنسبة لعزل الحالة في المكان الذى خصصته الحكومة المصرية، وأيضا بالطريقة الإنسانية التي تعاملت بها مع الحالة ،حيث أن المريض تم تشخيصه بدون أعراض والتحاليل سلبية، وسيستمر المريض بالعزل مدة الـــ 14 حتى التأكد من سلبية التحاليل، لحمايته و حماية الشعب المصرى، ويجب أن نكون على أهبة الاستعداد لأى إصابة أو حدث سواء بالنسبة لفيروس كورونا، أو أى وباء عالمى آخر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة