خالد صلاح

صورة السيسي مع محمد بن زايد تُزّين السوبر المصري في أبوظبي.. الإمارات تخطف الأضواء من القمة في رابع المناسبات.. 34 ألف مٌشجع يشهدون تتويج الزمالك باللقب في ليلة بيضاء.. واتحاد الكرة يوجه الشكر للمنظمين

الجمعة، 21 فبراير 2020 09:33 م
صورة السيسي مع محمد بن زايد تُزّين السوبر المصري في أبوظبي.. الإمارات تخطف الأضواء من القمة في رابع المناسبات.. 34 ألف مٌشجع يشهدون تتويج الزمالك باللقب في ليلة بيضاء.. واتحاد الكرة يوجه الشكر للمنظمين الاهلي والزمالك
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
على أنغام "بلادي بلادي" و"رمز العروبة كلنا نفديك"، استضاف استاد محمد بن زايد بالإمارات العربية، قمة السوبر المصري بين الأهلي حامل لقب دوري الموسم الماضي والزمالك المتوج بكأس مصر، في لقاء كان بطله الأول أصحاب الديار العربية ومنظمي البطولة، التي توج بها نادي الزمالك بعد الفوز على غريمه التقليدي بركلات الجزاء بنتيجة 4/3، بعد انتهاء وقت المباراة الأصلي بالتعادل السلبي بين الفريقين.
 
وكعادتهم أثبت الإماراتيين أنهم أهل المهمات الصعبة، وقدموا حسن الضيافة المعتادة فلم يكن ذلك السوبر الأول الذي تستضيفه الإمارات بين قطبي الكرة المصرية، وبحضور 33790 ألف مشاهد ( ما يقرب من 34 ألف مُشجع) من جماهير الناديين تزين ملعب محمد بن زايد، في مشهد خطف الأنظار ربما أكثر من المباراة نفسها، بعدما تزينت مدرجات الملعب بأعلام القطبين ولافتات التحفيز للاعبين.
 
وفي المدرجات ظهرت صورة الرئيس عبد الفتاح السيسي مع محمد بن زايد ولي عهد الإمارات تزين مدرجات الملعب قبل وأثناء أحداث المباراة، في إشارة إلى العلاقات الودودة والطيبة بين البلدين، وكانت الانطباعات الإيجابية من الجماهير المصرية عن حسن التنظيم خير تعبير عن الامتنان لدولة الإمارات العربية.
تاريخ التعاون الرياضي بين مصر والإمارات ممتد منذ فترة طويلة، فهذا الحدث الجماهيري والشعبي الكبير، والذي جمع قطبي الكرة المصرية في كلاسيكو العرب، يأتي بعد حدثين سابقين تركا أثرا كبيرا لدى نفوس الشعبين الإماراتي والمصري في الشهرين الأخيرين.
 
 
كان الحدث الأول مارثون زايد الخيري الذي أقيم في مدينة السويس بمشاركة 20 ألف متسابق بتنظيم ورعاية إماراتية والذي تم توجيه ريعه إلى المعهد القومي المصري للأورام التابع لجامعة القاهرة وذلك في 27 ديسمبر من العام الماضي، ثم مهرجان شرم الشيخ التراثي الذي أقيم في 17 يناير الماضي بحضور الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.
 
ولم يكن هذا أول سوبر مصري تستضيفه دولة الإمارات العربية وتنجح في تنظيمه بهذا الشكل المبهر، فسبق واستضافت الإمارات مباراة السوبر المصري بين الأهلي والزمالك في موسم 2015، في اللقاء الذي جمع القطبين وفاز به الأهلي بنتيجة 3/2، وسجل للفريق الأحمر آنذاك كل من عبد الله السعيد هدفين ومؤمن زكريا هدف.
 
وفي موسم 2016، استضافة الإمارات السوبر المصري أيضاً بين الأهلي والزمالك، حيث فاز الزمالك هذه المرة بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 3/1، بعدما انتهى وقت المباراة الأصلي بالتعادل السلبي بين الفريقين.
 
كما استضافت الإمارات السوبر المصري في موسم 2017 بين النادي الأهلي والمصري البورسعيدي، حيث فاز الأهلي بهدف نظيف سجله وليد أزارو مهاجم القلعة الحمراء المعار حالياً إلى الاتفاق السعودي.
 
وفي كل مرة أقيم فيها السوبر المصري على أرض الإمارات العربية، كانت الإشادة الجماهيرية خير مكافأة للمنظمين على حسن الضيافة والتنظيم الذي تم على أكمل وجه.
 
من جانبه وجه الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة عمرو الجنايني عميق شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة فى مجلس أبو ظبي الرياضي لدوره الكبير في نجاح تنظيم السوبر المصري بستاد محمد بن زايد بالعاصمة الإماراتية.
 
وأكد الاتحاد المصري أن هذا النجاح الكبير الذى خرجت به هذه البطولة الخاصة لم يكن مفاجأة بل تم الإعداد له جيدا ولاقى كل التعاون من كافة شركاء النجاح للاتحاد المصرى لكرة القدم، وفى مقدمتهم مجلس أبو ظبي الرياضي وشركة برزينتيشن راعية الكرة المصرية.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة