خالد صلاح

لجنة التخطيط بالأهلي تجتمع لمناقشة ملفات كروية

الجمعة، 21 فبراير 2020 07:30 ص
لجنة التخطيط بالأهلي تجتمع لمناقشة ملفات كروية محسن صالح
كتب فتحى الشافعى ومحمد عراقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعقد لجنة التخطيط بالنادي الاهلي برئاسة محسن صالح أجتماعاً خلال الأيام المقبلة من أجل مناقشة عدة أمور خاصة بقطاع الكرة بالنادي على صعيد الفريق الأول أو قطاع الناشئين ومن المتوقع أن يحضر محمود الخطيب رئيس النادي هذه الجلسة من أجل طرح بعض الأمور الخاصة بفريق الكرة لاسيما وأن الخطيب سيُغادر القاهرة في غضون الأيام المقبلة لأجراء فحوصات طبية خارج مصر حسب تعليمات الطبيب المعالج له بعدما عاودته آلام الظهر فى أوقات مختلفة خلال الأسابيع الماضية، حيث أجرى رئيس الأهلى اتصالات بكل من الطبيب الألمانى الذى أجرى له الجراحة قبل شهور، وكذا الطبيب المعالج فى فرنسا والذى رفض التدخل الجراحى ثانية بعد خضوع رئيس الأهلى لأحدث أجهزة الاشعة العالمية، ونفّذ الخطيب برنامجا تأهيليا خاصا لمدة أسبوعين بأحد المراكز الطبية الكبرى.

وكشف محسن صالح عن كواليس تلقيه عرضا من الراحل طارق سليم عضو لجنة الكرة بالقلعة الحمراء آنذاك، لتولى القيادة الفنية للمارد الأحمر، وقال صالح في تصريحات تليفزيونية: "المرة الوحيدة التى أتيحت له الفرصة لتدريب الأهلي كانت في معسكر برومانيا موسم 2001 / 2002 وكان يقيم الأهلي والإسماعيلي بنفس المكان، وطلب مني طارق سليم العودة إلى بيتي وقلت له عندما يطلبني بيتي سيجدني، وكان في بداية الموسم وقلت له إننا تربينا في الأهلي على احترام تعاقدنا، وكان عقدي مستمرا مع الدراويش، وفي هذا الموسم حصلت على الدوري، وكان هناك اتفاق على العودة للأهلي".
 
وتابع: "جاءت تعليمات عليا بأن أنتقل من الإسماعيلي لتولى تدريب منتخب مصر، وأن المنتخب أضاع على فرصة تدريب الأهلي ، موضحاً أنه عانى فى المرة الأولى في تدريب المنتخب عام 1995 عندما تولى تدريب المنتخب، خاصة أنه كان ينوي بناء جيل جديد، وفي المرة الثانية حدث تغيير وكان لا بد أن يتم وضاعت عليه فرصة تدريب الأهلي، وكانت أسهل فرصة له في تدريب الفريق الأحمر، قائلا: "يا سعده ويا بخته ويا هناه اللي يدرب الأهلي والزمالك وكل الإمكانيات متاحة عندهم، فلوس وجماهير وإعلام ولاعبين".
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة