خالد صلاح

اتحاد الكرة يخطر الأهلى والزمالك رسميا بملعب مباراتهما أمام صن داونز والترجى

السبت، 22 فبراير 2020 06:56 م
اتحاد الكرة يخطر الأهلى والزمالك رسميا بملعب مباراتهما أمام صن داونز والترجى الاهلى والزمالك
كتب حاتم رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أخطر اتحاد الكرة، ناديى الأهلى والزمالك بشكل رسمي بإقامة مباراتهما المقبلة في دورى أبطال افريقيا أمام صن داونز الجنوب افريقى والترجى التونسى على الترتيب، على ستاد القاهرة وبحضور 30 ألف مشجع.

ويلتقى الزمالك مع الترجى يوم 28 فبراير الجارى، على أن يواجه الأهلى نظيره صن داونز يوم 29 من نفس الشهر في ذهاب ربع نهائي دورى الأبطال الافريقي.

فى السياق ذاته، تمسك مسئولو اتحاد الكرة، بإقامة مباراة القمة بين الأهلى والزمالك والمؤجلة من الأسبوع الرابع بالدورى في موعدها بعد غد الاثنين ، ورفض طلب نادي الزمالك بتأجيل اللقاء  ، حيث أوضح مسئولو الجبلاية أنه في حالة تأجيل المباراة وتحديد موعد لاحق لها في ظل ارتباطات الناديين افريقيا وكذلك توقفات المنتخبين الأول والأولمبى ، ستقام أول إبريل المقبل، وهو ما يسبب إرتباكا كبيرا في جدول الدورى هذا الموسم.

وعقد مسئولو اتحاد الكرة جلسات ودية خلال تواجدهم فى الإمارات، عقب مباراة السوبر المصرى التى جمعت الأهلى والزمالك وفاز بلقبها الأخير، لمتابعة ما حدث خلال مباراة السوبر من خروج عن النص من اللاعبين.

تابع مسئولو اللجنة الخماسية أن الإرتباك سيتسبب في تأجيل نهاية الدورى أكثر من شهر، وسيترتب على ذلك انتهاء الدوري في شهر أغسطس المقبل وتحديدا عقب دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020، بدلا من منتصف يونيو كما هو محدد خاصة وأن شهر يونيو ويوليو يشهدان توقفات للمنتخبين الأول والأولمبي استعدادا للارتباطات المقبلة.

واتفق مسئولو الجبلاية على إقامة قمة الأهلى والزمالك ورفض تأجيليها، خاصة أنه لا يوجد وقت آخر مناسب لإقامة المباراة ورغبتهم فى انتظام المسابقة، لأن التأجيل سيدخل بالدورى فى مأزق بسبب الارتباطات الكثيرة هذا الموسم، سواء للأندية فى البطولة الأفريقية والبطولة العربية، إلى جانب ارتباطات المنتخب الأول بالتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا والمنتخب الأولمبى بأولمبياد طوكيو 2020، ورغبة اتحاد الكرة فى إنهاء المسابقة قبل يوليو.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة