خالد صلاح

اليابان تلغى أكثر من 200 رحلة بحرية دولية بسبب مخاوف من "كورونا"

السبت، 22 فبراير 2020 08:26 ص
اليابان تلغى أكثر من 200 رحلة بحرية دولية بسبب مخاوف من "كورونا" محاولات رصد مصابى فيروس كورونا
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 أظهر استطلاع أجرته وكالة أنباء كيودو اليابانية، اليوم السبت، أنه تم إلغاء أكثر من 200 رحلة بحرية دولية، منذ بداية شهر فبراير بسبب تفشى فيروس "كورونا".

ومن المحتمل أن يتسبب إلغاء الكثير من الزيارات فى خسائر تقدر بعدة مليارات ين، وفقًا لما ذكرته إحدى هيئات الصناعة، مشيرة إلى أنه من المقدر أن ينفق الركاب بشكل جماعى ما متوسطه 30 مليون إلى 40 مليون ين فى كل ميناء.

ووجد استطلاع كيودو للحكومات التى تستضيف سفن الرحلات البحرية أنه تم إلغاء 206 زيارات على الأقل، حتى أمس الجمعة، ومن المتوقع أن يزداد هذا الرقم خلال بقية العام.

ومن بين 10 موانئ يابانية، شهدت أوساكا أكبر عدد من الإلغاءات بنحو 37 زيارة، تليها هاكاتا 31 زيارة وأوكيناوا بنحو 25 زيارة.

وتكثف اليابان جهودها لمواجهة الانتقادات المتزايدة بشأن استجابتها الطارئة لتفشى فيروس كورونا الجديد، لا سيما المتعلقة بتعاملها مع سفينة "دايموند برنسس" التى خضعت للحجر الصحى فى ميناء قبالة يوكوهاما بالقرب من العاصمة "طوكيو".

واعترف كبير أمناء مجلس الوزراء اليابانى يوشيهيدى سوجا بأن الحكومة تتخذ قرارات غير مسبوقة فى التعامل مع الوباء، وقال فى مؤتمر صحفى "إنها المرة الأولى بالنسبة إلينا.. لقد بذلنا قصارى جهدنا لمنع (تفشى العدوى)".

ويخضع قرار الحكومة بإبقاء آلاف الركاب وأفراد الطاقم محتجزين على متن السفينة للتدقيق، إذ رأى منتقدون إن هذا القرار أدى إلى زيادة خطر الإصابات الجماعية وإصابة أكثر من 600 حالة مؤكدة، ليصبح عدد المصابين على السفينة هو الأكبر بعد الصين، بؤرة انتشار الفيروس.

يشار إلى أن فيروس "كورونا" يمكن أن يصيب الحيوانات والبشر، ويسبب مجموعة من الأمراض التى تتراوح بين نزلات البرد الشائعة وأخرى شديدة مثل تلك الناجمة عن المتلازمة التنفسية الحادة (سارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس).

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة