خالد صلاح

جوجل جعلت مجموعات واتس اب الخاصة قابلة للاكتشاف.. تقرير

السبت، 22 فبراير 2020 08:00 م
جوجل جعلت مجموعات واتس اب الخاصة قابلة للاكتشاف.. تقرير واتس آب
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف تقرير حديث يهدف إلى توضيح إمكانية اكتشاف أي شخص لمئات الآلاف من مجموعات واتس اب والانضمام إليها باستخدام عمليات بحث معينة من جوجل، أن عملاق محركات البحث تقوم بفهرسة الدعوات إلى مجموعات دردشة واتس اب بشكل دوري، مما يجعل روابط الدعوة، ​​بما في ذلك روابط إلى محادثات المجموعات الخاصة، قابلة للاكتشاف ومتاحة لأي شخص يريد الانضمام.

وبحسب موقع gadgetsnow الأمريكى، فكشف Jordan Wildon عبر حسابه على تويتر أنه اكتشف أن ميزة "دعوة إلى رابط المجموعة" في واتس اب تتيح لشركة جوجل فهرسة المجموعات، وجعلها متاحة عبر الإنترنت، حيث يتم مشاركة الروابط خارج خدمة واتساب للرسائل الخاصة الآمنة.

وقد عثر Wildon على مجموعات خاصة باستخدام عمليات بحث محددة من جوجل، وشملت النتائج الكثير من المجموعات الخاصة، حيث كان من السهل الوصول إلى جميع المشاركين وأرقام هواتفهم بمجرد الانضمام إلى مجموعة مخصصة للمنظمات غير الحكومية المعتمدة من قبل الأمم المتحدة، كما يمكن لمشرفي المجموعة إبطال رابط الانضمام إلى المجموعة إذا أرادوا ذلك، لكن وايلدون يقول إنه اكتشف أن تطبيق واتس اب يعمد في هذه الحالات إلى إنشاء رابط جديد فقط، ولا يؤدي إبطال رابط الانضمام إلى المجموعة بالضرورة إلى تعطيل الرابط الأصلي.

فيما جاءت روابط مجموعات واتس اب مع تحذيرات مرفقة لتذكير الشخص الذي ينشئ الرابط لمشاركته مع الأشخاص الذين يثق بهم فقط، لكن وايلدون قال: قد لا تكون مجموعات واتس اب آمنة كما تظن أنها كذلك.

على الجانب الآخر قالت Alison Bonny، المتحدثة باسم واتس اب: "يمكن العثور على روابط الدعوة المنشورة علنًا على الإنترنت بواسطة مستخدمي واتساب الآخرين بشكل يشابه جميع المحتويات التي تتم مشاركتها في القنوات العامة القابلة للبحث"، مضيفة "يجب عدم نشر الروابط التي يرغب المستخدمون في مشاركتها بشكل خاص مع الأشخاص الذين يعرفونهم ويثقون بهم على موقع ويب متاح للجميع".

فيما كانت المهندسة Jane Wong قد أوضحت في تغريدة لها أن جوجل لديها نحو 470 ألف نتيجة عن مجموعات واتس اب يمكن الوصول إليها من خلال البحث البسيط، وهذه الكمية هي جزء من عناوين المواقع التي تشكل دعوات لمجموعات واتس اب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة