خالد صلاح

رئيس لجنة الاتصالات بالبرلمان: يوجد 10 ملايين حساب وهمى على "فيس بوك"

السبت، 22 فبراير 2020 09:24 م
رئيس لجنة الاتصالات بالبرلمان: يوجد 10 ملايين حساب وهمى على "فيس بوك" أحمد البدوى رئيس لجنة الاتصالات بمجلس النواب
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال أحمد بدوى، رئيس لجنة الاتصالات بمجلس النواب، إن هناك 10 ملايين حساب وهمى على فيس بوك، وأنه يوجد 60 مليون أكونت رسمي على الموقع العملاق الأزرق، مضيفا أنه تم رصد الصفحات تقوم بعمل إعلانات عن الأدوية المجهولة المصدر، تعلن بطريقة لتجذب القارئ، لتحقق مكاسب مالية بالملايين.  

وأضاف خلال حواره فى برنامج "الحياة اليوم"، المذاع على قناة الحياة، تقديم الإعلامية لبنى عسل، أن الصفحات المجهولة بعد ما تحقق المكاسب تقوم بقفل الأكونت، كمثال أن هناك حالة فى المنصورة أخذت علاج تخسيس، وتبين أنها شترت من صفحة مجهولة المصدر، وبعد الإبلاغ عن الصفحة تبين أنه تم قفلها نهائيا.

 

وتابع بدوى، أن الإدارة العامة لمباحث الإنترنت لديها أحدث الأجهزة لتكشف أي صاحب أكونت وهمى، وتم ضبط عدد كبير من الصفحات الوهمية وضبط المتهمين، مضيفا أن هناك صفحات عديدة للدجل والشعوذة، وهناك الكثير ممن يصدقها، ويوجد كذلك صفحات للنصب على الشباب، عن طريق سفرهم للخارج، مشيرا إلى أن أكثر من 7 آلاف شاب، تم النصب عليهم، وكل شاب تم الأخذ منه 3 آلاف جنيه، ولم يسترد الشباب المبالغ والصفحات تم قفلها.  

 

وكان رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، قال إن عمليات النصب الإلكترونى زادت فى الآونة الأخيرة، وهذا يعود إلى مواقع التواصل الاجتماعى بمثابة العالم المفتوح الذى يجب التعامل معه بحيطة وحذر، حيث جرى رصد ما يقرب من 2500 صفحة مارست أعمال النصب على المواطنين خلال 90 يومًا، وهذا وفقًا لإحصائية قامت بها اللجنة مؤخرًا بالتنسيق مع القطاعات المختلفة، الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، والإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات.

 

وأوضح رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، أن صفحات النصب الإلكترونى التى جرى رصدها أغلبها توظيف للخارج، حيث يتم استقطاب الشباب، وتأجير بعض المقرات وتعليق لافتة، واستضافة الشباب، ودفع مبلغ مالى نظير ملء استمارة بيانات على وعد بالحصول على فرصة، وبعد فترة زمنية تغلق هذه المقرات الوهمية ويجد بعض الشباب أنفسهم فريسة سهلة لمافيا التوظيف بالخارج

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة