خالد صلاح

شركة تجارة إلكترونية تنضم لمشروع عملة فيس بوك الرقمية.. اعرف التفاصيل

السبت، 22 فبراير 2020 04:00 م
شركة تجارة إلكترونية تنضم لمشروع عملة فيس بوك الرقمية.. اعرف التفاصيل فيس بوك
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد أن قررت عدة شركات من الدرجة الأولى الانسحاب من مؤسسة Libra Association المسئولة عن عملة فيس بوك الرقمية، حصل مشروع فيس بوك على مشارك رئيسي جديد - وهو عملاق التجارة الإلكترونية الكندية الرئيسية Shopify، حيث قالت شركة Shopify إنها ستعمل مع أعضاء آخرين في الجمعية لإنشاء شبكة دفع جماعية تسهل الوصول إلى الأموال وتدعم التجار والمستهلكين في كل مكان.

وبحسب موقع TOI الهندى، فقالت الشركة في بيان "مهمتنا هي جعل التجارة أفضل للجميع وللقيام بذلك، نقضي الكثير من وقتنا في التفكير في كيفية جعل التجارة أفضل في أجزاء من العالم حيث يمكن أن يكون المال والأعمال المصرفية أفضل بكثير"، وأضافت الشركة "لهذا السبب قررنا أن نصبح عضوًا في جمعية ليبرا، وهذه خطوة واحدة، ولكنها ليست الخطوة الوحيدة التي سنتخذها لتكون جزءًا من الحل لهذه المشكلة العالمية".

وكانت Libra Association قد قالت العام الماضي أن أكثر من 1500 هيئة أبدت اهتمامًا بالانضمام إلى جهد مشروع Libra منذ الإعلان عن المشروع في 18 يونيو 2019، حيث انضم فيس بوك و20 منظمة شريكة رسميًا إلى مشروع العملة الرقمية خلال اجتماع في جنيف في أكتوبر.

وتتمثل المهمة المعلنة للجمعية في بناء شبكة دفع أفضل وتوسيع نطاق الوصول إلى الخدمات المالية الأساسية وخفض تكاليف مليارات الأشخاص الذين يحتاجون إليها أكثر من غيرهم، ومع ذلك، فإن المشروع أثار جدالًا في العديد من الشركات الكبرى التى قررت فى النهاية الخروج من المشروع، بما في ذلك PayPal وMastercard وVisa وMercado Pago وeBay وStripe وBooking Holdings من المشروع.

كما عارض العديد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي العملة الرقمية التابعة لفيس بوك، بحجة أن عملاق الشبكات الاجتماعية كان غير مسؤول عن خصوصية بيانات المستخدم، حتى أنهم أطلقوا على عملة فيس بوك الرقمية بأنها عملة وهمية أو خطرة.

وقد أدلى مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك، بشهادته أمام الكونجرس في أكتوبر الماضي حول عملة ليبرا، دافعًا عن الفكرة، ولكنه اعترف بالصراعات المتبقية للتغلب عليها، وقال Shopify إن قراره بالانضمام إلى جمعية ليبرا يتماشى مع مهمة الشركة في إنشاء بنية تحتية تمكن المزيد من رواد الأعمال في جميع أنحاء العالم.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة