خالد صلاح

تصريحات وردود نارية لمحمد رمضان خلال حواره مع وائل الإبراشى: عادل إمام أستاذنا والمشى على خطاه شرف.. ومستعد للتكفل براتب الطيار لحين الفصل فى قضيته.. ولحم كتافى من خير الجمهور..وباسم سمرة مكنش فى وعيه لما خبطنى

الأحد، 23 فبراير 2020 02:27 ص
تصريحات وردود نارية لمحمد رمضان خلال حواره مع وائل الإبراشى: عادل إمام أستاذنا والمشى على خطاه شرف.. ومستعد للتكفل براتب الطيار لحين الفصل فى قضيته.. ولحم كتافى من خير الجمهور..وباسم سمرة مكنش فى وعيه لما خبطنى
عامر مصطفى ومحمد شرقاوي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

علق الفنان محمد رمضان، على عدة قضايا أثارت الجدل خلال الأيام الماضية، وكان أبرزها قضية فصل الطيار، قائلا،  "إن الفيديو الذى تم تصويره داخل الكابينة من الممكن أن يدين الطيار ويحاكمه جنائيا، موضحاً أن الطيار لم يقدم طعنا للعودة للعمل مرة أخرى، ولكنه تفرغ لرفع دعوى قضائية، كما أن محاميه رفع دعوى ضدى كان خصمى فى إحدى القضايا".

وتابع محمد رمضان، خلال حواره لبرنامج "التاسعة"، تقديم الإعلامى وائل الإبراشى، والمذاع عبر القناة الأولى بالتليفزيون المصري:"لحم كتافى ملك الجمهور ومن خير الشعب المصرى، وأنا ميلتويش دراعى"، مشيراً إلى أن الطيار لم يقدم طعن للعودة إلى العمل وقرر الاتجاه ناحية محمد رمضان.

وأكمل محمد رمضان، أن رخصة القيادة الخاصة بالطيار التى تم سحبها هى الرخصة الدولية، وهناك رخصة أخرى يعمل بها، قائلا: "أنا تحت أمر الطيار بما يرضى الله وكل طيار لديه رخصتين، متعاطف مع الطيار كثيراً وبعد الواقعة كنت أحاول أن يعود الطيار إلى وظيفته".

وواصل محمد رمضان: "تأثرت نفسياً وربنا هيكرمنى إزاى وأنا بتشفى فى إنسان، موجهاً سؤال للإبراشي، قائلا: "أنت تدفع 9 ملايين أنت لو مكاني:، لليرد الإبراشي: "أنا لو مكانك هتحمل المسئولية"، ليرد رمضان: "ومن مسئول عن تعويض التشهير الذى حدث معى؟".

 

وقدم الفنان محمد رمضان، اقتراحًا للطيار أشرف أبو السير، بتكلفله بمرتبه حتى تفصل المحكمة فى قضيته قائلاً: "لو هو يقبل أتكفل بالمرتب اللى هو كان بياخده لحد ما يحصل على حكم فى القضية الذى كان رفعها ضدى وضد وزارة الطيران.. وده لو شىء يرضيه وميبقاش الضرر بنسبة 100%.. وخليه ماشى فى القضية ضدى ومكمل فيها، ومتكفل لحد ما القضاء يحكم باللى هو شايفه".

 

وأكد أنه يتعرض إلى موجه انتقادات كبيرة قائلاً: "ناقص الأسفلت يشتكى أنى بمشى عليه"، وما قيل عن قضية "كبدة البرنس" قال إنه لم يحدث مشاكل تمامًا أو تعالى فى التعامل بيننا وأننى لم أنزل الشارع حتى أقيم محبة الجمهور لى لأننى أعلم مكانتى عند الجمهور.

 

وقال الفنان محمد رمضان، إن الناس لا تعرف ما يقدمه لأهله أو ما قدمه للجيش أثناء فترة التجنيد، ولم يسمع من أحد أنه تهرب من التجنيد، وفضل خدمة بلاده، قائلا: "روحت أكشف الطبى وكان ملفى فى إيدى ووقفت فى طابور".

 

وعلق الفنان محمد رمضان، على ظهوره عارياً فى بعض الأغانى التى يقدمها، وكذلك ظهوره على المسرح أثناء الغناء، قائلاً: "ده فن ميوزكال شو يتطلب ملابس معينة وأنا أول شخص أقدم ذلك الفن فى مصر، كل أغنية ليها ملابس خاصة وبقدم فن موجود خارج مصر، وبقدم اختراع جديد على الناس وليس من دماغى".

 

ووجه محمد رمضان، حديثه إلى الطيار أبو اليسر قائلاً: "يا كابتن فرح قلبنا وأرجع شغل وقدم طعن وقضائنا رحيم وحكيم، وكان يوم ما يعلم بيه إلا ربنا لما دخلت الكابينة، ولما بنقدم تظلم بيكون فى رحمة لتاريخه المشرف العظيم".

 

وعلق محمد رمضان، على قرار نقابة المهن الموسيقية، بمنع مطربى المهرجانات من الغناء داخل المنشآت السياحية، أنه يرفض قرار المنع، موضحاً أن مطربى المهرجانات لديهم جمهور كبير من الشعب المصرى، ويجب إنشاء شعبة لهم داخل النقابة.

وأضاف، أن النقابة إذا جلست مع مطربى المهرجانات وطالبتهم بالالتزام بشىء ما سيعلمون على ذلك، ولكنى ضد قرار المنع.

 

كما علق محمد رمضان، أن هناك محامياً رفع دعوى قضائية ضده كان خصماً له فى إحدى القضايا، موضحاً أن الأمر لم يكن مصادفة، كما أنه سبباً فى كل ما يحدث له من قضايا مرفوعة فى المحاكم ضده.

 

وتابع أن المحامى المتولى القضايا القانونية الخاص بالطيار، هو نفس محامى بمطرب مصرى معروف، ومحامى آخر لنفس المطرب رفع ضده قضية للنائب العام.

 

وأضاف الفنان محمد رمضان، كان هناك وسيط بينى وبين الطيار، وفى آخر جلسة طلب منى الحديث مع الطيار، والطيار رد عليه بالنفى وطلب أن يكون الحديث مع المحامى.

 

وأوضح محمد رمضان، أن الوسيط هو مدير مكتب موسيقى كبير فى الوطن العربى، وعندما عرف اسم المحامى وأخبرنى أنه محامى المطرب الكبير جداً ومشهور فلان الفلانى، وتساءل ما هى علاقته بالقضية ومحامى أخر رفع دعوى لوقفى من الغناء، ليرد الإبراشي: "أستاذ أشرف عبد العزيز، ليرد رمضان كان خصمى منذ عام وحصل على حكم غيابى والقضاء أنصفنى".

وقال رمضان، إنه لم يكن متواجدًا أثناء حضور الطيار أشرف أبو اليسر إلى مكتبه بصحبة محامى، وجلس مع المحاسب وطلب منه الحصول على مبلغ 9 ملايين ونصف المليون جنيه تعويضاً بسبب ما حدث معه وإلا سيظهر على السوشيال ميديا ويتحدث عن الأمر، موضحاً أنه رفض ذلك لأن الطيار لم يفكر سوى فى تعويض منه.

 

وتابع محمد رمضان، أن المحاسب عندما اتصل به هاتفياً وأخبره بما دار بينه وبين الطيار ومحاميه، علق قائلاً: "خليه ياخد الـ9 مليون ونص من السوشيال ميديا".

 

وأكمل، أنه مستاء من إيقاف الطيار عن العمل وما حدث أن صديق له طلب منه أن يتصور داخل كابينة الطائرة وعندما أستأذن من الطيار قال: "يتصور إزاى لا دى يجى يقعد جنبى هنا ما فيش حكومة أنا الحكومة، عندما أوقف عن العمل كان يجب عليه أن يقدم طعنًا ولكن أول ما فكر فيه جاء إلى محمد رمضان".

 

وقال محمد رمضان، إنه لم يكن الشخص الأول أو الأخير الذى يلتقط صوراً داخل كابينة الطائرة، ولكن الصورة مع محمد رمضان أحدثت ضجة كبيرة بسبب التصيد، موضحا أن هناك مطربة لبنانية لبست كاب طيار، ولكن ما تم معى كان تصيد.

 

وعلق الفنان محمد رمضان، فى أول ظهور له عقب دعوات المقاطعة بسبب الأزمة الأخيرة مع الطيار الموقوف عن العمل، قائلا: "أول مرة اسمع عن المقاطعة، والمقاطعة دايما بتكون فى المنتجات، ومن دعوا للمقاطعة هم نقطة فى بحر جمهورى المحب لفني".

 

وتابع: " اعرف أن جمهورى لا ينساق لمثل تلك الأمور، وهم ينظرون لفني، ولكن هناك بعض التوجهات من أشخاص بعينهم".

كما علق رمضان، على الفيديو المتداول بينه وبين الفنان باسم سمرة بأحد الأفراح، قائلاً: "باسم سمرة مكنش فى وعيه، كان فرح صديق وأخ كبير أنا شوفت الفيديو كان فرح ابن الحاج محمد، وأخدت بالى وباسم أخويا وصاحبى وحبيبى ومكنش فى وعيه لأنه لو كان فى وعيه إيدى الشمال جاهزة".

وأضاف، أنه لن يغير من شكل أو نوع الحفلات التى يقدمها، مؤكدًا أن الملابس التى يرتديها هى مخصصة لهذا النوع من الحفلات فقط، ولا يمكن أن يرتديها فى الشارع مثلاً.

وعلق الفنان محمد رمضان، على ظهوره كثيراً مع أملاكه وسياراته، قائلا: "العلاقة بين الفنان وجمهوره يحددها الفنان، ولكنى لم أصنع حاجز بينى وبين الجمهور، وبفرج الجمهور على ما أقوم بشرائه دائما"، موضحاً أن الفنان عبد الحليم حافظ النجم الكبير أدخل المصور غرفة نومه، ولكم يكن مجبرا تعريف الجمهور أنه تربى فى ملجأ وكذلك عيشته فى الزمالك".

 

وقال رمضان: "لم أكذب على جمهورى وأنا صريح الإنسان طبيب نفسه، والشخص اللى بيضايق منى حقود وغلاوي، كما أننى لست رجل أعمال أنا فنان أظهر أمام الجمهور كثيراً، كما أن حالة الثراء الجمهور صاحب الفضل فيها".

 

وأوضح الفنان محمد رمضان، أنه شرف عظيم الوقوف على مسرح الفنان القدير عادل إمام، مضيفًا أن عادل إمام حلم لكل شخص الوقوف بجانبه، قائلا: "من كتر حبى للفنان عادل إمام حبيت المسرح والوقف عليه.. وانتمائى للمسرح استلهمته من عادل إمام".

 

وأضاف: "أنه ليس هناك عقدة من الفنان القدير عادل إمام، وليس هو من جيلى عشان يبقى فيها عقدة بينى وبين.. لو عادل إمام الأمل لأى ممثل الوقوف على المسرح بجانبه، وشرف عظيم أنه يمشى على خطاه.. وأنا واحد من تلاميذ عادل إمام.. وماشى على نهجه.. الإخلاص فى العمل والانتماء للمسرح والمهنة".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة