خالد صلاح

غزو مدفوع التكاليف.. السراج يواصل السقوط فى بئر الخيانة.. مسئول ليبيى يكشف: قدم 4 مليارات دولار للبنك المركزى التركى مقابل تدخلات أنقرة العسكرية في البلاد.. وإحصائية تشير إلى مقتل 16 جندياًً تركيا خلال أسابيع

الأحد، 23 فبراير 2020 10:00 م
غزو مدفوع التكاليف.. السراج يواصل السقوط فى بئر الخيانة.. مسئول ليبيى يكشف: قدم 4 مليارات دولار للبنك المركزى التركى مقابل تدخلات أنقرة العسكرية في البلاد.. وإحصائية تشير إلى مقتل 16 جندياًً تركيا خلال أسابيع اردوغان
كتب- هاشم الفخرانى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في فصل جديد من فصول خيانة حكومة الوفاق في ليبيا برئاسة فائز السراج في أعقاب اتفاقه مع الديكتاتور العثماني رجب طيب أردوغان على ارسال قوات تركية إلى ليبيا ، لإضعاف الجيش الوطني الليبي من جانب، وتقوية شوكة المنظمات الإرهابيين من جانب أخر، قررت حكومة فائز السراج تحويل  4 مليارات دولار أمريكي نقدًا كوديعة بنكية إلى البنك المركزي التركي.

وقال " رمزي رجب آغا " ، رئيس لجنة أزمة السيولة بالبنك المركزي الليبي ، بأن "حكومة الوفاق " حوّل  " 4 مليارات دولار أمريكي إلى بنك تورينترال،   وسيضمن هذا الاستثمار تغطية دعم تركيا من حيث المساعدات العسكرية ، والعلاج الطبي لجرحى المسلحين ، وتعويض للشركات التركية بموجب عقودها مع خلال فترة النظام السابق ، وأكد أغا أيضًا بأن هذا التحويل سيكون له تأثير إيجابي على الليرة التركية التي تدهورت أمام الدولار الأمريكي.

 

ميدانياً، قال الجيش الوطنى الليبى، اليوم الأحد، أنه تم قتل 16 جنديا تركيا فى الأسابيع الأخيرة بعد يوم من اعتراف تركيا بأنها فقدت عددا من "الشهداء" خلال معارك فى ليبيا، وقال خالد المحجوب، المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، إن الأتراك قتلوا في مدينة مصراتة الساحلية وفى معارك بطرابلس وفى بلدة الفلاح إلى الجنوب من العاصمة.

وتدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني الليبية وأرسلت مقاتلين سوريين مع بعض جنودها وأسلحتها لمساعدة الحكومة المتمركزة فى طرابلس على صد محاولة الجيش الوطنى الليبي انتزاع السيطرة على المدينة، واعترف الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، أمس السبت، بحدوث خسائر فى صفوف الجنود الأتراك في ليبيا.

وقال أردوغان "نحن فى ليبيا بجنودنا الأتراك وفرقنا من الجيش الوطني السوري، نواصل الكفاح هناك،و لدينا عدد من الشهداء،و في المقابل، قمنا بتحييد نحو 100 من جنود حفتر"

 

واستؤنفت محادثات وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية المتحاربة يوم الخميس عقب انسحاب حكومة الوفاق من المفاوضات بعد قصف قوات الجيش الوطنى لميناء طرابلس.

 

كانت حكومة فايز السراج الليبية، دعت الولايات المتحدة الأمريكية، لإقامة قاعدة عسكرية في غرب البلاد ، وبحسب ما ذكر فتحي باشاغا، وزير الداخلية في حكومة الوفاق، في تصريحات لوكالة بولومبيرج: إن حكومته اقترحت على الولايات المتحدة الأمريكية، استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا، بعدما وضع وزير الدفاع مارك إسبير خططًا لتقليص الوجود العسكري الأمريكي في القارة".

 

وأوضح باشاغا، أن أماكن طلب نشر القوات الأمريكية في ليبيا، ليس محددا، لافتا إلى أنه يتمنى أن تشمل كافة الأراضي الليبية غربا وشرقا.

 

ومن المفترض أن هناك هدنة عسكرية بين الأطراف المتنازعة في ليبيا، لكن قائد الجيش الوطني الليبي المشير خلفية حفتر، أكد أن قوات حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج لا تلتزم بالهدنة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة