خالد صلاح

لصوص يستغلون فيروس كورونا للنصب على مستخدمى فيس بوك.. اعرف عملوا إيه

الأحد، 23 فبراير 2020 08:00 م
لصوص يستغلون فيروس كورونا للنصب على مستخدمى فيس بوك.. اعرف عملوا إيه فيس بوك
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وقع حوالى 100 شخص من سكان هونج كونج ضحية عمليات احتيال نظمتها عصابة على موقع فيس بوك، إذ أعلن المحتالون عن بيع صناديق تحتوى على 100 كمامة بسعر يصل إلى 400 دولار هونج كونج (51 دولارًا أمريكيًا) على منصة التواصل الاجتماعى ولكنهم لم يسلموا المنتجات بعد تلقى الأموال من المشترين، مستغلين حاجة المواطنين إلى الكمامات، تزامنًا مع تفشى فيروس كورونا، وفقًا لما ذكرته صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست نقلاً عن عضو مجلس الحزب الديمقراطى رامون يوين هوى مان.

وأوضح يوين، الذى رافق أربعة ضحايا أبلغوا عن الخداع فى مركز للشرطة، إن الضحايا فقدوا 60.000 دولار هونج كونج (7700 دولار) فى المجموع، إذ قال: "مسئولو هذه الصفحات على فيس بوك هذه الذين يبيعون أقنعة الوجه لديهم ممارسات مماثلة عند خداع المستهلكين، أعتقد أن هناك عصابة تقف وراءهم، فبعض الصفحات تركت أرقام الاتصال نفسها واستخدمت نفس الصيغة فى منشوراتها، فهؤلاء المخادعون ماكرون للغاية لأنهم يغيرون شعاراتهم وأسماءهم لتجنب اكتشافهم".

وأضاف يوين أن عدة صفحات تبدو شرعية، وتتمتع بالآلاف من "اللايك"، ويحافظ المسئولون على الواجهة عن طريق إخفاء أو حذف التعليقات السلبية.

وقالت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست فى التقرير إن تفشى فيروس كورونا تسبب فى نقص فى الكمامات فى هونج كونج فى وقت سابق من هذا الشهر، حيث يصطف السكان اليائسون لساعات ويتطلعون للخارج بحثًا عن الإمدادات.

وقال يوين كذلك أن بعض الضحايا اشتكوا من صفحات "فيس بوك"، ولكن لم يكن هناك استجابة من عملاق وسائل الإعلام الاجتماعية، وفقًا لـ صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست، فقد أزال فيس بوك بعض الصفحات والحسابات المتعلقة بالاحتيال، كما يعمل مع وكالات إنفاذ القانون فى التحقيقات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة