خالد صلاح

نائبة تواجه المسئولين بالبرلمان بقصص أطفال تضم جنس وإرهاب وعنف

الأحد، 23 فبراير 2020 02:56 م
نائبة تواجه المسئولين بالبرلمان بقصص أطفال تضم جنس وإرهاب وعنف النائبه داليا يوسف
كتب محمد مجدى السيسى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ناقشت لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب طلب الإحاطة المقدم من النائبة داليا يوسف الذى يتناول مشكلة تداول قصص للأطفال تحث على العنف والإرهاب، بحضور عصام فرج أمين عام المجلس الأعلى للإعلام، وسعيد عبده رئيس دار المعارف، واللواء راضى عبد المعطى رئيس جهاز حماية المستهلك.
 
وقالت "يوسف" فى  كلمتها خلال اجتماع اللجنة اليوم الأحد، إن هناك قصص تمجد القوة وأخرى إباحية وأخرى تحرض على العنف، ولفتت إلى قصة "خاتم السلطان" إحدى قصص سلسلة المكتبة الخضراء التى تصدر عن دار المعارف موضحة أنها إحتوت على أجزاء تتضمن عنف، ومنها جزء من الأحداث عن قطع رقبة السائق.
 
واستشهدت أيضا بقصة "الرفيق المجهول" من سلسلة المكتبة الخضراء التي تتضمن جزء منها نص يتحدث عن إخراج ميت وإلقاءه على الأرض للكلاب، وأوضحت في طلب الإحاطة أيضا وجود نصوص غير مناسبة للأطفال فى سلسلة سمير، مستشهدة بقصة تشجع الأطفال على العنف وعدم الرحمة والرفق بالحيوان، تدور أحداثها حول رجل عذب نمر ليثبت أنه أقوى من النمر.

ومن بين القصص المتداولة التى أشارت لها يوسف فى طلب الإحاطة قصة "الشيخ والموت" لسعيد جودة السحار، عن الموت الذى ينادى الشيخ وقالت "لاأعتقد أنها مناسبة لأطفال"، وأوضحت يوسف وجود نصوص وعبارات إباحية صريحة فى قصة هل الأولاد يعلمون لسعيد جودة السحار.

وعلق وكيل اللجنة النائب محمد شعبان قائلا "وارد ألا تكون من تأليفه" مشيرا إلى أزمة تزوير الكتب والأغلفة، وقالت يوسف "الموضوع شامل، داعش تسخر الأطفال من خلال الألعاب التى تطرحها"، وأضافت " نحن نستهدف التصدى للافكار المتطرفة وكتاب المختار الثقفى الصادر عن دار فى بيروت يشجع على العنف"، وعرضت لصور من الكتاب بها شخص يحمل رأس اثنين بعد قتلهما.

وتساءلت يوسف "أين الرقابة؟ أين أدب الأطفال؟ كيف يمكن التعامل مع الإنترنت؟ هل نحتاج لقانون لحماية أطفالنا؟"، وأضافت "الدولة لابد أن تمارس رقابة بطريقة أشد، هدفنا حماية أطفالنا".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة