خالد صلاح

الاتحاد الأوروبى فى مصر: القوى العاملة المصرية نمت بشكل كبير السنوات الماضية

الإثنين، 24 فبراير 2020 12:51 م
الاتحاد الأوروبى فى مصر: القوى العاملة المصرية نمت بشكل كبير السنوات الماضية ممثل الاتحاد الأوروبى
كتب محمد صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال إبراهيم لعافية ممثل الاتحاد الأوروبى فى مصر، إن جامعة القاهرة تُعد ثانى أقدم مؤسسة للتعليم العالى فى مصر، تخرج منها العديد من الشخصيات البارزة، موضحًا أن الاتحاد الأوروبى يدرك أن الشباب هم أعظم قوة فى العالم، وأن تلبية احتياجاتهم هى المفتاح لمستقبل مُشرق، وأن إشراكهم في برنامج السلام والأمن فى المجتمع أساسى لبناء السلام والحفاظ عليه في العالم.
 
وأشار ممثل الاتحاد الأوروبى، خلال كلمته بالندوة المنعقدة الآن بجامعة القاهرة إلى أنه تم وضع استراتيجية الشباب للاتحاد الأوروبى كإطار للتعاون مع مصر، موضحًا أن سياسة الاهتمام بالشباب تهدف إلى توفير المزيد من الفرص لهم في التعليم وسوق العمل وتشجيعهم على المشاركة الفعالة في المجتمع، والعمل على تشجيع وتعليم وتمكين رواد الأعمال الشباب، لافتًا إلى أن القوى العاملة المصرية نمت بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، مؤكدًا ضرورة هو ما يتضح من خلال التعاون.
 
وأكد إبراهيم بالعافية، أن الاتحاد الأوروبى يمول الكثير من البرامج والمشاريع الاقليمية التى تعزز مصالح الشباب وتساهم في بناء قدراتهم، مثل برنامج Erasmus الذى يدعم الشباب فى مجالات التعليم والتدريب والرياضة، لافتًا إلى الدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبى إلى الشباب المصرى بشكل عام من خلال دعم عدد من المشروعات والمبادرات المختلفة.
 
كان الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة ، قال إن عقد لقاء مع وفد من الاتحاد الأوروبى حدث مهم نظرا لكونه يوضح فرص ومجالات التعاون مع الاتحاد الأوروبى، موضحا أنه شريك مهم جدا فى جامعة القاهرة ومصر وذلك بحكم التاريخ والحاضر والمستقبل.
 
وأضاف الخشت أن الاتحاد الأوروبى شريك مهم بحكم أننا ننتمى إلى ثقافة واحدة وهى ثقافة البحر المتوسط ، نحن ننتمى للعالم العربى والعالم الاسلامى وأفريقيا لكن أيضا هناك نقطة التقاء مهمة مع الاتحاد الأوروبى تتثمل فى دائرة ثقافة البحر المتوسط وهى دائرة ثقافية فيها كثير جدا من التقاطع بين ثقافات الدول الموجودة على البحر المتوسط وهى فى أغلبها ثقافة تتميز بالاعتدال والنظرة المستقبلية .
 
وأكد رئيس جامعة القاهرة  أن  أوروبا تعانى من قضية الهجرة غير الشرعية  وأتصور أن أوروبا  مسئولة مسئولية كبيرة عن هذه الهجرة لأن الهجرة تأتى من جنوب افريقيا بسبب عدم وجود فرص عمل وحياة اقتصادية متدنية ، متسائلا هل الحل هو الحل الحدودى والمنع الأمنى  ؟ واجاب اظن أن هذا الحل لا يكفى وعلى أوروبا تنمية دول افريقيا وجنوب المتوسط وتعمل على إنشاء مشروعات استثمارية فى مجالات الصناعة والزراعة لتساعد الدول على أن تكون ذات اقتصاد مستقر وإيجاد فرص عمل ذاتية .
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة