خالد صلاح

تونس تدرس احتمالية إيقاف رحلات الطيران لميلانو وقاية من "كورونا"

الإثنين، 24 فبراير 2020 02:03 م
تونس تدرس احتمالية إيقاف رحلات الطيران لميلانو وقاية من "كورونا" كورونا - ارشيفية
كتبت: هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد رونى الطرابلسى وزير النقل التونسى بالنيابة، الرئيس المدير العام للخطوط التونسية، إلياس المنكبى، اليوم الإثنين، احتمالية إيقاف بعض الرحلات القادمة من بعض الوجهات توقيًا من فيروس كورونا، لافتا فى تصريحات صحفية نشرتها وسائل الإعلام المحلية، إلى أن الخطوط التونسية لا يمكن لها أخذ مثل هذا القرار بمفردها، مشيرا أن القرار سيتخذه رئيس الحكومة إثر لقائه المرتقب مع وزير النقل بالنيابة، ومن المنتظر أن يصدر القرار رسميا غدا الثلاثاء.
 
من جهته، أشار روني الطرابلسي أن أولى قرارات الإلغاء ستتعلق بالرحلات المتجهة من تونس إلى مدينة ميلانو الإيطالية.
 
وكانت  وكالة أنباء العمل الإيرانية ،  أعلنت ارتفاع حصيلة الوفيات جراء كورونا في مدينة قم الإيرانية إلى 50 شخصا.
 
وكانت السلطات الصحية فى الصين، ذكرت اليوم الاثنين، أنها لم تسجل إصابات مؤكدة جديدة بالمرض الناجم عن فيروس كورونا الجديد "كوفيد-19"، حتى نهاية أمس الأحد، فى 24 منطقة على مستوى المقاطعات بالصين.
 
وذكرت لجنة الصحة الوطنية أن البلاد سجلت إجمالي 11 حالة إصابة مؤكدة جديدة فى خارج مقاطعة هوبى، مركز تفشى الوباء، يوم أمس الأحد.
فى نفس السياق، أعلنت سلطات مدينة ووهان الصينية، مركز انتشار فيروس كورونا الجديد "كوفيد-19"، اليوم الاثنين، أنها ستسمح لغير المقيمين فى المدينة بمغادرتها إذا لم تظهر عليهم أعراض مرضية ولم يتصلوا نهائيا بمصابين بالفيروس.
 
وذكرت السلطات، فى بيان اليوم، أنه يمكن كذلك للأشخاص غير الخاضعين للحجر الصحى ويسعون للحصول على علاج من أمراض أخرى مغادرة المدينة على دفعات.
 
يأتى هذا القرار بعد نحو شهر من وقف "ووهان" - التى يسكنها نحو 11 مليون شخص، وهى عاصمة مقاطعة هوبى بوسط الصين - حركة النقل عبر الحافلات ومترو الأنفاق والعبارات والرحلات الجوية والقطارات للركاب المتجهين إلى خارج المدينة، فى إطار جهود وقف انتشار فيروس كورونا الجديد الذى تسبب حتى الآن فى وفاة 2595 شخصا وإصابة 77 ألف و262 آخرين.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة