خالد صلاح

داعش يعود للصدارة برعاية تركية.. أردوغان يمنح التنظيم الإرهابى قبلة حياة.. فيديو

الإثنين، 24 فبراير 2020 04:00 م
داعش يعود للصدارة برعاية تركية.. أردوغان يمنح التنظيم الإرهابى قبلة حياة.. فيديو أردوغان و داعش
إعداد ـ نهال طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استطاع نظام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بعدوانه على الشمال السورى بخلاف تدخلاته في العراق إعادة تنظيم داعش الإرهابى إلى الصدارة وسط مخاوف استخباراتية من عودة جديدة لخطر الإرهاب على الصعيد العالمى.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة ديلى ميل البريطانية، بات التنظيم أكثر قوة عما كان عليه فى بداية ظهوره وسيطرته على أراض عراقية وسورية خلال عام 2014، حيث نقل التقرير عن مسئولين أكراد من أن داعش يضاعف عدد الجنود فى جميع أنحاء العراق وسوريا مما كان عليه عندما اجتاح المنطقة.

ونرصد من خلال الفيديو التالى كيف منح الدكتاتور التركى أردوغان تنظيم داعش الإرهابى قبلة حياة.

20 ألف داعشى وثروة تقدر بـ300 مليون دولار

•        بهذا القوام والتمويل استطاع داعش العودة مجددا وبقوة

•        والسبب:

•        المؤامرات التركية فى بلاد العرب برعاية "أردوغان"

•        تفاصيل العودة كشفتها صحيفة "ديلى ميل" ومسئولون أكراد

•        فى سوريا والعراق تجاوز عدد عناصر التنظيم حاجز الـ20 ألف مقاتل

•        بخلاف ذلك ينتشر التنظيم فى دول عدة داخل آسيا وأفريقيا

•        ولا تسلم أوروبا من سموم داعش، وما يعرف بـ"الخلايا النائمة"

•        الصحيفة البريطانية قالت إن قوام التنظيم يفوق انطلاقته الأولى فى 2014

•        حينها، استطاع داعش السيطرة على أرض سورية وعراقية

•        وبعد معاناة وجهود عربية ودولية، تراجع دور التنظيم فى 2017

•        وقبل الهزيمة الكاملة، تحرك أردوغان ليمنح داعش "قبلة حياة"

•        أثار العدوان التركى على العراق وسوريا على مدار الأشهر الماضية حالة فوضي

•        تعمدت القوات التركية استهداف مراكز احتجاز الدواعش

•        فى الوقت نفسه، وفرت أنقرة ملاذاً آمناً وتمويلات مفتوحة للإرهاب

•        المسئول الأممى فلاديمير فورونكوف قدر الملاءة المالية لداعش بـ300 مليون دولار

•        بخلاف ذلك، تمول تركيا وقطر صفقات سلاح من الباطن لصالح التنظيم

•        العالم على موعد مع "موجة جديدة" من الإرهاب..

•        أم أن جيوش العرب قادرة على تكرار الانتصار؟


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة