خالد صلاح

طبيب الغلابة يفتح قلبه لـ"اليوم السابع": أتاجر مع الله.. وحزين لكشف ما أقدمه للناس طيلة 30 عاما.. مجاهد مصطفى: لم أتقدم لمسابقة "صناع الأمل" وفوجئت بفريق المؤتمر أمام منزلي.. قلت لمجدي يعقوب: فخور بجلوسى بجانبك

الإثنين، 24 فبراير 2020 01:02 ص
طبيب الغلابة يفتح قلبه لـ"اليوم السابع": أتاجر مع الله.. وحزين لكشف ما أقدمه للناس طيلة 30 عاما.. مجاهد مصطفى: لم أتقدم لمسابقة "صناع الأمل" وفوجئت بفريق المؤتمر أمام منزلي.. قلت لمجدي يعقوب: فخور بجلوسى بجانبك
بنى سويف - هانى فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قرابة الخمسون كيلو متر أقصى جنوب غرب محافظة بنى سويف داخل إحدى القرى البعيدة عن أضواء المدينة يقطن طبيب الغلابة وأسرته داخل منزله بقرية طلا التابعة لمركز الفشن أقصى جنوب محافظة بنى سويف، ورغم الظلام الدامس طوال الطريق من سمسطا إلى القرية ، إلا أن الوضع تغير أمام منزل الدكتور مجاهد مصطفى مختلف فأعمال الخير تضئ منزل الطبيب الذى  تم اختياره ضمن 5 أشخاص في مبادرة " صناع الأمل" العالمية، بدولة الأمارات بحضور الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس دولة الأمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، والشيخ حمدان بن راشد ولي عهد دبي، و12 ألف شخص من المدعوين.

باب المنزل المفتوح على جانبية لاستقبال أهالي القرية والقرى المجاورة لتقديم التهنئة للطبيب ولم يتوقف عن استقبال المهنئين طيلة حوار اليوم السابع معه.

3a46c269-67c9-45af-b5c6-cfe540790d0a

وروى الدكتور مجاهد مصطفى كواليس قصته التى أصبحت حديث العالم قائلا : أنا متزوج وأنجبت كلا من  مروه مدرس مساعد بالمستشفى الجامعي، منار وهاجر صيدلانيتين، ومني معيدة بقسم الباطنة بالمستشفى الجامعي، خديجة رابعة طب بشري، دعاء ثالثة طب بشري، محمد بالصف الثاني الثانوي العام.

وأبدى طبيب الغلابة حزنة الشديد لكشف ما كان يفعله طيلة ثلاثون عاما من علاج المرضى بأجر رمزي وتقديم المساعدات للفقراء والأيتام من أهالي القرية والقرى المجاورة قائلا: تجارتى مع الله ولا أبغى من الدنيا شيء ولا انتظر التكريم سوى من المولى عز وجل.

b8120806-cbb2-4112-b861-7f25d4bf21d7

وعن تقدمه للمسابقة قال الدكتور مجاهد مصطفى: فوجئت بالقائمين على مبادرة صناع الامل بالاتصال بي وأخباري بقيام أحد الأشخاص بترشيحي للمسابقة ، كما فوجئت بالمنظمين داخل منزلي للتسجيل معى وطلبت منهم الانتظار وحصلت على فتاوى من الازهر الشريف بجواز اظهار ما قمت به لأكون قدوة للأخرين.

وأضاف الدكتور مجاهد : عندما ذهبت للتكريم جلست بجوار الدكتور مجدى يعقوب ودار بيننا حوار قدمت خلاله الشكر له على  ما قدمه ويقدمه وتفاجئت بمعرفة الدكتور مجدى يعقوب بقصتى.

780e98d1-5679-44a6-acb4-5500c8bd2ec6

وعن حديثة مع الشيخ محمد بن راشد ، قال طبيب الغلابة ، أن الشيخ محمد بن راشد قال لى أن المصريين أهل خير على مدار العمر .

وتحدث الدكتور مجاهد مصطفى على استحياء عن قصته قائلا بدايتى كانت من وصية والدي الذي أوصاني على الفقراء وطالبني بمساعدتهم ولا أنسي مقولته الشهيرة كانت: "وانت طالع من بيتك لعيادتك لا تكذب ولا تسرق حد عشان انت دكتور، المريض بيعطيك نفسه وماله فلابد أن تكون على قدر المسؤولية".

وأضاف طبيب الغلابة : تركت التعيين فى مستشفى سمسطا وتفرغت لعلاج الغلابة  لمدة 30 عام، بأجر رمزي بدأ من 3 جنيهات حتى وصل إلى 10 جنيهات، قبل أن يفكر مرة أخرى في إعادته الي 5 جنيهات عقب تكريمه.

وأكد طبيب الغلابة ، أنه يجرى الكشف يوميا من السادسة صباحا وحتى الخامسة مساء ، مشيرا إلى أنه يجرى الكشف يوميا على ما يقرب من 250 مريض .

وتابع طبيب الغلابة: لدي 7 أبناء 6 منهم من الإناث وذكر، 6 منهم بين أطباء وصيادلة، واساتذة جامعات، ووصلوا لمكانة مرموقة في المجال الطبي، لكن كشفهم غالي إلا أنهم يشاركونني في عملي الخيرى.

وقال طبيب الغلابة المكرم من الشيخ محمد بن راشد حاكم دبى فى مؤتمر صناع الامل ، 2020 أن الأموال الخاصة لتجهيز المستشفى الخيرى التى سوف يقيمها جاهزة ولا ينقصه سوى إنهاء الإجراءات الإدارية .

b4655176-f487-4ff2-b2b0-4d6f283a0d4f

وأضاف الدكتور مجاهد أنه سوف يلتقى الدكتور محمد هانى محافظ بنى سويف الاثنين وسوف  يتحدث معه فى إجراءات الحصول على الترخيص الخاص بالمستشفى الخيرى داخل قريته.

وتحدثت لـ"اليوم السابع" زوجة الدكتور مجاهد مصطفى التى يعتبرها أيقونة حياته ، أن زوجها يقوم بأعمال خير كثيرة منها مساعدة الفقراء واليتيمات وجلب الملابس والأدوات المدرسية للأطفال الأيتام والفقراء فى بداية كل عام دراسى جديد .

وكان محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي قد كرم صنّاع الأمل في الوطن العربي، وكان من بين صناع الأمل الخمسة، الدكتور المصرى مجاهد مصطفى علي الطلاوي، الذى يقدم الرعاية الصحية منذ عقود برسم رمزي أو دون مقابل، ويدعم الفقراء والمحتاجين والأيتام في قريته.

ويعد مجاهد مصطفى طبيب المساكين" الذى تكرمه الإمارات اشتهر بـ"طبيب المساكين" فى قرية طلا ببنى سويفا و اعتذر عن التعيين بالقصر العينى لينفذ وصية والده وعالج 2 مليون حالة خلال 30 عاما بمعدل 60 ألف حالة سنوياً.

وأجرى مجاهد آلاف العمليات الجراحية بمبلغ رمزى " 10 جنيهات" ويجرى الكشف يوميا على 250 حالة من قرى الصعيد ويساعدالأيتام ويساند المحتاجين ويدعم الفقراء وشارك فى دعم 1500 طالب من الأيتام لتوفير مستلزمات الدراسة.

واختارته الإمارات كواحد من صنّاع الأمل في الوطن العربي، وكرمه حاكم دبى أمام 12 شخصية وكان طلبه الوحيد هو أن يرى حلم افتتاح المستشفى الذى يشيده في قريته لعلاج الفقراء.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد السلامونى

لك الجنه إن شاء الله

إذا تكرر هذا الشخص في كل قرية من قرى المحروسه لن تجد فقير أو محتاج ،،، اللهم أجعله في ميزان حسناتك يوم القيامه  .....اللهم آمين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة