خالد صلاح

مقالات صحف الخليج.. عبد الله الردادى يتحدث عن السياح الصينيون.. عاصم عبد الخالق يسلط الضوء على حلم العودة إلى العزلة الأمريكية.. أمل عبد الله الهدابى: الإمارات تصنع الأمل والمستقبل

الإثنين، 24 فبراير 2020 10:00 ص
مقالات صحف الخليج.. عبد الله الردادى يتحدث عن السياح الصينيون.. عاصم عبد الخالق يسلط الضوء على حلم العودة إلى العزلة الأمريكية.. أمل عبد الله الهدابى: الإمارات تصنع الأمل والمستقبل مقالات صحف الخليج
كتبت جينا وليم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات صحف الخليج، اليوم الاثنين، العديد من القضايا الهامة أبرزها،  إن منذ أن تبوأت أمريكا موقعها فى قيادة العالم كقوة عظمى بعد الحرب العالمية الثانية، لم يتوقف الجدل بين نخبتها السياسية حول حدود دورها فى العالم، وهل من مصلحتها مواصلة التورط فى أزمات وحروب خارجية، أم معاودة الانكفاء على الذات والاستمتاع بعزلتها الاختيارية.

 

عبد الله الردادى
عبد الله الردادى

عبد الله الردادى: السياح الصينيون

قال الكاتب في مقاله بصحيفة الشرق الأوسط، لا يزال العالم بأكمله يعانى من أثر فيروس كورونا المنتشر فى الصين، ومن أكثر من جهة، فلا يبدو أن تأثر الاقتصاد العالمى من فيروس كورونا المنتشر بالصين قد ينحصر على الشركات الصناعية واللوجيستية فحسب، ولا يبدو كذلك أن هذا التأثر ينحصر على الأثر المباشر مثل توقف الخدمات والمصانع في الصين وتوقف الحركة التجارية التي تدخل الصين طرفا فيها، بل تعدى هذا الأثر إلى قطاعات كثيرة مست حياة الكثير من الناس حول العالم منها القطاع السياحي.

 

عاصم عبد الخالق
عاصم عبد الخالق

عاصم عبد الخالق: حلم العودة إلى العزلة الأمريكية

قال الكاتب في مقاله بصحيفة الخليج الإماراتية، إنه منذ أن تبوأت أمريكا موقعها فى قيادة العالم كقوة عظمى بعد الحرب العالمية الثانية، لم يتوقف الجدل بين نخبتها السياسية حول حدود دورها فى العالم، وهل من مصلحتها مواصلة التورط فى أزمات وحروب خارجية، أم معاودة الانكفاء على الذات والاستمتاع بعزلتها الاختيارية.

تتجدد المناقشات حول هذه القضية بين حين وآخر. وقد أصبحت مطروحة بقوة بعد انتهاء الحرب الباردة وانتصار أمريكا الذى عزز موقف أنصار الانكفاء على الذات، بدعوى أنه لم يعد هناك ما يستدعى استنزاف المزيد من الطاقات البشرية والموارد فى نزاعات غير وجودية بعد زوال الخطر السوفييتي.

 

أمل عبد الله الهدابى
أمل عبد الله الهدابى

أمل عبد الله الهدابى: الإمارات تصنع الأمل والمستقبل

قالت الكاتبة في مقالها بصحيفة البيان الإماراتية، كانت دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الأسبوع الماضي على موعد مع حدثين مهمين في مسيرتها الرائدة نحو المستقبل، الأول تسلُّم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، القطعة الأخيرة من مسبار الأمل التي تشكل الجزء الخارجي الأخير من المسبار، وحضور عملية تركيبها.

والثانى هو إعلان الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، الجهة الرقابية المسئولة عن تنظيم القطاع النووى فى الإمارات، إصدار رخصة تشغيل الوحدة الأولى لمحطة براكة للطاقة النووية، فى خطوة اعتبرها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بداية مرحلة جديدة من الحراك التنموى تشهدها مسيرة نهضتنا وتزيدها قوة ومتانة.

كلا الحدثين يؤكدان أن الإمارات ماضية بعزم وقوة نحو تحقيق رؤيتها الطموحة لريادة منطقتها والعالم، والمساهمة الفاعلة في صناعة مستقبله خلال الخمسين عاما المقبلة، ويعززان نموذجها الحضارى والتنموي الرائد، وموقعها كقائد للعالمين العربي والإسلامي فى مسيرة استئناف الحضارة والانطلاق الواثق نحو المستقبل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة