خالد صلاح

وفاة كاثرين جونسون عالمة رياضيات وكالة ناسا.. اعرف إنجازاتها فى عالم الفضاء

الإثنين، 24 فبراير 2020 11:00 م
وفاة كاثرين جونسون عالمة رياضيات وكالة ناسا.. اعرف إنجازاتها فى عالم الفضاء
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

توفيت كاثرين جونسون عالمة رياضيات وكالة ناسا، عن عمر يناهز 101 عام، إذ تعرف جونسون بمساعدتها الهائلة فى التحضير للمهمة المدارية لـ جون جلين، إلا أن هذا الأمر لم يكن إنجازها أو مساهمتها الوحيدة فى استكشاف الفضاء، بل كان لها الكثير من الفضل فى عدد من الاكتشافات.

ووفقا لموقع Engadget الأمريكى، وُلدت جونسون فى وايت سولفور سبرينجز بولاية فرجينيا الغربية فى عام 1918، وظهرت قدراتها الرياضية منذ صغرها، فعندما كانت فى الثالثة عشر من عمرها كانت تذهب للمدرسة الثانوية فى حرم كلية وست فرجينيا التاريخية، وفى سن 18 ، كانت مسجلة فى الكلية.

وبعد التخرج بأعلى درجات الشرف، شغلت جونسون وظيفة تدريس فى مدرسة حكومية سوداء فى فرجينيا، وفى عام 1939، تم اختيار جونسون كواحدة من ثلاثة طلاب سود للعمل فى مدارس الدراسات العليا فى ويست فرجينيا، ثم التحقت ببرنامج الدراسات العليا للرياضيات بجامعة فرجينيا الغربية، لكنها تركته من أجل الزواج وتكوين أسرتها الخاصة، ثم عادت بعد ذلك إلى التدريس.

فى عام 1953، شغلت جونسون وظيفة فى مختبر Langley التابع للجنة الاستشارية الوطنية للطيران (NACA) ، حيث تم تعيينها فى مشروع فى فرع Maneuver Loads التابع لقسم أبحاث الطيران، وهناك ساهمت جونسون مع NACA (التى أصبحت فيما بعد ناسا) فى أولى محاولاتها للسفر إلى الفضاء.

وعملت جونسون على تحليل المسار الخاص بمهمة Alan Shepard's Mary 1961 Freedom 7 ، أول رحلة فضائية بشرية فى أمريكا، وفى عام 1962، عندما كان جون جلين يستعد لمهمته المدارية، طلب من المهندسين الحصول على مساعدة جونسون، لإجراء نفس العمليات الحسابية مثل الكمبيوتر، مؤكدا أنه مستعد للسفر للفضاء، إذ تشابهت حسابات جونسون مع الكمبيوتر.

وكانت تلك الرحلة بمثابة نقطة تحول بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتى فى الفضاء، وقد لعبت جونسون دورًا مهمًا.

وقالت ناسا فى بيان: "لن ننسى أبدًا شجاعتها وقيادتها والمعالم البارزة التي لم نتمكن من تحقيقها بدونها، وسنواصل البناء على تراثها والعمل بلا كلل لزيادة الفرص لكل من لديه شيء للمساهمة في العمل المستمر المتمثل في رفع قدرات وإمكانات الإنسان".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة