خالد صلاح

الداخلية توجه قوافل غذائية وعلاجية لسيناء والإسماعيلية والصعيد.. صور

الثلاثاء، 25 فبراير 2020 12:50 م
الداخلية توجه قوافل غذائية وعلاجية لسيناء والإسماعيلية والصعيد.. صور جانب من القوافل الغذائية
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أوفدت وزارة الداخلية قافلة خدمية وإنسانية وطبية، استهدفت عدد من القرى والمناطق الأكثر احتياجا، وذلك بالتنسيق بين مديريات أمن "القليوبية، جنوب سيناء، الإسماعيلية، قنا" وقطاعات "لأحوال المدنية – الخدمات الطبية – المشروعات والتنمية "منظومة أمان" لتقديم كافة أوجه الرعاية للمواطنين قاطنى تلك المناطق.
 
 
وتم توزيع المساعدات العينية "بطاطين، عبوات مواد غذائية متنوعة بالمجان" على المواطنين، كما تم توقيع الكشف الطبى على عدد من المواطنين وصرف العلاج اللازم لهم بالمجان.
 
 
وتم استخراج الأوراق الثبوتية لعدد من المواطنين من قاطنى تلك المناطق، فى إطار حرص الوزارة على إعتماد كافة الإجراءات التى من شأنها حصول المواطنين على الخدمات الشرطية بسهوله ويسر.
 
 
جاء ذلك فى إطار استمرار تنفيذ مبادرة "كلنا واحد" تحت رعاية رئيس الجمهورية برفع الأعباء عن كاهل المواطنين، وإنطلاقاً من المسئولية المجتمعية لوزارة الداخلية الهادفة إلى تنمية وتطوير المجتمع والمساهمة فى تقديم كافة أوجه الرعاية الإنسانية والإجتماعية للمواطنين، ولقى ذلك قبولاً وإستحساناً من الأهالى مُشيدين بجهود الوزارة فى هذا الشأن.
 
 
يذكر أن قطاعي المشروعات والتنمية وحقوق الإنسان بوزارة الداخلية بمشاركة جمعية "أمان الخير" ومديريات أمن "القليوبية - الفيوم - السويس – بورسعيد" كانوا نظموا عدة قوافل إنسانية تجوب القرى والنجوع بالمحافظات، لتوزيع عدد من المساعدات العينية "بطاطين – لحاف" بالمجان على الفئات الأولى بالرعاية، حيث يأتى ذلك فى إطار الدور الذى تضطلع به كافة أجهزة وزارة الداخلية للمساهمة فى رفع العبء عن كاهل المواطنين، واستمراراً لمبادرة "كلنا واحد" وتفعيلاً للدور المجتمعى لوزارة الداخلية الذى يهدف إلى بناء جسور الثقة والتعاون مع الجمهور من خلال تبنى وتدعيم المبادرات والأنشطة الخيرية.
 
 
واهتمت الداخلية بأصحاب الحالات الإنسانية المترددين على القطاعات الخدمية، فاتخذت الإدارة العامة لتصاريح العمل بقطاع الوثائق بعض الإجراءات اللازمة ، والتى من شأنها تسهيل وتيسير الخطوات الإدارية والتنظيمية بما يتماشى مع إحترام حقوق الإنسان، من خلال رصد الحالات الإنسانية بين المواطنين المترددين على كافة الأقسام التابعة للإدارة، واستقبلت الإدارة خلال 1606 مواطن جميعهم من "الحالات المرضية وكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة"، وذلك بمقرات الأقسام وخارجها، لتقديم كافة التسهيلات اللازمة لهم فى استخراج التصاريح الخاصة بهم.
 
 
 
ويأتى الاهتمام بكبار السن وذوي الإعاقة على رأس أولويات وزارة الداخلية، خاصة المترددين على المواقع الشرطية الخدمية، حيث اتخذت الإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية بقطاع الوثائق الإجراءات اللازمة، والتى من شأنها تسهيل وتيسير الخطوات الإدارية والتنظيمية بما يتماشى مع إحترام حقوق الإنسان وصون كرامته، وذلك من خلال رصد الحالات الإنسانية بين المواطنين المترددين على كافة الأقسام التابعة للإدارة، لتقديم كافة التسهيلات لحصولهم على مختلف الخدمات الشرطية..
 
 
توزيع الهدايا
توزيع الهدايا

توزيع مساعدات على المواطنين
توزيع مساعدات على المواطنين

توزيع مساعدات
توزيع مساعدات

جانب من توزيع المساعدات
جانب من توزيع المساعدات
        
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة