خالد صلاح

"القمة 119 راكبها 100 عفريت".. اتحاد الكرة قرر تأجيلها من الأسبوع الـ4 لنهاية الدور الأول لدواع أمنية.. السوبر تسبب فى ترحيلها لـ24 فبراير.. وانسحاب الزمالك يكتب كلمة النهاية للمباراة الحائرة

الثلاثاء، 25 فبراير 2020 08:45 م
"القمة 119 راكبها 100 عفريت".. اتحاد الكرة قرر تأجيلها من الأسبوع الـ4 لنهاية الدور الأول لدواع أمنية.. السوبر تسبب فى ترحيلها لـ24 فبراير.. وانسحاب الزمالك يكتب كلمة النهاية للمباراة الحائرة لأهلى
كتب حاتم رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مشهد مأساوى انتهت إليه مباراة القمة رقم 119 بين الأهلى والزمالك، والتى ظلت حائرة منذ انطلاق الدورى العام هذا الموسم، بعدما تم تأجيلها من الأسبوع الرابع، ثم ترحيلها ليوم 24 فبراير، قبل أن يكتب الزمالك كلمة النهاية بالانسحاب من المباراة ليتم إلغاؤها.

 
 

بداية حالة التخبط كانت يوم 16 أكتوبر 2019، عندما أعلن اتحاد الكرة عبر موقعه الرسمى تأجيل المباراة التى كانت فى الأسبوع الرابع بجدول الدورى، وأرجع اتحاد الكرة السبب إلى تعليمات من الجهات الأمنية، وبعد هذا القرار اشتعلت الساحة الرياضية وهدد النادى الأهلى بعدم استكمال مسابقة الدورى المصرى، حيث أصر مسئولو الأحمر على لعب مباراة الزمالك أولا قبل استكمال أسابيع المسابقة استنادا الى مبدأ تكافؤ الفرص، وأصدر النادى الأحمر بيانا رسميا شدد فيه على رفض المجلس وبشكل قاطع استغلال هذا التأجيل لعودة العشوائية للمسابقات الكروية، كما أعلن المجلس رفضه خوض أية مباراة فى بطولة الدورى قبل أن يلعب الأهلى مباراته مع الزمالك التى تم تأجيلها، وأن يكون الموعد الجديد للمباراة يحقق كل عوامل تكافؤ الفرص بين الناديين فى ظل المشاركات المحلية والأفريقية.

 
 

فى المقابل، رد اتحاد الكرة على بيان الأهلى ببيان مضاد أكد فيه أن مباراة القمة تم تأجيلها لأسباب أمنية دون أى تدخل منه، وأكد فى نفس الوقت أن المباراة تم ترحيلها لتقام فى نهاية الدور الأول بدلا من الأسبوع الرابع.

 
 

وفى يوم 1 ديسمبر 2019 أعلنت لجنة المسابقات باتحاد الكرة مواعيد مباريات الدور الأول لمسابقة الدورى كاملا، وتقرر إقامة مباراة القمة المؤجلة من الأسبوع الرابع يوم 19 فبراير الحالى، على استاد القاهرة.

 

وبعد 40 يوما من تحديد الموعد الجديد للقمة فاجأ اتحاد الكرة الجميع بتأجيلها مجددا لتقام يوم 24 فبراير بدلا من 19، بداعى إقامة مباراة السوبر فى الإمارات يوم 20 من نفس الشهر، لترتبك الحسابات مجددا بشأن مباراة القمة.

 
 

وبعد خوض الزمالك مباراتىّ السوبر الأفريقى والمصرى أمام الترجى التونسى فى قطر يوم 14 فبراير، ثم الأهلى يوم 20 من نفس الشهر فى الإمارات، طلب الزمالك تأجيل المباراة بسبب إجهاد اللاعبين إلا أن اتحاد الكرة رفض التأجيل وتمسك بإقامة اللقاء فى موعده، ليدخل الطرفان فى وصلة من العناد انتهت بغياب الزمالك عن المباراة، وبالتالى إلغاء المباراة واعتبار الأبيض منسحبا وتطبيق اللائحة عليه.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة