خالد صلاح

باحثون: حرائق الغابات بأستراليا جرس إنذار لتنبيه العالم بالتغير المناخي

الثلاثاء، 25 فبراير 2020 10:00 م
باحثون: حرائق الغابات بأستراليا جرس إنذار لتنبيه العالم بالتغير المناخي حرائق الغابات فى استراليا
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تسببت حرائق الغابات المدمرة التى اجتاحت أستراليا على مدار 12 شهرًا الماضية فى حدوث أضرار غير مسبوقة ودمرت خمس غابات القارة، ووصفت سلسلة من الدراسات والمقالات هذه الحرائق المروعة بأنها "دعوة للإيقاظ لعلوم المناخ".

ووفقًا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، يقول العلماء إن الحرائق مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بتغير المناخ وتفاقمت بسبب الجفاف الذى دام عامًا وتفاقم بسبب تغير المناخ.

واشتعلت حرائق الغابات لعدة أشهر وأشعلت النار فى مساحات شاسعة من الأرض، ما أدى إلى تدمير المنازل، وقتل ما يقرب من نصف مليار حيوان وأزهق أرواح 33 شخصًًا.

وتحدث اثنين من الباحثين بجامعة CERFACS فى فرنسا عن هذه الكارثة الطبيعية، مؤكدين أن الحرائق مرتبطة بشكل لا لبس فيه بتغير المناخ، مما يكافح الاعتقاد السائد لدى الكثير بأن تغير المناخ إما غير موجود أو مبالغ فيه.

وعلى الجانب الآخر، قال السياسى الأسترالى المحافظ كريج كيلى فى السابق: "حرائق الغابات لا علاقة لها بـ"التغير المناخى "و" احذر من مفارقات المناخ: كل ما يقولونه لك هو كذبة ".

بينما كتب الدكتور بنجامين ساندرسون والدكتورة روزى فيشر: "متوسط ​​مستويات الاحتباس الحرارى الآن كبير بما فيه الكفاية بحيث يكون من المستحيل حدوث الكثير من الأحداث المتطرفة فى درجات الحرارة العالية دون التأثير الناتج عن الأنشطة البشرية".

وأضافوا: "فى حالة الأحداث الأخيرة فى أستراليا، ليس هناك شك فى أن درجات الحرارة القياسية للعام الماضى لم تكن  ممكنة بدون التأثير البشرى، وأنه فى ظل سيناريو تستمر فيه الانبعاثات فى النمو، ستكون هذه السنة متوسطة مقارنة بحلول عام 2040 وباردة بشكل استثنائى مقارنة بحلول عام 2060 ".

فحص الباحثون الأستراليون عدة جوانب أخرى من الحرائق، بما فى ذلك التحقيقات فى أسبابها المحتملة، ووجدت دراسة واحدة ، نُشرت فى عدد خاص من مجلة Nature Climate Change ، أنه فى الفترة بين سبتمبر 2019 وكانون الثانى (يناير) 2020 ، تم حرق حوالى 5.8 مليون هكتار من الغابات ذات الأوراق العريضة فى نيو ساوث ويلز وفيكتوريا.

تبلغ مساحة الأراضى المتفحمة البالغة 5.8 مليون هكتار ما يقرب من 21 فى المئة من مساحة الغابات فى البلاد، مما يجعل موسم الحرائق هذا الأكثر تدميرًا على الإطلاق، كما يبلغ معدل فقدان الغابات السنوى فى أستراليا بسبب الحريق حوالى 2 فى المئة، ومع ذلك، يتوقع العلماء أن الرقم الحقيقى أعلى من ذلك لأن البحث لم يتضمن بيانات من تسمانيا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة