خالد صلاح

إسبانيا تتأهب لفيروس كورونا بعد وصوله تينيريفى وإيطاليا.. ورئيس الحكومة يترأس لجنة مشتركة لمناقشة فرص تدابير وقائية إلزامية.. والسلطات تعزل السياح فى فندق بالجزيرة الإسبانية بعد ظهور حالة إصابة بالفيروس

الأربعاء، 26 فبراير 2020 06:30 ص
إسبانيا تتأهب لفيروس كورونا بعد وصوله تينيريفى وإيطاليا.. ورئيس الحكومة يترأس لجنة مشتركة لمناقشة فرص تدابير وقائية إلزامية.. والسلطات تعزل السياح فى فندق بالجزيرة الإسبانية بعد ظهور حالة إصابة بالفيروس المصابون بفيروس كورونا
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تستعد إسبانيا لفيروس كورونا بعد ظهور ثلاث حالات إصابة بجزيرة تينيريفى، وتسجيل 7 قتلى فى إيطاليا مع حوالى 231 مصابا، حيث تشعر السلطات الإسبانية بالقلق الشديد من انتشار الفيروس بشكل سريع مثلما حدث فى إيطاليا.

 

وأشارت صحيفة "لابانجورديا" الإسبانية إلى أن منظمة الصحة العالمية تعتبر بالفعل فيروس كورونا أو ما يطلق عليه كوفيد 19 وباء محتمل، بعد العدد الكبير للمصابين فى جميع أنحاء العالم، بالاضافة إلى ما يقرب من 80 الف حالة وفاة، ولذلك ترغب حكومة إسبانيا فى إعداد جميع البروتوكولات اللازمة للتصدى لفيروس كورونا ومنعه من الانتشار فى البلاد.

 

وشارك رئيس الحكومة بيدرو سانشيز أمس الثلاثاء اللجنة المشتركة بين الوزارات المعنية بالفيروس ، والتى ستعقد فى القصر الملكى لا مونكلوا بعد مجلس الوزراء مباشرة، وجاء الإعلان الصادر عن وزير الدولة للاتصالات فور تفعيل البروتوكول من قبل Covid-19 فى وزارة الصحة فى جزر الكنارى بعد تأكيد حالة الإصابة الثالثة ،وهو طبيب إيطالى كان فى إجازة فى جنوب جزيرة تينيريفى.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه بالإضافة إلى الطبيب الإيطالى ، فقد تم تسجيل فى إسبانيا حالتين إصابتين ، وهو سائح ألمانى فى لا جوميرا ومواطن بريطانى فى مايوركا.

 

ويحدد البروتوكول اختبارات آخرى إلزامية سيتم ممارستها فى الساعات القادمة فى المركز الوطنى للميكروبيولوجى التابع لمعهد كارلوس الثالث الصحى فى مدريد لتأكيد الحالة أو استبعادها، ومن الواضح أن الطبيب الإيطالى جاء من مدينة لومباردى ، وهى منطقة بؤرة تفشى الفيروس فى البلد الأوروبى.

 

وفى السياق نفسه ، قالت صحيفة "الموندو" الإسبانية أن السلطات الإسبانية قامت بعزل مئات السياح فى فندق فى جزيرة تينيريفى الإسبانية حيث أقام إيطالى يمكن أن يكون حاملاً لفيروس كورونا المستجد، وقالت أن مئات النزلاء وضعوا تحت المراقبة الصحية" فى فندق "كوستا أديخى بالاس" بانتظار إجراء فحص ثان للإيطالى المشتبه بإصابته.

 

وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة فى جزر الكنارى "إننا نتحقق من الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالمريض بما فى ذلك الأشخاص فى الفندق".

 

وأوضحت الصحيفة أن السلطات الإسبانية تشدد التدابير الوقائية فى البلاد وقررت الالتزام الصارم ببروتوكول العمل ضد وباء الفيروس ، حتى لا يمكن لأحد مغادرة الفنادق أو دخولها إلا بعد التعرض للاختبار، خاصة الفندق الذى كان يسكن فيه الطبيب الإيطالى وزوجته لمدة أسبوع.

 

وأعلن رئيس جزر الكنارى، آنخيل فيكتور توريس، عبر تويتر، بعد إجراء الاختبارات الأولى فى جزر الكنارى، كانت النتيجة إيجابية، واليوم سيتم إجراؤها مرة أخرى فى مدريد، لقد تم عزل المريض وتم تنشيط البروتوكول المناسب.

 

وقالت لوسيا ماداراياجا، استاذة علم الأحياء المجهرية فى جامعة إقليم الباسك، أن هناك تقنيات تشخيص سريعة وموثوقة تعد أداة أساسية لتأكيد الحالات المشبوهة ومعرفة تطور الفيروس، ولكن على الرغم من ذلك فإنه من المستحيل التنبؤ فى هذا الوقت بمدى تطور انتشار فيروس كورونا حيث ينتشر بشكل سريع للغاية.

 

وكانت السلطات الإيطالية أعلنت ارتفاع حالات ضحايا فيروس كورونا إلى 7 أشخاص، كما ارتفعت حالات الإصابة إلى 231 شخصا، كما أعلنت السلطات إغلاق المدرس والمسارح ، وقامت بتعليق كرنفال مدينة البندقية.

 

وأعلنت اللجنة الوطنية للصحة فى الصين فى وقت سابق من اليوم الثلاثاء أنها تلقت تقارير عن 508 حالات إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) و71 حالة وفاة جديدة أمس، ما رفع إجمالى حالات الإصابة المؤكدة فى شتى أنحاء البلاد إلى 77779 حالة والوفيات إلى 2666 بنهاية أمس.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة