خالد صلاح

الرئيس الجزائرى يأمر بأقصى درجات الحيطة بعد اكتشاف أول حالة كورونا

الأربعاء، 26 فبراير 2020 12:23 ص
الرئيس الجزائرى يأمر بأقصى درجات الحيطة بعد اكتشاف أول حالة كورونا الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون
أ.ش.أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون، الحكومة والسلطات الصحية باتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر بعد اكتشاف اول حال إصابة بفيروس كورونا بالبلاد.

وقال تبون - فى تدوينه على حسابه بموقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعى، اليوم الثلاثاء - "لقد أمرت الحكومة وكافة السلطات الصحية في البلاد بتوخى أقصى درجات الحيطة والحذر بعد تسجيل حالة إصابة لرعية أجنبى بفيروس كورونا وضعت تحت الحجر التام".

ودعا الرئيس تبون إلى تنظيم حملة توعوية كبرى من خلال كافة وسائط التواصل لحماية الصحة العامة، وأضاف "اللهم احمى وطننا ومواطنينا".

وكان وزير الصحة الجزائرى عبد الرحمن بن بوزيد، أعلن عن أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا فى الجزائر وهي لمواطن إيطالى دخل الجزائر فى 17 فبراير الجارى وتم اكتشاف إصابته بالمرض.

وبعد تحويل المصاب إلى معهد باستور بالعاصمة الجزائر أظهرت التحاليل إصابته بفيروس كورونا.

وأعلن الوزير الجزائرى أن المواطن الإيطالى تم الحجر عليه صحيا في ظروف مشددة.

وعلى جانب آخر، تخلت قطر عن إيران وأوقفت رحلاتها الجوية عن مدن إيرانية بعد تفشي فيروس كورونا.

كما أعلنت أحدى الشركات المشروعات السياحية القطرية، إغلاق منتزة الخيران السياحي عن الرواد والجمهور ابتداء من يوم غد الأربعاء، بتخصيص المرفق كأحد المواقع التى سيتم إيواء المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد .

وأضافت في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، أن ذلك يأتي ضمن الإجراءات الإحترازية والخطط التي وضعتها أجهزة الدولة لمواجهة انتشار الفيروس في قطر.

وأعربت الشركة عن اعتذارها لرواد وجمهور المرفق السياحي، بعد أن تقرر إلغاء جميع الحجوزات حتى اشعارٍ آخر، مع التزامها باسترداد جميع المبالغ المدفوعة لأصحابها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة