خالد صلاح

تفاصيل 35 يوما قضاها الرئيس الأسبق حسنى مبارك فى المستشفى قبل وفاته

الأربعاء، 26 فبراير 2020 05:16 م
تفاصيل 35 يوما قضاها الرئيس الأسبق حسنى مبارك فى المستشفى قبل وفاته جنازة مبارك
كتب سمير حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف مصدر مقرب من أسرة الرئيس الراحل حسنى مبارك تفاصيل رحلة المرض الأخيرة لمبارك، وقال إن الرئيس الأسبق دخل المستشفى يوم 21 يناير الماضى، حيث كان يعاني من وعكة صحية طارئة، وأجرى الأطباء الفحوصات اللازمة له، وتم عمل أشعة مقطعية على منطقة البطن والحوض وموجات صوتية على القلب، وتأكدت إصابته باشتباه فى انسداد الأمعاء ناتج عن عملية فتق قديم، استلزم إجراء جراحة لإزالة جزء من الأمعاء.

 

وأضاف المصدر، أن الرئيس الأسبق وعقب إجراء الجراحة، تم حجزه فى غرفة العناية المركزة، ووضعه على أجهزة التنفس الصناعى ومنحه محفزات للقلب والأوعية الدموية، مشيرا إلى أن حالته كانت تتحسن بشكل بطىء لكنها تدهورت فى اليومين الأخيرين.

 

وقال إن الرئيس الأسبق تعرض لانتكاسة كبيرة صباح أمس الثلاثاء وبذل الأطباء محاولات كبيرة لإنقاذه، مؤكدا أن الحالة وكما وصفها الأطباء للأسرة كانت حرجة جدا، وفشلت معها كل محاولات الإنقاذ حتى لفظ أنفاسه الأخيرة فى تمام الساعة 11 و20 دقيقة صباحا.

 

وكشف المصدر أنه تبين أن الرئيس وخلال رحلة مرضه الأخيرة عانى من قصور في الكلى ورفرفة أذنيه بالقلب أدت في النهاية لهبوط حاد في الدورة الدموية وتوقف عضلة القلب والتنفس وصدمة تسممية حادة انتهت بالوفاة.

 

وشُيع جثمان الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ظُهر اليوم، في جنازة عسكرية مهيبة انطلقت من مسجد المشير طنطاوى بالقاهرة الجديدة في حضور كبار رجال الدولة، حيث تقدم الجنازة الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، والدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، والدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وعدد كبير من الوزراء الحاليين والسابقين وأعضاء البرلمان، وقيادات القوات المسلحة والشرطة المصرية.

 

وشهدت مقابر أسرة الرئيس الراحل حسنى مبارك صباح اليوم تواجدا مكثفا لقوات الأمن استعدادا لدفن جثمان الرئيس الراحل، كما شهد مدخل مسجد المشير طنطاوى بالتجمع تشريفات أمنية وتكثيف أمنى واصطفاف للأمن بطول الشوارع المؤدية للمسجد، وذلك بالتزامن مع وصول جثمان الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك لأداء صلاة الجنازة عليه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة