خالد صلاح

لماذا يزور "تميم" تونس الآن؟.. أمير قطر يسعى لدعم حركة النهضة بعد خسارتها معركة حكومة "الفخفاخ".. ويحاول إقناعها بجعلها معبرا لتمرير أسلحة أردوغان لإرهابيى ليبيا.. والتونسيون يرفضون الزيارة

الأربعاء، 26 فبراير 2020 06:00 ص
لماذا يزور "تميم" تونس الآن؟.. أمير قطر يسعى لدعم حركة النهضة بعد خسارتها معركة حكومة "الفخفاخ".. ويحاول إقناعها بجعلها معبرا لتمرير أسلحة أردوغان لإرهابيى ليبيا.. والتونسيون يرفضون الزيارة تميم بن حمد
كتب ـ أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تأتى الزيارة التى يجريها أمير قطر تميم بن حمد، لتونس فى وقت تشهد فيه الساحة التونسية خلافات بين الرئاسة التونسية، وحركة النهضة الإخوانية التى يتزعمها راشد الغنوشى، رئيس حركة النهضة، خاصة بعد تشكيل حكومة إلياس الفخفاخ، والتي اعترضت عليها الحركة الإخوانية بسبب عدم تمكين "الفخفاخ" حركة النهضة من وزارتى الداخلية والاتصالات، لتلوح الحركة بعدم منح الثقة للحكومة، إلا أن تهديد قيس سعيد بحل البرلمان، دفع الحركة الإخوانية للتراجع عن موقفها.

 

الزيارة التى يجريها تميم بن حمد، وفاق لمراقبين، يحاول من خلالها أن يدعم موقف حركة النهضة ويدفع الرئيس التونسى لإصلاح العلاقات معها ضمن المساعى التي تقوم بها قطر لدعم تلك الحركة الإخوانية ، بالإضافة إلى دفع تونس للقبول بمطالب رجب طيب أردوغان بالسماح بعبور الأسلحة التركية إلى المليشيات الإرهابية في ليبيا عبر تونس.

 

في هذا السياق أكد موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، أن الأجندة القطرية الخبيثة في قطر تتواصل من أجل عرقلة الديمقراطية والاستقرار بالشمال الأفريقي، عبر استغلال حركة النهضة ذراع جماعة الإخوان بتونس، ويظهر ذلك عبر زيارة مرتقبة للأمير تميم بن حمد إلى تونس، بدءًا من الغد حتى يوم الثلاثاء، كاشفة عن إجراء لقاء ثلاثي بين رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، الرئيس التونسي قيس سعيد مع تميم، لبحث أن تكون تونس منصة قطرية لإدارة الملف الأمني في ليبيا، بناء على قاعدة نفوذ الإخوان رجال تميم في شمال أفريقيا.

 

وأكد الموقع التابع للمعارضة القطرية، أن تميم يسعى لإحداث صلح بين قيس سعيد والغنوشي، بعد فترة من تأزم العلاقة بينهما، جاء تشكيل الحكومة التونسية أبرز أسبابها، فضلًا عن فتح الحدود التونسية الليبية أمام القوات التركية، موضحة أن زيارة تميم، تحمل رسائل أخرى غير معلنة، حيث سيعلن خلال زيارته مشاريع قطرية جديدة ووعود بضخ أموال في تونس من باب زيادة الاستثمارات وتحقيق الانتعاش الاقتصادي التونسي، في مقابل تنفيذ أجندة قطرية تركية.

 

ولفت موقع قطريليكس، إلى أن قطر تدرك تمامًا أن الملف الأمني الداخلي والإقليمي في يد الرئيس؛ لذا فإنها ستعمل على كسب ود قيس سعيد.

 

ومن جانبه أكد منذر قفراش، رئيس جبهة إنقاذ تونس، وعضو اللجنة الوطنية التونسية، أن اليارة الت ىيجريها أمير قطر تميم بن حمد لتونس، لها عدة أهداف على رأسها هو دعم حركة النهضة الإخوانية، بالإضافة إلى محاولة جعل تونس معبر لمرور الأسلحة التركية إلى المليشيات الإرهابية في طرابلس، موضحا أن زيارة تميم بن حمد لتونس من أجل نقطتين الأولى لشراء شركة الخطوط الجوية التونسية والثانية من أجل دفع أموال لتونس مقابل إتاحة أراضيها للجيش التركي للدفاع عن حكومة العميل فايز السراج بليبيا.

 

وقال رئيس جبهة إنقاذ تونس، لـ"اليوم السابع"، إن الشعب التونسي في استطلاع رأي على صفحات الفيس بوك عبر 91% عن رفضهم القاطع لزيارة تميم بن حمد لتونس، كما تجمع العشرات أمام مطار تونس قرطاج رافعين شعارات تميم زعيم الإرهاب و اللعنة على ابن موزة و تراب تونس طاهر لا يقبل أنجاس قطر وأرحل يا زعيم الإخوان المجرمين و يسقط الغنوشي وتميم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة