خالد صلاح

الثلاثاء.. الصحة العالمية تطلق تطبيقا للتحقق من صحة السمع بمناسبة يومه العالمى

الخميس، 27 فبراير 2020 06:31 م
الثلاثاء.. الصحة العالمية تطلق تطبيقا للتحقق من صحة السمع بمناسبة يومه العالمى فى اليوم العالمى للسمع
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحتفل منظمة الصحة العالمية، باليوم العالمى للسمع يوم 3 مارس المقبل، حيث تسلط المنظمة الضوء بانه يمكن انقاذ سمع طفلك من خلال التدخلات الفعالة في الوقت المناسب، يمكن أن تضمن قدرة الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع على تحقيق كامل إمكاناتهم، وسيتم لفت الانتباه إلى الخيارات المتاحة في هذا الصدد.

الرسائل الرئيسية لليوم العالمي للسمع 2020:

*في جميع مراحل الحياة، يربطنا التواصل وصحة السمع الجيدة ببعضنا البعض ومجتمعاتنا والعالم.

*بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ضعف السمع، يمكن للتدخلات المناسبة وفي الوقت المناسب *تسهيل الوصول إلى التعليم والتوظيف والاتصال.

اليوم العالمى للسمع 2020
اليوم العالمى للسمع 2020

*على الصعيد العالمي، هناك نقص في الوصول إلى التدخلات لمعالجة ضعف السمع، مثل أدوات السمع، حيث يجب توفير التدخل المبكر من خلال النظم الصحية.

وقالت المنظمة، إن العالم يحتفل باليوم العالمى للسمع  تحت عنوان "لا تدع فقدان السمع يسيطرعليك.. استمتع بالحياة".

وأشارت منظمة الصحة العالمية، إلى أنه يعد الاكتشاف المبكر لفقدان السمع أمرًا ضروريًا لإعادة التأهيل الفعال، من أجل ضمان أن يتم ملاحظة فقدان السمع في أقرب وقت ممكن، ينبغي لجميع الناس التحقق من سمعهم من وقت لآخر، وخاصة أولئك الذين هم أكثر عرضة لخطر فقدان السمع، وهي تشمل الأشخاص الذين يستمعون في كثير من الأحيان إلى الموسيقى الصاخبة، أو العمل في أماكن مزعجة، أو يستخدمون الأدوية الضارة بالسمع، أو الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، من أجل تسهيل فحوصات السمع، طورت منظمة الصحة العالمية تطبيق برمجيات متنقلة وقائمة على الويب لفحص السمع.

يعتمد تطبيق hearWHO " "،على تقنية التحقق من صحة السمع، يمنح هذا التطبيق عامة الجمهور إمكانية الوصول إلى أداة فحص السمع للتحقق من حالة السمع الخاصة بهم ومراقبتها بمرور الوقت، يعرض التطبيق سهل الاستخدام نتائج المستخدمين بوضوح، ويحافظ على سجل تتبع شخصي لحالة السمع مع مرور الوقت.

ينصح التطبيق بشكل خاص لأولئك الذين يستمعون عادة إلى الموسيقى الصاخبة عبر أجهزة الصوت الشخصية، كما يمكن أن يستخدمه العاملون الصحيون لفحص الأشخاص في المجتمع لفقدان السمع وإحالتهم للاختبار التشخيصي إذا فشلوا في الفحص.

التطبيق متاح حاليًا باللغة الإنجليزية فقط، ستتوفر الإصدارات اللغوية في أواخر عام 2019، وقد تم توجيه منظمة الصحة العالمية من قبل مجموعة استشارية تتكون من: الدكتور جاكي كلارك، والدكتورة ديبورا فيراري، والدكتور كاس سميتس، والدكتورة دي ويت سوانبويل، في تطوير هذا التطبيق.

 

 

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة