خالد صلاح

صحف إيطاليا وإسبانيا تهاجم زيدان وسارى بعد السقوط بدورى أبطال أوروبا.. ريال مدريد يخسر لأول مرة فى التاريخ من مانشستر سيتى.. ليون يهدد حلم رونالدو مع يوفنتوس.. ومدرب الملكى يقترب من أول إقصاء أوروبى فى مسيرته

الخميس، 27 فبراير 2020 12:26 م
صحف إيطاليا وإسبانيا تهاجم زيدان وسارى بعد السقوط بدورى أبطال أوروبا.. ريال مدريد يخسر لأول مرة فى التاريخ من مانشستر سيتى.. ليون يهدد حلم رونالدو مع يوفنتوس.. ومدرب الملكى يقترب من أول إقصاء أوروبى فى مسيرته ريال مدريد
كتب أحمد عصام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهد اليوم الختامى لمباريات ذهاب دور الـ16 لبطولة دورى أبطال أوروبا سقوطاً مدوياً لعملاقى القارة العجوز ريال مدريد ويوفنتوس، حيث منى الأول بخسارة مفاجئة على ملعبه من مانشستر سيتى بنتيجة 1-2، والثانى من ليون الفرنسى بهدف دون رد، لتتعقد مهمة الثنائى فى مواصلة المشوار بالبطولة.. شاهد أهداف المباراتين)

وهاجمت وسائل الإعلام الإسبانية الصادرة صباح اليوم، الخميس، زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد بعد السقوط ووصفت صحيفة "ماركا" أداء ريال مدريد فى مانشيت الصفحة الرئيسية الذى جاء بعنوان: "انهيار!"، وقالت، "8 دقائق مصيرية تُلزم ريال مدريد بصنع معجزة للتأهل فى مانشستر.. من الدقيقة 78 إلى 86، سيتى يحول تأخره لفوز 2-1 وراموس يتلقى بطاقة حمراء"، مضيفة،  "لم يتمكن مدريد من المحافظة على هدفه وفاز جوارديولا فى مباراته الخاصة ضد زيدان، الذى أصبح على وشك الإقصاء أوروبيا لأول مرة فى تاريخه".

وكتبت صحيفة "أس"، "مانشستر سيتى يحلق فى السماء!"، وأضافت، "مدريد يضيع المباراة بعد 10 دقائق من فقدان السيطرة.. رجال زيدان مطالبون بتحقيق العودة فى أرض السيتى"، وهاجمت الصحيفة حكم المباراة قائلة، "معايير مزدوجة من قبل حكم المباراة.. راموس يطرد ببطاقة حمراء مباشرة، سيفقد على إثرها فرصة اللعب في لقاء الإياب".

وعانى ريال مدريد من تراجع النتائج مؤخرًا على المستويين الأوروبي والمحلى، وحقق 3 انتصارات فقط فى آخر 10 مباريات وسط جماهيره فى البرنابيو، حيث خسر 4 مرات وتعادل فى مثلها، على الرغم من أنهم هزموا فى 5 مباريات فقط من آخر 50 مباراة في دوري أبطال أوروبا وفاز الفريق فى 37 مباراة.

ويعد هذا الفوز هو الأول لمانشستر سيتي على ريال مدريد فى التاريخ، حيث لم يخسر الملكى أى مباراة على الإطلاق ضد السيتى فى 4 مواجهات رسمية، حيث فاز الملكى مرتين وتعادل مثلهما وسجل 5 أهداف واستقبل، كما أصبح زيدان مهدداً بالإقصاء من دورى الأبطال لأول مرة فى مسيرته بعدما توج باللقب فى 3 مشاركات سابقة مع الملكى.

وفى إيطاليا جاء الهجوم عنيفًا على ماوريسيو سارى، المدير الفنى لفريق يوفنتوس، وقالت "لاجازيتا ديللو سبورت" على الغلاف، "يوفنتوس، أين أنت؟" ووضعت صورة لرونالدو وهو يتحسر على ضياع إحدى الفرص للتأكيد على أن الفريق اختفت هويته مع المدرب الجديد سارى الذى تولى المسئولية مطلع الموسم الجارى. وأضافت، "ضربة من ليون فى دوري أبطال أوروبا.. لاعبو يوفنتوس يرفضون التسديد ويبحثون عن ركلات جزاء"، وألمحت إلى تحمل المدرب ماوريسيو سارى المسئولية وقالت، "سارى فى ورطة، وسيحتاج فى تورينو إلى تشكيلة مختلفة لأن الفريق بطئ جداً".

أما صحيفة "كوريري ديللو سبورت" فقالت، "مباراة عديمة اللون.. هزيمة يوفنتوس القبيحة فى ليون.. استيقظ فريق ساري فى الشوط الأول، عندما بدأ هيجواين.. الفريق بحاجة إلى عودة كبيرة في الإياب للتأهل لربع النهائي"، وصحيفة "توتوسبورت" المقربة من اليوفى قالت، "هذا ليس يوفنتوس!.. خسر 1-0 في ليون بأداء كارثي ودخل في المباراة قبل 15 دقيقة على نهايتها.. رونالدو وديبالا حاولا دون جدوى والجانب الفرنسي سيطر" وأضافت: "المشجعون غاضبون ويحملون ساري مسئولية الخسارة.. وبونوتشي يعترف: لقد أخطأنا".

توتوسبورت
توتوسبورت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة