خالد صلاح

وزير السياحة يعقد اجتماعا عاجلا لبحث تداعيات تعليق السعودية تأشيرات العمرة بسبب كورونا.. الشركات تتواصل مع المعتمرين بعد قرار المملكة.. وفترة الإيقاف قد تصل شهرا.. والبوابة المصرية تتوقف عن تلقى الطلبات

الخميس، 27 فبراير 2020 03:00 م
وزير السياحة يعقد اجتماعا عاجلا لبحث تداعيات تعليق السعودية تأشيرات العمرة بسبب كورونا.. الشركات تتواصل مع المعتمرين بعد قرار المملكة.. وفترة الإيقاف قد تصل شهرا.. والبوابة المصرية تتوقف عن تلقى الطلبات الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار
كتبت آمال رسلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقد الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، اجتماعا عاجلا اليوم الخميس، مع المسئولين عن بوابة العمرة المصرية وغرفة شركات السياحة وقطاع الشركات بالوزارة، لبحث تداعيات قرار السعودية بتعليق تأشيرات المعتمرين، لحين اتخاذ إجراءات احترازية ضد انتشار فيروس كورونا.

وقال مصدر بالوزارة لـ"اليوم السابع"، إنه سيكون هناك اتصالات مع الجانب السعودى لمعرفة خلفيات القرار وكيفية تطبيقه، والفترة التى سيتم خلالها إيقاف دخول المعتمرين، لافتا إلى أن الوزارة ستصدر بيانا عاجلا لإعلان كيفية التعامل مع تلك الأزمة، حيث ستحاول الوزارة الحفاظ على حقوق المعتمرين الذين حصلوا على تأشيرة، والشركات التى دفعت للفنادق وشركات الطيران.

ولفت المصدر، إلى أن القرار بدأ تطبيقه بالفعل منذ أمس، حيث تم إعادة كافة المعتمرين من المطار وإلغاء رحلاتهم، منوها إلى أن الإيقاف مؤقت ولكن الجانب السعودى لم يحدد حتى الآن كم سيأخذ من الوقت.

واتخذت المملكة العربية السعودية عدة إجراءات وقائية مؤقتة للحد من تفشى انتشار فيروس كورونا، ومحاصرته والقضاء عليه، مع تطبيق المعايير الدولية المعتمدة، ودعم جهود الدول والمنظمات الدولية، وبالأخص منظمة الصحة العالمية، وهذه الإجراءات تخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات المختصة، وأهمها تعليق دخول المملكة للعمرة وزيارة المسجد النبوى الشريف أو السياحة.

وأهابت وزارة الخارجية السعودية، بالمواطنين عدم السفر إلى الدول التى تشهد انتشاراً لفيروس كورونا الجديد (19-COVID)

وأوضحت الخارجية، أن الجهات الصحية المختصة فى المملكة تتابع عن كثب تطورات انتشار فيروس كورونا الجديد (19-COVID)، مؤكدة حرصها على تطبيق المعايير الدولية المعتمدة، ودعم جهود الدول والمنظمات الدولية وبالأخص منظمة الصحة العالمية لوقف انتشار الفيروس ومحاصرته.

من ناحية أخرى أكد مصدر بغرفة شركات السياحة، أن بوابة العمرة المصرية ستتوقف عن تلقى أى طلبات لحين انتهاء الإيقاف المؤقت من قبل الجانب السعودى لمنح تأشيرات للمعتمرين، وحتى الانتهاء من اتخاذ إجراءات احترازية ضد انتشار فيروس كورونا.

وأوضح المصدر لليوم السابع، أنه تم إيقاف تلقى أى طلبات، وأنه جار التواصل مع وزارة السياحة والآثار والجانب السعودى لبحث تداعيات الأزمة التى ستؤثر حتما على الشركات والمعتمرين، حيث تم إيقاف جميع الرحلات وعودة المعتمرين من المطارات.

ونوه المصدر إلى أن هناك حوالي 4 آلاف معتمر حصلوا على تأشيرات لعمرة رجب، وحتى الآن جار دراسة موقفهم، مشيرا إلى أن القرار سيؤدى إلى خسائر على المعتمرين وعلى الشركات أيضا، موضحا أن الأزمة تكمن فى فترة صلاحية التأشيرة التى حصل عليها المعتمرون والتى قد تنتهى قبل استئناف الحركة مرة أخرى.

وكشف المصدر أنه تم إبلاغ شركات السياحة بالقرارات السعودية التى صدرت  مساء الأربعاء، فيما يخص إلغاء دخول المعتمرين لأراضى المملكة لحين اتخاذ إجراءات احترازية من انتشار فيروس كورونا، لافتا إلى أن الشركات بدورها بدأت التواصل مع المعتمرين لإبلاغهم بالقرارات الجديدة، وإيقاف الرحلات لحين إشعار آخر.

ولفت إلى أن هناك أزمة حاليا فى مستحقات الشركات التى قامت بتسديد مبالغ الإقامة والطيران للبرامج وتنتظر الشركات نتائج التواصل مع الجانب السعودى فيما يخص كيفية استرداد تلك الأموال، مشيرا إلى أن الشركات تقوم بالتواصل مع الوكلاء السعوديبن للحصول على استفسارات بشأن الأمور المادية.

 وقال إن هناك مابين 4 إلى 5 ألاف معتمر حصلوا على تأشيرات لموسم رجب الذى يواجه قرارات إيقاف، متوقعا أن تصل فترة ايقاف دخول المعتمرين للمملكة إلى شهر، لحين الانتهاء من الإجراءات الاحترازية التى تحدثوا عنها فى قرارهم لمواجهة فيروس كورونا.

 

وأشار إلى أن هناك دولا بعينها تتخوف المملكة من دخول مواطنيها إلى أراضيها، وذكرها بيان وزارة الداخلية السعودية، حيث  تضمنت التعليمات الصادرة من المديرية العامة للجوازات بوزارة الداخلية السعودية تعليق دخول غير سعوديين للمملكة مؤقتا لأغراض العمرة والزيارة، وإيقاف إصدار أى تأشيرات لهذا الغرض.

كما تضمنت تعليق دخول المملكة بالتأشيرات السياحية من الدول التى يشكل انتشار فيروس كورونا الجديد خطرا منها وهى (الصين، إيران، إيطاليا، كوريا، اليابان، تايلند، ماليزيا، إندونيسيا، باكستان، أفغانستان، العراق ، الفلبين، سنغافورة، الهند، لبنان، سوريا، اليمن، أذربيجان، كازخستان، أوزبكستان، الصومال، فيتنام) أو من غيرها من الدول التى يرتفع فيها انتشار الفيروس.

كما تضمنت تعليق استخدام الهوية الوطنية للتنقل من وإلى المملكة، وأن يكون تطبيقه على السعوديين ومواطنين دول مجلس التعاون الخليجى، على أن يستثنى من ذلك الموجودين خارج المملكة ويرغبون فى العودة لها.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة