خالد صلاح

الصحة ترد على 3 شائعات.. أبرزها اكتشاف 7 حالات إصابة بكورونا فى مصر

الجمعة، 28 فبراير 2020 10:10 ص
الصحة ترد على 3 شائعات.. أبرزها اكتشاف 7 حالات إصابة بكورونا فى مصر كورونا
كتبت هند مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نفت وزارة الصحة ما تردد حول وقف إجراءات الحجر الصحى بالموانئ والمطارات المصرية، مُؤكدةً أنه لا صحة لوقف إجراءات الحجر الصحى بأى من الموانئ أو المطارات المصرية، مُشددةً على استمرار تشديد كافة التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لمنع دخول فيروس "كورونا" إلى البلاد عبر القادمين من الخارج، وإجراء الفحص الطبى الشامل لجميع الركاب القادمين إلى مصر، والتعامل الفورى مع أى حالة مشتبه بإصابتها، وذلك فى إطار خطة الدولة لحماية مواطنيها وتأمين البلاد من الأمراض الوبائية.

وحرصاً من الدولة على صحة وسلامة المواطنين، هناك مجموعة من الإجراءات الاحترازية والوقائية تم اتباعها، من خلال رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحى بمنافذ الدخول المختلفة للبلاد (الجوية، البحرية، البرية)، وتم تجهيز الحجر الصحى بأحدث الأدوات، وكذلك مضاعفة أعداد القوى البشرية بمنافذ الحجر الصحي، بالإضافة إلى تجهيز أقسام العزل بمستشفيات الحميات المنوطة بالتعامل مع مثل هذه الحالات، وتنشيط إجراءات ترصد أمراض الجهاز التنفسى الحادة، ومتابعة الموقف الوبائى العالمى على مدار الساعة، فضلاً عن قيام وحدات العلاج الحر بالمديريات والإدارات الصحية بمختلف المحافظات بنشر تعريف بفيروس "كورونا" بجميع المستشفيات الخاصة والعيادات، والتنبيه بضرورة الإبلاغ الفورى عن أى حالة مشتبه بها وإحالتها إلى أقرب مستشفى صدر أو حميات.

كما نفت الوزارة، فى تقرير رصد الشائعات للمركز الإعلامى للحكومة، ما تردد من أنباء بشأن اكتشاف عدد كبير من حالات الإصابة بفيروس كورونا فى مصر لتصل إلى 7 حالات، مُؤكدةً أنه لا صحة لاكتشاف أى حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا فى مصر فى الوقت الحالى، وأنها خالية تماماً من أى إصابات، مُشددةً على الشفافية التامة فى التعامل مع أى حالات مشتبه بإصابتها بالفيروس، وأنه فى حال الاشتباه بوجود أية حالات إصابة بالفيروس سيتم الإعلان عنها وإبلاغ منظمة الصحة العالمية على الفور، مُوضحةً أنه تم اتخاذ سلسلة من التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا، وذلك فى إطار حرص الدولة على صحة وسلامة المواطنين.

وتم رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحى بمنافذ الدخول الجوية، والبحرية، والبرية؛ حيث يتم مناظرة جميع الحالات القادمة من مناطق متأثرة بالمرض للاكتشاف المبكر لأى حالة وافدة، كما تم رفع درجة الاستعداد والجاهزية بجميع المستشفيات المُخصصة لإحالة الحالات وتزويدها بجميع الإمكانيات والمستلزمات الطبية اللازمة.

ونفت أيضا ما تردد أنباء حول تداول أدوية سكر مسرطنة فى الصيدليات، مُؤكدةً أنه لا صحة لبيع أى أدوية مٌسرطنة فى الصيدليات سواء أدوية سكر أو غيرها، مُشددةً على أن جميع الأدوية المتداولة بالصيدليات وكذلك المستشفيات والوحدات الصحية آمنة تماماً وصالحة للاستخدام الآدمي، ومطابقة لكافة معايير منظمة الصحة العالمية، مُشددةً على أن جميع منافذ بيع الأدوية تخضع لعملية رقابة مُحكمة من قبل الوزارة، وذلك فى إطار حرص الدولة على صحة وسلامة المواطنين.

وفى هذا السياق، فإن جميع الأدوية المتواجدة بالأسواق لا يتم تداولها إلا بعد حصولها على موافقة هيئة الرقابة الدوائية بالوزارة، وكافة الجهات الرقابية المعنية، حيث يتم التفتيش وإجراء الأبحاث عليها قبل تسجيلها وثبوت صلاحيتها، كما أن الأدوية المستوردة من الخارج لابد أن تكون حاصلة على موافقة الجهات الرقابية الدوائية والصحية قبل تداولها فى الأسواق المحلية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة