خالد صلاح

دينا شرف الدين

"الفجيرة" للفنون

الجمعة، 28 فبراير 2020 02:49 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تنتهي اليوم فعاليات مهرجان الفجيرة الدولي للفنون في دورته الثالثة بدولة الإمارات العربية المتحدة ، و قد سعدت بحضوري فعاليات المهرجان الراقي الذي جمع في حالة من الحب و الألفة بين رموز الثقافة و الفن بجميع أنحاء العالم  و علي رأسهم دول المنطقة العربية ،

 

إذ قدم المهرجان بحفل افتتاحه هذا العام  أوبريت غاية في الروعة بعنوان

(الإمارات من التراب إلي السحاب ) ، قام بغنائه ثلاثة من نجوم الغناء العربي علي رأسهم الفنان الكبير محمد عبده و الفنانة أحلام و الفنان حسين الجسمي ،

و بالفعل قد عبر الأوبريت بمنتهي البراعة عن رحلة الصعود الصاروخية لدولة الإمارات الشقيقة من صحراء بدوية إلي أهم دول المنطقة العربية تحضراً  و تميزاً في الإقتصاد   و السياحة و قبل هذا و ذاك في الأخلاق .

 

و قد شملت فعاليات المهرجان ألواناً متنوعة من الفنون  كمسرح المونودراما و الموسيقي و الرسم و فنون التراث  في ملحمة رائعة تهدف إلي التقارب و التبادل الثقافي و الفني و إحياء التراث ، كما تهدف إلي إعلاء قيمة الفن و الثقافة التي من شأنها الإرتقاء بالأمم ، بل إنها تعد المقياس الأول لهذا الإرتقاء .

 

و ليس بغريب علي الإخوة بدولة الإمارات تلك الحفاوة و هذا الترحاب الذي شمل كافة الوافدين من ضيوف المهرجان بحالة من الدفئ و البهجة و الأريحية ،

 

و أود أن أشكر كافة القائمين علي هذا العرس الفني الثقافي الذين لم يدخروا جهداً  من حيث التنظيم و تسخير كافة الإمكانات ليخرج بهذا الشكل الراقي و يثبت للعالم بضيوفه ممن حضروا أن الأمة العربية قادرة علي تحدي كافة الصعاب و مواجهة التطرف و الجمود و دعاة الهدم و الفرقة بالفنون و الثقافة التي تشكل حائط الصد لكافة أفكار  التخلف و الرجعية الظلام  .

 

فقد ازدانت الفجيرة بروح أهلها الطيبين المتمسكين بهويتهم الراسخة و تقاليدهم العريقة و تراثهم الجميل لمدة عشرة أيام  بفعاليات فنية ، من حفلات موسيقية و غنائية لعدد من نجوم الغناء بالوطن العربي ، لعروض مسرحية ، لفنون تراثية و معارض للرسم  ،

إذ بذلت إدارة المهرجان كل الجهد  لمنح كافة ضيوفه الوقت الكافي و الفرص الميسرة لحضور تلك الفعاليات و الإستمتاع بها .

 

خالص تمنياتنا لأشقائنا بالإمارات بدوام الرقي و التميز،

ولمهرجان الفجيرة للفنون بدوام  التألق و التطور و النجاح .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة