خالد صلاح

بعد أكثر من شهرين..

جثمان قتيل منزل نانسى عجرم يواجه أزمات لدفنه.. ومحاميته تكشف الأسباب

الجمعة، 28 فبراير 2020 01:18 م
جثمان قتيل منزل نانسى عجرم يواجه أزمات لدفنه.. ومحاميته تكشف الأسباب قتيل فيلا نانسى عجرم
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد أكثر من شهرين علي حادث القتل بمنزل النجمة اللبنانية نانسى عجرم، تحديدا يوم 5 يناير الماضى، لم يتم دفن جثة الشاب محمد الموسى حتى الآن، لوجود الكثير من الأزمات المتتالية، وأخرها ما كشفت عنه المحامية رهاب البيطار عبر حسابها بموقع "تويتر".

وأطلقت البيطار صرخة في وجه المسؤولين السوريين الذين تقاعسوا عن إمكانية نقله إلى العاصمة السورية دمشق، من الحدود، موضحًة أن منظمة لبنانية ساعدت في نقله خارج بيروت، وكتبت: "هل من المعقول أن نجد بسهولة منظمة لبنانية تتبرع بنقل جثمان المغدور محمد الموسى من بيروت إلى الحدود السورية ونفشل بإيجاد جهة سورية تتبرع بنقله من الحدود لداخل دمشق".

محامية الموسى
محامية الموسى

 

وكانت الأزمة الثانية عندما فشلت أسرته والمحامية رهاب بيطار في استخراج أوراق الدفن، فكتبت في تغريدة أخرى لها قائلًة: "حتى أنت يامختار كسروان لماذا تعرقل أوراق الدفن طلبنا شهادة وفاة وليس شهادة جامعية! محمد الموسى".

رهاب
رهاب

 

وكانت قد ناشدت رهاب بيطار الجهات المسؤولة في لبنان وتحديدًا الجمهورية اللبنانية بسرعة التصديق على شهادة وفاة محمد الموسى الذي قُتل على يد الطبيب فادي الهاشم في العاشر من شهر يناير الماضي.

وكتبت رهاب بيطار، في تغريدة له عبر حسابها على موقع "تويتر" قائلًة: "نداء إلى سفارتنا بالجمهورية اللبنانية مساعدتنا بالإسراع بتصديق شهادة الوفاة الرسمية والخاصة بالمغدور محمد الموسى".

رهاب البيطار
رهاب البيطار

 

ووجهت رهاب بيطار محامية أسرة محمد الموسى يوم الأربعاء الماضى، رسالة تحذيرية بعد تسريب معلومات عن ظهور أدلة لدعم فرضية القتل العمد وعدم وجود حالة دفاع عن النفس، مؤكدة عبر مقطع فيديو لها أنها لن تسمح باستخدام الواسطة والمال والشهرة لطمس الحقيقة، وقالت:"كمواطنة عربية لا أسمح لأي شخص أن يرخص من دم شخص آخر مهما كان نفوذه ومشاهيره وأمواله ونحن في انتظار تقرير الطب الشرعي".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة