خالد صلاح

شارع الجلاء يمتلئ بدعاية المرشحين لمجالس الإدارة والجمعيات العمومية بالمؤسسات القومية.. جولات المرشحين ترتكز على برامج تستهدف استغلال الأصول وتعديل الأجور.. و"الوطنية للصحافة" تؤكد: الصمت الانتخابى 4 مارس

الجمعة، 28 فبراير 2020 01:00 ص
شارع الجلاء يمتلئ بدعاية المرشحين لمجالس الإدارة والجمعيات العمومية بالمؤسسات القومية.. جولات المرشحين ترتكز على برامج تستهدف استغلال الأصول وتعديل الأجور.. و"الوطنية للصحافة" تؤكد: الصمت الانتخابى 4 مارس شارع الجلاء يمتلئ بدعاية المرشحين لمجالس الإدارة والجمعيات العمومية
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

امتلأ شارع الجلاء و شارع الصحافة المتفرع منه، بلافتات ودعايا  للمرشحين من صحفى وعمال وإدارى المؤسسات الصحفية القومية على انتخابات مجالس الإدارات والجمعيات العمومية، والتى من المقرر إجراؤها بداية من 5_12 مارس المقبل، حيث امتلأت جدران مؤسستى الأهرام و أخبار اليوم و الشوارع الجانبية بأغلبية لافتات المرشحين من العمال .

 

وركزت أغلبية برامج المرشحين على خطة اصلاح المؤسسات القومية و ضرورة إعداد لائحة مالية وإدارية موحدة لكافة المؤسسات القومية وتنمية موارد المؤسسة و استغلال الأصول، فيما أجرى عدد من المرشحين جولات لهم داخل المؤسسات.

وقال صالح الصالحى المرشح لعضوية مجلس إدارة مؤسسة اخبار اليوم الذى جاء شعار برنامجه تحت عنوان :" معا نحو الإصلاح "، أنه اجرى جولات داخل مؤسسته و أنه لاحظ حاله من الحوار والنقاش بين جميع الصحفيين و أن هذه الحالة الايجابية تدور حول مصير ومستقبل المؤسسة، مضيفا: "حالة نابعة من إحساس الجميع بالخطر والإدراك بأن المسؤلية مشتركة وهذا يؤكد أن الانتخابات هذه المرة سوف تكون مختلفة لأن الإحساس بالخطر يجمعا على قلب رجل واحد،يد واحدة،يجعلنا ننتفض من أجل إزاحة هذا الخطر والانتصار عليه".

 

وأكد عبدالوكيل أبوالقاسم المرشح لعضوية الجمعية العمومية لمؤسسة روزاليوسف "صحفيين "، أن البداية الحقيقية للعمل على خطة إصلاح المؤسسات الصحفية القومية، باختيار ممثلين بالجمعيات العمومية ومجالس الإدارات قادرين على طرح أفكار جادة قابلة للتنفيذ، مضيفا أن هناك ملفات في غاية الأهمية وهناك تأخير في اتخاذ خطوات جادة لتطبيقها، وتأتى على رأسها التحول الرقمي، وليس بإغلاق أو دمج بعض الإصدارات في كل مؤسسة ـ ولكن بجانب الإصدار الإلكتروني الاهتمام أيضا بتطوير المحتوى التحرير الذى يميز كل إصدار ورقى عن الأخر.

 

وأشار الى  أن هناك أيضا ملف الديون المتعثرة واستثمار أصول المؤسسات من أراضي وعقارات وخلافة، مؤكداً علي أهمية التحرك السريع لإصلاح المؤسسات الصحفية وبدايته يكون بالحوار البناء والجاد وليس الاكتفاء للاستماع للبعض داخل الغرف المغلقة، فهناك أهمية كبرى في المشاركة والاستماع لأفكار كل العاملين داخل المؤسسات من أجل حماية وبقاء مؤسسات عملاقة لها تاريخ مشرف وتلعب دور مهم في الدفاع عن الوطن من خلال التأثير على الرأي العام.

وأوضح أبوالقاسم، أن هناك طروحات كثيرة للنهوض بكافة المؤسسات الصحفية ولكن تحتاج إلى قرارات جريئة للبدء في تنفيذها بداية بالاستعانة بخبراء المهنة والاستفادة من التجارب الدولية في هذا الشأن، مشيراً إلى ضرورة استثمار الأصول غير المستغلة من خلال تأجيرها لأكبر الشركات والبنوك على سبيل المثال مؤسسة " روزاليوسف " تمتلك أصول عملاقة من مباني وقطع أراضي يمكن استغلالها وهذا أيضا ما نجده في كل المؤسسات الصحفية، كما يمكن إقامة مشروعات استثمارية مثل إنشاء جامعة، وهناك تجارب ناجحة لمؤسسة الأهرام، وأخبار اليوم، مؤكداً  على أهمية تطوير المحتوى التحريري مهنيا وفكريا ومواكبة التحول الرقمي.

 

وشدد أبوالقاسم، على ضرورة إعداد لائحة مالية وإدارية موحدة لكافة المؤسسات القومية والتي قد تكون بداية التنفيذ لخطة الإصلاح الحقيقية كما أن هناك حاجه ملحة لتقنين كافة أوضاع المتدربين والاهتمام بتدريب الكوادر الصحفية الشابة بصفة مستمرة

 

ونوه عاطف الحملي لعضوية مجلس إدارة وكالة أنباء الشرق الأوسط ، الى أن من بين برنامجه الانتخابى التوزيع العادل لأوجه الصرف داخل الوكالة من زيادة بدلات العمل الإضافي والمكافآت بنسبة ٣٠٪ و إعداد أجندة تنظم مهام السفر القصيرة بين الصحفيين بالتناوب بين مختلف أقسام الوكالة، بحيث تكون هناك فرص متساوية للجميع للمشاركة في التغطيات الخارجية إلى جانب المحرر المسئول عن القطاع الذي تتم تغطيته، وذلك أسوة بقرار الهيئة الوطنية للصحافة المنظم لمرافقة الصحفيين لرئيس الجمهورية في الزيارات الخارجية والذي أكد ضرورة توزيع المهمات بين الصحفيين مع الأخذ في الاعتبار إجادة لغة البلد

 

و لفت الى ان برنامجه الانتخابى يتضمن توقيع بروتوكول تعاون مع إحدى المؤسسات الإعلامية الكبرى خارج مصر لتدريب شباب الصحفيين على فنون صحافة الفيديو ووسائل التواصل الاجتماعي، لمدد زمنية لا تقل عن شهرين، بما يساهم في تطوير أداء الوكالة ومواكبة التطورات الجديدة في مجال الصحافة الرقمية وتطوير المحتوى لخلق مصادر دخل جديدة وفرص عمل إضافية للمحررين داخل الوكالة.

 

واستطرد محمد الدوي، المرشح لعضوية مجلس إدارة مؤسسة دار المعارف ومجلة أكتوبر، أن الخطوط الأساسية لبرنامجه الانتخابي تتمركز على دعم الكوادر الشبابية، وإعطائهم مزيد من الفرص من أجل النهوض بالمؤسسة، مع الاستفادة من الخبرات الكبيرة المتواجدة، بالإضافة إلى السعي لتحقيق مطالب الزملاء الصحفيين خاصة وأنهم يستحقون الأفضل لهم ولمهنتهم.

 

وفى السياق ذاته، أكدت الهيئة الوطنية للصحافة، أن الصمت الانتخابى يبدأ 4 مارسد مضيفة أنه من المقرر إجراء انتخابات مجالس الإدارت والجمعيات العمومية بمؤسسة الأهرام يوم الخميس الموافق 5 مارس المقبل وبمؤسستى أخبار اليوم ودار الهلال يوم الأحد 8 مارس ومؤسستى دار التحرير للطبع والنشر ودار المعارف يوم الثلاثاء الموافق 10 مارس.

 

كما تعقد الانتخابات بمؤسسة روزاليوسف ووكالة أنباء الشرق الأوسط والشركة القومية للتوزيع يوم الخميس الموافق 12 مارس 2020.

 

وكانت الهيئة الوطنية للصحافة قد أعلنت من قبل كشوف المرشحين لعضوية مجالس الإدارت والجمعيات العمومية بالمؤسسات الصحفية القومية، وقد بدأت الأحد الماضى فى تلقى طلبات الترشح لعضوية مجالس الإدارة والجمعيات العمومية بالمؤسسات الصحفية القومية، ويرأس المستشار عادل بريك – عضو الهيئة الوطنية للصحافة ونائب أول رئيس مجلس الدولة، اللجنة العليا للإشراف على انتخابات مجالس الإدارة والجمعيات العمومية بالمؤسسات الصحفية القومية وإصدار التعليمات المنظمة لإجراء الانتخابات بإجراءات الانتخابات والجدول الزمنى لمراحلها المختلفة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة