خالد صلاح

عراقى وسورى يحاولان التبرع للصين لمواجهة كورونا.. اعرف رد فعل المسئولين

الجمعة، 28 فبراير 2020 12:48 ص
عراقى وسورى يحاولان التبرع للصين لمواجهة كورونا.. اعرف رد فعل المسئولين عراقى يحاول التبرع لقسم شرطة صينى
كتب هيثم سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يحاول عدد من أبناء الجالية العربية المتواجدين فى دولة الصين الذين رفضوا المغادرة المناطق المنكوبة المشاركة فى تصدى الصينيين لوباء فيروس كورونا القاتل، حيث سلطت شبكة تلفزيون الصين الدولية، على طالبين أحداهما عراقى والأخر سورى يحاولان التبرع ببعض الأموال والهدايا، إلا أنها قوبلت بالرفض.

وأذاعت شبكة تليفزيون الصين الدولية، فيديو لدخول طالب عراقى إلى مركز الشرطة فى الصين ووضع مظروفا على الطاولة، عندما فتحته الشرطة وجدت 400 يوان صينى ورسالة مكتوبة باللغة الصينية والإنجليزية.

وذكرت التقرير، أن محتوى الرسالة كان طلبا بقبول تبرعات لتقديم الدعم إلى الصين لمواجهة فيروس كورونا، كما أنه أعلن من خلالها أنه لم يغادر الصين وأنه سيبقى مواجها الصعوبات التى تواجها جراء فيروس كورونا القاتل، بينما اختتم الرسالة قائلاً: "شد حيلك ياصين.. شدى حيلك يا ووهان".

كما أعادت أيضا الشرطة الصينية الهدايا إلى طالب سورى التى ضمت مبلغ ألف يوان صيني، وقال الطالب السورى من خلال فيديو: "رغم أن المساعدة صغيرة.. ولكننا نريد تقديم المساعدة أيضا إن الصين أقوياء حقا.. ويسيطرون على الوباء بشكل جيد.. أعتقد أنه ليس هناك دولة أخرى فى العالم قادرة على تجاوز ما تفعله الصين فى ذلك الأمر".

يشار إلى أن الدكتور تيدروس أدحانوم جيبرييسوس مدير عام منظمة الصحة العالمية، كشف خلال مؤتمر صحفى، أن الصين أبلغت ما مجموعه 78630 ألف حالة من فيروس كورونا، بما فى ذلك 2747 حالة وفاة، لكن كما تعلمون، فإن ما يحدث في بقية العالم هو الآن شاغلنا الأكبر، كما أن الإصابات خارج الصين بلغت 3474 حالة في 44 دولة، و 54 حالة وفاة.

وقال: "خلال اليومين الماضيين، تجاوز عدد الحالات الجديدة المبلغ عنها في بقية العالم عدد الحالات الجديدة في الصين، وخلال الـ24 ساعة الماضية، أبلغت 7 دول عن حالات لأول مرة: البرازيل وجورجيا واليونان ومقدونيا الشمالية والنرويج وباكستان وروماني".

وأضاف، رسالتى إلى كل من هذه البلدان هى: هذه هى نافذة الفرص المتاحة لك، يمكنك منع الناس من المرض، وإنقاذ الأرواح، لذلك نصيحتى لهذه البلدان هى التحرك بسرعة، تُظهر الأوبئة فى جمهورية إيران الإسلامية، وإيطاليا، وجمهورية كوريا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة