خالد صلاح

التحفظ على سيارة تلقى مخلفات صرف بمصرف أم خليفة بالمنوفية

السبت، 29 فبراير 2020 12:15 م
التحفظ على سيارة تلقى مخلفات صرف بمصرف أم خليفة بالمنوفية التحفظ على السيارة
المنوفية- محمود شاكر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قرر اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية التحفظ على سيارة كسح تلقى مخلفات صرف صحى بمصرف أم خليفة بمركز ومدينة الباجور وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد صاحبها ، حيث أوضح رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الباجور أنه تم ضبط سيارة الكسح أثناء إلقائها مخلفات صرف صحى بأحد المجارى المائية، وعلى الفور تم التحفظ على السيارة وإيداعها بمقر الحملة الميكانيكة ،و أكد محافظ المنوفية على أنه لا تهاون مع أى مخالفات يتم ضبطها وسيتم التعامل بكل حزم مع المخالفين.

وجه اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بدراسة وعرض إمكانية توصيل خدمة الصرف الصحى لعدد من الأهالى بكفر بتبس مركز تلا بالجهود الذاتية وذلك بناء على رغبتهم، كما وجه المحافظ مدير مديرية الصحة بدراسة موقف الوحدة الصحية لقرية بوهه شطانوف مركز أشمون والعرض عليه لاتخاذ اللازم بناء على طلب أهالى القرية .

جاء ذلك خلال لقاء محافظ المنوفية بالمواطنين على مدار يومين بمكتبه بالديوان العام للاستماع الى طلباتهم وشكواهم وإيجاد حلول لها فى إطار اللوائح والقوانين.

كما وافق المحافظ على طلب مواطن بقرية الماى بشبين الكوم بتوصيل الكهرباء الى المحل الخاص به وذلك بعد الانتهاء من كافة الاجراءات القانونية المتبعة، وأحال المحافظ طلب مواطن ببركة السبع يلتمس فيه إعادة النظر فى سعر المتر الذى أقرته لجنة تقنين أراضى أملاك الدولة نظرا لارتفاع السعر إلى سكرتير عام المحافظة للدراسة والعرض، وكذلك طلبات عدد من المواطنين يلتمسون توفير فرصة عمل بالقطاع الخاص إلى إدارة تشغيل الشباب لإيجاد فرص لهم.

كما وجه المحافظ مدير مديرية التربية والتعليم بفحص أسباب نقل معلم من مدرسة صلاح خطاب الرسمية للغات وذلك بناء على طلب مدرسين وإداريين وعمال المدرسة بعودة المعلم والعرض عليه لاتخاذ اللازم .

وقد أمر المحافظ بصرف إعانات مالية عاجلة لعدد من المواطنين نظرا لظروفهم الاجتماعية والصحية الصعبة.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة