خالد صلاح

السقا: بحب أغنية بنت الجيران.. وشاكوش لو طلب منى أكتبله أغانى هكتبله.. فيديو

السبت، 29 فبراير 2020 01:20 ص
السقا: بحب أغنية بنت الجيران.. وشاكوش لو طلب منى أكتبله أغانى هكتبله.. فيديو السقا
كتب رامى محيى الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الفنان أحمد السقا، إنه لا يستخدم السوشيال ميديا بإسراف، ولا يدخل أغانى المهرجانات كثيرا فى أعماله على الرغم من أنه يسمعها ويحب بعضها، مضيفا خلال لقائه مع الإعلامية ناردين فرج ببرنامج "التاسعة" على القناة الأولى المصرية: "على الرغم من إننى أحب أسمع أغانى المهرجانات وأحب أغنية حسن شاكوش اللى هى بنت الجيران، ولو طلب منى إنى اكتب له أغنية هكتب له ولكن فى حدود امكانياتى، ومش عارف أنا ممكن اكتب له إيه".

وطلبت الإعلامية ناردين فرج من السقا أن يرتجل على الهواء، فقال "على التليفزيون المصرى ناردين والسقا حصرى شوفنا كتير مضروب يلا نشوف الأصلى"، وتابع السقا: "لو قررت أكتب لشاكوش أو لغيره مش عارف ممكن أكتب إيه، وأنا بحب مدرسة أيمن بهجت قمر، بس مش عاوز أخد وقت في التفكير، أنا بحب أكتب شعر عامية، وكنت كتبت قبل كده "عفريت الكتابة للناس الغلابة وعفريت الفلوس للناس التيوس"، وحسن شاكوش الطبقة عنده عالية جدا ما شاء الله".

وكان الفنان أحمد السقا، قال إنه ابن ماسبيرو ولا يمكن أن يتأخر يوما عنه، مضيفا: "شرف كبير التواجد فى مبنى التليفزيون المصرى".

وأضاف السقا: "مبسوط إنى موجود هنا النهاردة وبسترجع كل ذكرياتى التى بدأت من هنا، بقالى فترة ما دخلتش التليفزيون المصرى، أنا بدايتى كانت من هنا، أنا عشت شوية فى التليفزيون المصرى، وهو كان محطتى للعمل بالسينما، وهو المحطة الكبيرة التى جعلتنى أقف أمامك هنا".

وتابع السقا قائلا: "أول مرة أجى ماسبيرو ما دخلتش لأن الدخول كان بتصاريح، وكانت بحاول هنا وهنا علشان أدخل، والمخرج جمال عبد الحميد صاحب الفضل عليا، جابنى فى "ألف ليلة وليلة" و"علي يا علي يا عترة يا فللي"، وكنت بلعب دور ابن ملك الجان، وكانت أول خطوة ليا كنت لسه طالب في الجامعة، وبعد عرض أول حلقة كنت مستنى الناس تعرفنى، واكتشفت إن أمى ما عرفتنيش، أنا أخذت كل الإجراءات لحد ما ربنا كرمنى واشتغلت في قطاع الإنتاج، وآخر مرة دخلت المبنى من حوالى أقل من 14 سنة".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة