خالد صلاح

بماذا ردت فايزة أحمد على اتهامها بالبخل وكثرة الزيجات والعنف مع زميلاتها؟

السبت، 29 فبراير 2020 03:00 م
بماذا ردت فايزة أحمد على اتهامها بالبخل وكثرة الزيجات والعنف مع زميلاتها؟ فايزة أحمد
زينب عبداللاه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شائعات كثيرة ومعلومات واتهامات قد يكيلها البعض لنجوم الفن وقد يتم تداولها على نطاق واسع دون أن يسئل فيها الفنان ذاته، وهو ما كان يحدث أيضا مع نجوم الزمن الجميل.

ومن الفنانين الذين تم تداول العديد من المعلومات عنهم واتهمهم البعض بالعصبية والعنف مع زملائها،الفنانة الكبيرة كروان الشرق فايزة أحمد ، بالإضافة إلى عدد من الاتهامات الأخرى المتعلقة بحياتها وصفاتها الشخصية.

وفى عدد نادر من مجلة الكواكب الصادرة بتاريخ 28 فبراير عام 1967 نشرت المجلة موضوعاً حمل عنوان " محاكمة صحفية لفايزة أحمد " واجه الكاتب الصحفى سيد فرغلى الفنانة فايزة أحمد بالعديد من الاتهامات التي يتداولها البعض عنها.

ومن بين هذه الاتهامات ما روجه الكثيرون عنها بأنها تتعامل مع الناس بعصبية وأنها دائمة الشجار، وردت كروان الشرق على هذا الاتهام بأنه شائعة يروجها عنها بعض الحاقدين في الوسط الفني بسبب الغيرة الفنية.

وأوضحت قائلة:"على العموم دى حاجة كويسة إنهم يتهمونى بالعصبيية خير من أن يقولوا عن أشياء أخرى تمس سمعتى كفنانة، ولو كنت عصبية كان زمان محمد سلطان طفش منى والحمد لله احنا أسعد زوجين في العالم" ، وكانت فايزة أحمد وقتها متزوجة من الموسيقار محمد سلطان.

وعن اتهامها بكثرة الزيجات أجابت كروان الشرق بأنها إذا كانت لم توفق في زيجاتها السابقة فإن هذا قسمة ونصيب وليس ذنبها أن هذه الزيجات لم تستمر وأن الله عوضها بزوجها الموسيقار محمد سلطان.

ووجه الكاتب الصحفى سؤالا واتهاما ً للفنانة الكبيرة مشيرا إلى أنها متهمة بالبخل على نفسهها لدرجة أنها لا تشترى الملابس اللازمة لظهورها كفنانة معروفة، فأجابت قائلة: " الفنان ليس بلبسه، بل بعمله"

وأضافت قائلة:" هناك كثير من الفنانات يتأنقن في الملبس والمظهر وهن محرومات من الإحساس الفني، ويصلحن كمانيكات فقط، وأنا لست ضد التأنق في الملبس لأنه من المفروض على الفنان أن يظهر بصورة مشرفة أمام جمهوره"

وأضافت:"لا يمكن أكون بخيلة على نفسى لأن الفنان عندما يموت لن يأخذ شيئاً معه، ولكن إذا كانوا يسمون الحرص وعدم التبذير بخلا ً، فدعهم يقولون ما يشاءون"

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة