خالد صلاح

تقرير: بوينج تخطت اختبارًا مهمًا للبرامج على مركبة نقل الرواد للفضاء

السبت، 29 فبراير 2020 08:00 ص
تقرير: بوينج تخطت اختبارًا مهمًا للبرامج على مركبة نقل الرواد للفضاء مركبة بوينج
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشفت وكالة ناسا الأمريكية، أن شركة بوينج لم تقم بإجراء اختبار تكامل شامل إلى نهاية للبرنامج المصممة لأتمتة المناورات بعد إطلاق المركبة في الفضاء، وربما يكون فشل بوينج في إجراء اختبار حاسوبي للبرنامج على كبسولة ستارلاينر قد أسهم في فشل المهمة في أواخر العام الماضي، وقال كريستوفر سايندون، العضو السابق في لجنة السلامة التابعة لناسا لـ Sentinel: "كان يجب أن تفعل ذلك".
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أضاف سايندون: كان ذلك مفاجئًا إلى حد ما بالنسبة لنا على اللوحة، حيث كانت هناك بالتأكيد ثغرات في بروتوكول الاختبار.
 
وكان قد تسبب خلل في برنامج توقيت المهمة في تشغيل ستارلاينر (المركبة المخصصة لنقل رواد فضاء ناسا إلى محطة الفضاء الدولية) لوقت مختلف عما كان متوقعًا لها، فقد كان قبل 11 ساعة، مما تسبب في مشكلة بالتحكم في التحركات في وقت مبكر جدًا من رحلتها باتجاه محطة الفضاء الدولية (ISS).
 
كما أنه نتيجة لذلك، أحرقت المركبة الوقود الذي كانت تحتاجه للوصول إلى المحطة وأجبرت على إحباط مهمتها والعودة إلى الأرض، وخلال تلك العملية لهبوط المركبة واجهت ناسا مشكلة أخرى يمكن أن تؤدي إلى تصادم ستارلاينر مع وحدة خدمتها.
 
ولكن تمكنت شركة بوينج من تفادي التصادم والهبوط بأمان لمركبتها إلى الأرض.
 
كشفت وكالة ناسا هذا الشهر أيضًا أن خلل البرنامج الثاني يمكن أن يتسبب في إطلاق الدفاعات الخاطئة عند إعادة الدخول ويمكن أن يؤدي إلى خسارة كاملة للمركبة.
 
وطلبت ناسا إعادة تقييم جميع البرامج على متن ستارلاينر نتيجة للعيوب، ومن المحتمل أن يكون هناك مزيد من التدقيق في الشركة، وهي مشكلات متعلقة بالبرمجيات.
 
فيما تقول بوينج إنها اتبعت جميع الإجراءات التي فرضتها وكالة ناسا قبل الرحلة الفاشلة التي قامت بها شركة ستارلاينر.
 
وكان من المفترض أن تكون رحلة اختبار ستارلاينر بمثابة معلم مهم في خطط ناسا لإنهاء اعتمادها على روسيا في نقل رواد فضاء أمريكيين من وإلى محطة الفضاء الدولية.
 
فقد اضطرت ناسا إلى الاعتماد على صواريخ سويوز الروسية لنقل روادها منذ انتهاء برنامج مكوك الفضاء في عام 2011 بعد ثلاثين عامًا من الخدمة.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة