خالد صلاح

مكرم محمد أحمد: انتحال صفة صحفى أو إعلامى جريمة يعاقب عليها القانون

السبت، 29 فبراير 2020 05:40 ص
مكرم محمد أحمد: انتحال صفة صحفى أو إعلامى جريمة يعاقب عليها القانون الكاتب الصحفى مكرم محمد احمد
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن انتحال صفة صحفى أو إعلامى دون وجه حق مُجرم فى القانون، وأنه لابد من ملاحقة هؤلاء من كافة الأجهزة .

وشدد مكرم محمد أحمد، فى تصريحات له، على ضرورة أن يضع وزير الدولة لشئون الإعلام أسامة هيكل قضية منتحلى صفة الصحفى أو الإعلامى على رأس أولوياته، مضيفًا أن قانون تنظيم الصحافة والإعلام عرف الصحفى بأنه كل عضو مقيد بجداول نقابة الصحفيين وأن الإعلامى هو كل عضو مقيد بجداول نقابة الإعلاميين، وأن قانون نقابة الإعلاميين فى مادته الـ19 حظر ممارسة النشاط الإعلامى على غير المقيدين بجداول النقابة أو الصادر لهم تصريح مؤقت بذلك .

وذكر مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى للإعلام فى تصريحات له، أن المجلس سيقوم بإبلاغ النائب العام عن الكيانات الوهمية للصحافة والإعلام التى يتم رصدها بعد التحقيق فى الشكاوى الواردة ضدها .

وكانت نقابتا الصحفيين والإعلاميين والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والجهات المعنية، قد شنتا الحرب على الكيانات الوهمية ومؤسسيها، والتى تهدف إلى الربح والحصول على أموال من الشباب فى مخالفة صريحة للدستور، والذى نصت المادة 77 منه على أن مصر لها نقابة صحفيين واحدة هى التى تمنح تراخيص العمل بالصحافة، وهى المسئولة عن حرية الرأى والتعبير فى مصر، والمعنية بحماية أعضائها ورعاية مصالحهم، ودشن عدد من الصحفيين، حملة تحت عنوان: "خليها تنظف"، لرصد الكيانات الصحفية الوهمية ومنتحلى صفة صحفى، وذلك لتقديمها لنقابة الصحفيين من أجل تحرير بلاغات للنائب العام ومباحث الانترنت ضدهم .

وأكد الصحفيين، أن الكيانات الصحفية الوهمية ومنتحلى الصفة يمثلان خطرًا داهمًا على الصحفيين بشكل خاص ومهنة الصحافة والإعلام بشكل عام، كما أنها تمثل تهديدًا للأمن القومى للبلاد وذلك لما يقومان به من نصب على المواطنين وخداع المسئولين والمواطنين واستفزاز البعض بمدوناتهم ومواقعهم المخالفة للقانون والغير حاصلة على تصاريح.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة