خالد صلاح

خرائط وصور.. مخطط تطوير سور مجرى العيون والمناطق المحيطة.. المشروع بمساحة 95 فدانا لإعادة هيكلة القاهرة التاريخية واستعادتها كمركز أعمال وثقافة بالشرق الأوسط.. خالد صديق: مساحات للمسرح المفتوح والسينمات

الإثنين، 03 فبراير 2020 12:27 م
خرائط وصور.. مخطط تطوير سور مجرى العيون والمناطق المحيطة.. المشروع بمساحة 95 فدانا لإعادة هيكلة القاهرة التاريخية واستعادتها كمركز أعمال وثقافة بالشرق الأوسط.. خالد صديق: مساحات للمسرح المفتوح والسينمات مخطط تطوير صور مجري العيون والمناطق المحيطة
كتب أحمد حسن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ينشر "اليوم السابع" خرائط وصور تطوير سور مجرى العيون، والمناطق المجاورة، والذي يهدف لجعل القاهرة مركزا لإدارة الأعمال فى منطقة الشرق الأوسط بالكامل، ووضع المخطط الجديد تعريفا مختصرا لسور مجري العيون، وهو " يعرف باسم قناطر المياه ويمتد من فم الخليج حتى ميدان السيدة عائشة بعدما كان قديما حتى القلعة، حيث كانت تنتهى بصب مياهه في مجموعة من الآبار الضخمة داخل القلعة، وقام بإنشائه صلاح الدين الأيوبي) سنة 565 هـ / 1169 م إلى سنة 589 هـ / 1193 م) ولم يبق من هذه القناطر التي أنشأها صلاح الدين شيئا غير بقايا قليلة في بداية المجرى من ناحية القلعة مواجه لمسجد السيدة عائشة.
 
تطوير سور مجري العيون يحول القاهرة مركزا لادارة الاعمال في الشرق الأوسط
تطوير سور مجري العيون يحول القاهرة مركزا لادارة الاعمال في الشرق الأوسط
 
ويهدف المخطط الجديد إلى إعادة هيكلة القاهرة التاريخية بحيث تعتمد علي الاستخدام الكفء للمناطق الفضاء وإعادة التهيئة والتأهيل والتوظيف والإحلال للمناطق ذات الاستعمالات غير المناسبة داخل الكتلة العمرانية مثل: العشوائيات ذات الخطورة من الدرجة الأولي والثانية التي تقرر إزالتها كأبو قرن والحطابة وعرب يسار وقلعة الكبش وعين الحياة وعين الصيرة وتل العقارب والمواردي  ومناطق الصناعات الملوثة داخل الكتلة العمرانية  كالمدابغ.
 
وطبقا للمخطط الذي حصل عليه "اليوم السابع"، تعتمد فكرته على إنشاء أنشطة واستخدامات بديله تؤكد على وظيفة القاهرة كمركز ثقافي حضاري سياحي، وتوفير أراض لمركز أعمال جديد للقاهرة لتأكيد وظيفة القاهرة كمركز أعمال لإقليم الشرق الأوسط، وكذلك تنفيذ وشق محاور حركة رئيسية جديدة، مع خلخلة الكتلة العمرانية وخلق شبكة من الممرات الخضراء والمناطق المفتوحة.
جانب من مباني سور مجري العيون بعد التطوير
جانب من مباني سور مجري العيون بعد التطوير
 
وسيتم التعامل مع الموقع في إطاره التاريخي الأشمل واستغلال المناطق العشوائية التي تمت إزالتها في إعادة التواصل بين حقب القاهرة المتعاقبة زمنيا ومكانيا وربط الملامح التاريخية والثقافية والطبيعية التي عاشتها المدينة قديما وحديثا، كالفسطاط، والعسكر، والقطائع، والقاهرة الأيوبية والفاطمية، وأسوار القاهرة، وسور مجري العيون من خلال نسق معماري وعمراني يربط بينها ويشكل مقصد تراثي ثقافى سياحي للقاهرة يتفاعل مع المدينة القديمة ويعيد إليها اعتبارها.
 
ويهدف المخطط العام للمشروع، إلي إقامة منطقة الثقافة والفن، تتيح مساحات تستخدم كمسرح مفتوح، ومسارح وسينمات، بالإضافة إلى متحف ومعارض للفنون التشكيلية، ومكتبة عامة، وقاعة للندوات والمؤتمرات، إلى جانب أماكن مخصصة للعروض الفلكلورية، ومركز للفنون الحركية، فضلاً عن إقامة منطقة للخدمات الترفيهية والسياحية تشتمل على عدد من المطاعم وفراغات وساحات مفتوحة، مع التركيز علي جذب نوعية المطاعم التى تقدم المطبخ المصري التقليدي، هذا إلى المطابخ الاخرى العربية والعالمية.
 
تطوير سور مجري العيون يحول القاهرة التاريخية مركزا للثقافة والفنون
تطوير سور مجري العيون يحول القاهرة التاريخية مركزا للثقافة والفنون
 
وقال المهندس خالد صديق، المدير التنفيذي لصندوق تطوير العشوائيات، إن مشروع تطوير "منطقة سور مجرى العيون" يقام على مساحة 90 فدانا بمصر القديمة، وتم التوجيه بسرعة الانتهاء من أعمال رفع الأنقاض، تمهيداً للبدء في أعمال الرفع المساحي والجسات بالمشروع، بمعرفة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وكذا إعداد تقرير وافٍ للمباني الحكومية المتواجدة بالمنطقة قبل اتخاذ أية قرارات بشأنها.
 
وأوضح أن المنطقة التي تقع على مساحة 95 فداناً، وتعتبر ضعف مساحة منطقة مثلث ماسبيرو، ستشهد إقامة عدد من المشروعات الترفيهية والسياحية سيستفيد منها كافة المواطنين، وبالفعل بدأت شركة المقاولات أعمال التطوير بالموقع، وهو مشروع يأتي ضمن خطة كبيرة وجّه بها الرئيس عبد الفتاح السيسي لإخلاء المدن المصرية من المناطق غير الامنة، والأهم أن هذا التطوير يأتي ضمن المشروع الكبير لإحياء القاهرة التاريخية وإعادة رونقها واستخداماتها الثقافية والحضارية، وإقامة مشروع متكامل يحترم طابع الحضارة الإسلامية.
 
وأكد أن خطة تطوير منطقة سور مجرى العيون تأتي ضمن رؤية تخطيطية حديثة تستهدف تعظيم الاستفادة منها على المستوى الاجتماعي والاقتصادي، وتهدف إلى إعادة إحياء وتوظيف الأراضي المتداعية داخل القاهرة التاريخية لتتوجه بشكل أساسي إلى إنشاء أنشطة واستخدامات بديلة تؤكد على دور القاهرة كمركز ثقافي حضاري سياحي.
 
وكان الدكتور مصطفى مدبولى، ربيس الوزراء، قد تفقد سور مجرى العيون، وقال خلال الجولة، اليوم هو يوم هام فى تاريخ تطوير وإعادة احياء عاصمتنا الجميلة القاهرة، معرباً عن سعادته بتطويرالمنطقة، وإخلائها بالكامل قائلاً: "نشهد اليوم إنجازاً عظيماً وهو تطوير أحد أهم المناطق التي كانت في يوم من الأيام تصنف على أنها أحد المواقع غير الملائمة للسكن وهي منطقة المدابغ ومنطقة عشش أبو السعود"، مضيفاً "هذه المناطق كانت مصنفة كمنطقة غير آمنة وتعتبرغير مناسبة أبداً لحياة المواطنين ويبدأ حالياً التطوير بعد أن تم تسكين قاطنى هذه المناطق فى وحدات سكنية حضارية".
 
وأشار مدبولي إلى أنه تم نقل جميع الورش والمدابغ إلى المدينة الجديدة للجلود بمنطقة الروبيكى، كما تم نقل نحو أكثر من 1500 أسرة من منطقة سور مجرى العيون إلى المدن الجديدة التي تم إنشاؤها خلال الفترة الماضية مثل مدينة الأسمرات، ومناطق الإسكان الجديد في مدينة بدر وغيرها.
 
خريطة توضح بالتفصيل عملية تطوير سور مجرى العيون
خريطة توضح بالتفصيل عملية تطوير سور مجرى العيون

 

مباني سور مجري العيون بعد التطوير
مباني سور مجري العيون بعد التطوير

 

مخطط تخيلي لتطوير سور مجري العيون
مخطط تخيلي لتطوير سور مجري العيون

 

مخطط تطوير سور مجرى العيون والخرائط التفصيلية
مخطط تطوير سور مجرى العيون والخرائط التفصيلية

 

مقترح لإنشاء منطقة مسارح وسينمات بمشروع سور مجرى العيون
مقترح لإنشاء منطقة مسارح وسينمات بمشروع سور مجرى العيون

 

مقترح لتطوير منطقة سور مجرى العيون
مقترح لتطوير منطقة سور مجرى العيون

 

منطقة المسارح والسينمات
منطقة المسارح والسينمات

 

منطقة سور مجري العيون بعد التطوير
منطقة سور مجري العيون بعد التطوير

 

منطقة سور مجري العيون
منطقة سور مجري العيون

تطوير سور مجري العيون يحول القاهرة التاريخية مركزا للثقافة والفنون
تطوير سور مجري العيون يحول القاهرة التاريخية مركزا للثقافة والفنون


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة