خالد صلاح

مستشار النمسا: انتشال اللاجئين من البحر المتوسط فى أوروبا لم يعالج المشكلة

الإثنين، 03 فبراير 2020 10:35 م
مستشار النمسا: انتشال اللاجئين من البحر المتوسط فى أوروبا لم يعالج المشكلة سباستيان كورتس
ا ش ا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
 أكد المستشار النمساوي سباستيان كورتس أن عمليات الإنقاذ لمراكب الهجرة غير الشرعية في البحر المتوسط لم تساهم في علاج المشكلة بل زادت من أعداد المتوفين وشجعت عصابات ومهربي البشر على زيادة نشاطهم.
وقال كورتس - في تصريحات له، اليوم/الاثنين/، في ختام زيارته إلى برلين وعقب مباحثات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل - إنه ضد إعادة تشغيل البعثة البحرية للاتحاد الأوروبي "صوفيا" لانتشال اللاجئين والمهاجرين من البحر المتوسط وتوطينهم في أوروبا.
وشدد كورتس على أهمية تعزيز التفاهمات الأوروبية بشأن الإطار المالي متعدد السنوات للاتحاد الأوروبي من 2021 إلى 2027.
يذكر أن مهمة "صوفيا" في البحر المتوسط أنقذت عشرات الآلاف من اللاجئين من الموت قبالة الساحل الليبي ونقلتهم إلى أوروبا وتوقفت منذ أبريل 2019 بسبب خلاف دول الاتحاد الأوروبي على وضع نظام حصص موحد لتوزيع اللاجئين المنتشلين.
 
ومن جهة اخرى أكد وزير خارجية النمسا الكسندر شالينبرج، أن بلاده لن تقبل بأي ابتزاز من جانب تركيا بشأن ملف اللاجئين.
ورفض شالينبرج في تصريحات اليوم الاثنين التهديدات الأخيرة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه يمكن أن يرسل ملايين اللاجئين في اتجاه أوروبا إذا استمرت بلاده في التعامل مع أزمة اللاجئين بمفردها – على حد زعمه - .
واعتبر وزير الخارجية النمسا مزاعم تركيا بأن الاتحاد الأوروبي لا يقدم أي دعم في مشكلة اللاجئين بأنها اتهامات جوفاء الغرض منها ابتزاز أوروبا ماليا. 
وأضاف شالينبرج، أن أولويات السياسة الخارجية للحكومة الفيدرالية النمساوية تعطي اهتماما كبيرا لمكافحة الهجرة غير الشرعية وصد موجات اللجوء .
وشدد الوزير النمساوي، على أن مزاعم أردوغان ليست صحيحة على الإطلاق حيث تم توفير ستة مليارات يورو من الموارد المالية للنمسا لرعاية اللاجئين والمشاريع المتعلقة بهم.
 

وفي سابقة هي الأولي من نوعها، تمزيق علم تركيا في البرلمان الأوروبي، وذلك ردا على ابتزاز أردوغان لأوروبا بملف اللاجئين. ووفقا لحساب شئون تركية، قام العضو البرلمانى ايوانيس لاجوس وهو يوناني الجنسية، بتمزيق علم تركيا قائلا: "هذا العلم المتعطش للدماء يستحق التمزيق والرمي في القمامة".

 

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا غضبا مما حدث، فيما علق مولود تشاوش أوغلو، وزير الخارجية التركي على الواقعة، قائلا :"هؤلاء العنصريون يعرفون جيدا كيف انحنينا لنرفع علمنا وننتظر رد من البرلمان الأوروبي على ذلك المهرج".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة