خالد صلاح

أشرف زكى: تشييع جنازة الفنانة الكبيرة نادية لطفى غدا وليس اليوم

الثلاثاء، 04 فبراير 2020 01:20 م
أشرف زكى: تشييع جنازة الفنانة الكبيرة نادية لطفى غدا وليس اليوم نادية لطفى
كتب: مصطفى القصبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الفنان اشرف زكى نقيب المهن التمثيلية فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أنه لانية لتشييع جثمان الفنانة نادية لطفى اليوم والتى رحلت عن عالمنا منذ قليل بعد تقديم مسيرة كبيرة فى مشوارها الفنى فى السينما.

يشار إلى أن نادية لطفى ولدت عام 1937 أدت أول أدوارها التمثيلية في العاشرة من عمرها وكانت على مسرح المدرسة لتواجه الجمهور لأول مرة ، حصلت على دبلوم المدرسة الألمانية عام 1955، اكتشفها المخرج رمسيس نجيب لتقدم فيلم "سلطان" مع النجم فريد شوقي عام 1958، تألقت خلال حقبة الستينيات والسبعينيات من القرن الماضى وقدمت عدد كبير من الأعمال، عرفت بنشاطها الوطنى والإنساني منذ شبابها فكان لها دور مهم في رعاية الجرحى والمصابين والأسرى في الحروب المصرية والعربية بداية من العدوان الثلاثي عام 1956 وما تلاه من حروب وخصوصا حرب أكتوبر 73، آخر أعمالها مسلسل "ناس ولاد ناس" عام 1993  لتتوقف بعده عن التمثيل مكتفية بنشاطها الإنساني .

وتتسم مسيرتها الطويلة فى مشوارها الفنى بالنضال والوطنية والإبداع الفنى منذ  أن اكتشفها المخرج رمسيس نجيب ويقدمها فى فيلم "سلطان" مع النجم فريد شوقي عام 1958م.

وفيلم "سلطان" قصة جليل البندارى، وسيناريو السيد بدير، بطولة وحش الشاشة الفنان فريد شوقى، والفنانة نادية لطفى، الدينجوان رشدى أباظة، والفنانة برلنتى عبدالحميد، والفنان القدير توفيق الدقن، والفنانة سميحة توفيق

وتدور أحداث القصة حول "سلطان" الطفل الفقير الذى يكبر ويصبح عسكرى مراسلة عند أحد اللواءات الكبار، يتمتع بعطف "عصام" ضابط الشرطة ابن اللواء على عكس بقية البيت الذى يقسو عليه، يضطر لترك بيت اللواء لأن أمه مريضة، لكنها تتوفى ويتم اتهامه ظلمًا بالسرقة، وبالتخلى عن الخدمة، فيعاقب بالطرد من الجيش والسجن، وعندما يفشل فى إثبات براءته يتحول "سلطان" إلى طريق الإجرام ليدبر له القدر مواجهة غير مرغوب فيها بينه وبين الضابط "عصام" الذى طالما عطف عليه من قبل.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة