خالد صلاح

جريتا ثونبرج تنشر أول فيديو لرحلة عبور "الأطلسى" من أمريكا الشمالية للشبونة

الثلاثاء، 04 فبراير 2020 01:01 م
جريتا ثونبرج تنشر أول فيديو لرحلة عبور "الأطلسى" من أمريكا الشمالية للشبونة جريتا ثونبرج ورفاقها فى رحلة عبور المحيط الأطلسى
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نشرت الناشطة البيئية جريتا ثونبرج، أول فيديو لرحلة عبور المحيط الأطلسى من أمريكا الشمالية إلى لشبونة، وهى الرحلة التى خاضتها على متن يخت صديق للبيئة، ضمن حملتها العالمية للحفاظ على البيئة ورفض استخدام الطائرات فى السفر لما تسببه من تلوث كبير للبيئة، وكشف الفيديو الذى تبلغ مدته ما يقرب من 19 دقيقة، الكثير من كواليس الرحلة على متن اليخت صديق البيئة.

 

وقالت جريتا ثونبرج، فى تعليقها على الفيديو، الذى نشرته عبر موقع يوتيوب، وروجت له عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى "إنستجرام"، "أول فيديو لعبور المحيط الأطلسى من أمريكا الشمالية إلى لشبونة.. هو الآن على يوتيوب.. وسيتم إصدار بقية مقاطع الفيديو خلال الأسابيع التالية.. تعطى مقاطع الفيديو هذه رؤية رائعة للحياة على متنها وخلف الكواليس".

 

وانطلقت الناشطة السويدية ورفاقها فى رحلة طويلة لعبور المحيط الأطلسى فى أغسطس الماضى، حيث انطلقت من أمريكا الشمالية مارة بعدة موانئ إلى أن انتهت رحلتها فى مطلع شهر سبتمبر 2019 فى ميناء مدينة لشبونة، خلال رحلة كان الهدف منها مواصلة حملتها الخاصة بقضية التغير المناخى.

 

وبحسب ما نشرته صحيفة "التايمز" البريطانية – آنذاك – فإن جريتا ثونبرج، التى شاركت فى قمة الأمم المتحدة للمناخ، سبتمبر الماضى، رفضت السفر إلى نيويورك بالطائرة حيث حصلت على عرض من بحار ألمانى لنقلها على متن يخت يعمل بالطاقة الشمسية والرياح حيث ينعدم فيه استخدام الكربون.

 

وسافرت ثونبرج، مع والدها ناثان جروسمان، وهو صانع أفلام وثائقية، وطاقم من بينهم بيير كاسيراجى، ابن شقيق أمير موناكو، ألبرت، وجاءت رغبة الناشطة المراهقة بعدم السفر عبر الطيران للترويج لقضية تغير المناخ وضرورة تقليص استخدام الكربون الذى يسفر عن الانبعاثات الضارة.

جريتا ثونبرج ورفاقها فى رحلة عبور المحيط الأطلسى
جريتا ثونبرج ورفاقها فى رحلة عبور المحيط الأطلسى

 

وحفزت الناشطة السويدية، البالغة من العمر 17 عامًا، شبابًا فى جميع أنحاء أوروبا وخارجها بنشاطها منذ أن بدأت إضرابا مدرسيا أسبوعيا خارج البرلمان السويدى قبل عام، وتحول الإضراب إلى حركة عالمية تطالب بالتحرك لمواجهة مشكلة تغير المناخ تحت شعار "أيام الجمعة من أجل المستقبل".

 

ولمع نجم جريتا ثونبرج، بعد كلماتها المدوية خلال خطابها فى قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ، حيث قالت حينها "لا ينبغى أن أكون هنا، كان يجب أن أكون فى المدرسة على الجانب الآخر من المحيط..  لقد سرقتم أحلامى وطفولتى بكلماتكم الفارغة"، والتى واصلت جهودها الحثيثة منذ تلك اللحظة، حيث أدت إلى نزول ملايين فى شوارع مدن وعواصم حول العالم، من أجل التصدى لتغير المناخ.

تدوينه جريتا ثونبرج عن رحلة عبور المحيط الأطلسى
تدوينه جريتا ثونبرج عن رحلة عبور المحيط الأطلسى

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة