خالد صلاح

رئيس خط نجدة الطفل: ختان الإناث ظاهرة ناتجة عن موروثات ثقافية مسمومة

الخميس، 06 فبراير 2020 11:23 م
رئيس خط نجدة الطفل: ختان الإناث ظاهرة ناتجة عن موروثات ثقافية مسمومة ختان الإناث
ماجد تمراز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور صبري عثمان، رئيس خط نجدة الطفل، إن الإحصائيات والمؤشرات الدولية تشير إلى أن مصر من أكثر الدول التي بها ظاهرة ختان الإناث، وأن هناك إحصائيات أصدرتها الأمم المتحدة في 2016 تؤكد أن هناك 2 مليون امرأة في هذا العام، هذا الرقم تقاسمته مصر مع الصومال، مؤكدا أن هذه الظاهرة الخطرة سببها موروثات ثقافية بغيضة ومسمومة ورسخت في المجتمع ومن الصعب تغيرها في يوم وليلة، حيث أن بعض الأسر تدفع مبالغ مالية كبير من أجل أن يعرضوا بناتهم للخطر ويجعلوا حياتهم عرض للفقدان.

وأضاف رئيس خط نجدة الطفل، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي حسام حداد، ببرنامج "الحياة اليوم"، الذي يعرض على قناة الحياة، أن النيابة أفرجت عن الشخص المتسبب في وفاة طفلة في أسيوط نتيجة إجراء عملية ختان فاشلة، مقابل دفع كفالة قدرها 50 ألف جنيه وبضمان محل إقامته، مشددا على أن القانون واضح في تلك الحالات، حتى لا يظن أنه سينجو بفعلته من القانون، وسيتم إصدار الحكم عليه بمجرد أن تحال القضية إلى المحكمة وتتم محاكمته.

وأوضح الدكتور صبري عثمان، أن المحكمة راعت كبر عمر المتهم الذي يبلغ من العمر 70 عام، ولكنه وفقا للقانون ستُغلظ العقوبة ضده في المحاكمة، وأن الطب الشرعي سيثبت أن تهمة القتل مُثبتة، موضحا أن اليوم العالمي لختان الإناث، هذا اليوم الغرض منه تثقيف العامة بالقضايا ذات الأهمية وعلى رأسها ختان الإناث، وأن الكثر من الجمعيات تعمل على نشر التوعية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة