خالد صلاح

رحلة تفشي كورونا حول العالم بالخرائط والرسوم البيانية.. الحالات كانت موجودة في الصين بالأساس.. معظم الوفيات كانت مصابة بأمراض مزمنة.. معدل الوفاة أقل من سارس.. وحالة طوارئ في دول العالم

الخميس، 06 فبراير 2020 05:37 م
رحلة تفشي كورونا حول العالم بالخرائط والرسوم البيانية.. الحالات كانت موجودة في الصين بالأساس.. معظم الوفيات كانت مصابة بأمراض مزمنة.. معدل الوفاة أقل من سارس.. وحالة طوارئ في دول العالم فيروس كورونا بالصين
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصبح فيروس كورونا خطرًا عالميًا يهدد العالم، حيث أصاب فيروس الجهاز التنفسي الذي تم اكتشافه لأول مرة في مدينة ووهان الصينية آلاف المواطنين الصينيين وانتشر إلى عدد من الدول الأخرى، وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية أن العدوى السريعة الحركة، التي تسبب أعراضًا شبيهة بالالتهاب الرئوي، قد أصبحت حالة طوارئ عالمية، في السطور التالية نقدم 6 خرائط ورسومات تساعدك على فهم ما يجري حول تفشى مرض كورونا.

رحلة تفشي مرض كورونا حول العالم
 

معظم حالات الاصابة بكورونا بدأت فى الصين
معظم حالات الاصابة بكورونا بدأت فى الصين
 

الحالات كانت أساسًا في الصين

بحسب ما ذكر موقع قناة "بى بى سى" البريطانية فقد تم تسجيل آلاف الحالات المؤكدة في جميع أنحاء الصين، وكانت مقاطعة هوبى بوسط البلاد هي الأكثر تضررًا وبالتحديد مدينة ووهان.

وحذرت منظمة الصحة العالمية (WHO) من أن عدد الحالات من المحتمل أن يرتفع أكثر، وقد اتخذت السلطات الصينية عددًا من التدابير الوقائية لمحاولة وقف انتشار الفيروس.

تم فرض قيود على السفر على عدد من المدن في مقاطعة هوبي، وطُلب من الناس ارتداء أقنعة الوجه في الأماكن العامة، كما أغلقت الحكومة الصينية عددًا من المعابد والمدينة المحرمة "ووهان".

جاءت بداية فرض الحظر على البلاد في بداية عطلة استمرت أسبوعًا يحتفل بها الصين بالعام القمري الجديد - وهو أحد أهم التواريخ في التقويم الصيني - عندما يسافر ملايين الأشخاص إلى بلادهم، تم تمديد عطلة العام الوطني الجديد لمدة ثلاثة أيام حتى 2 فبراير، في محاولة لاحتواء الفيروس.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن الأزمة حالة طوارئ صحية عالمية الأسبوع الماضي.

وقال رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جبريسوس "السبب الرئيسي لهذا الإعلان ليس ما يحدث في الصين، بل ما يحدث في بلدان أخرى".

وأشار إلى أن القلق يكمن في إمكانية انتشاره إلى البلدان التي تعاني من ضعف النظم الصحية.

صورة تشرح كيف انتشر الفيروس فى الصين
صورة تشرح كيف انتشر الفيروس فى الصين

 

مقاطعة هوبى تأثرت بشكل خاص

تم تسجيل أكثر من 19 حالة في مقاطعة هوبي - مركز تفشي المرض - والتي شهدت أيضًا معظم الوفيات نتيجة للفيروس، وفرضت الصين القيود على السفر على 20 مليون شخص على الأقل في 10 مدن - بما في ذلك العاصمة ووهان، حيث ظهر الفيروس.

وعلى الرغم من أنه لم يتم تحديد المصدر الدقيق لفيروس كورونا إلا أنه تم ربطه بسوق المأكولات البحرية بمدينة ووهان، الذي يبيع الحيوانات الحية بما في ذلك الخفافيش والأرانب والثعابين.

ووهان - التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة - قد أغلقت أبوابها، حيث أوقفت السلطات الرحلات الجوية وخدمات القطارات داخل وخارج المدينة.

وقال تشونجثان بيبي بيفهوجيت، طالب هندي بجامعة ووهان للتكنولوجيا، لهيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى": "تقوم جامعتي بفحص درجة حرارة كل طالب يوميًا وتقدم أقنعة مجانية، كما يوجد بها مستشفى وسيارة إسعاف خاصة بها".

في محاولة لتلبية الطلب المتزايد على الخدمات الطبية في المدينة، تقوم السلطات ببناء مستشفيين جديدين، أحدهما يضم 1000 سرير والآخر بسعة 1500 سرير.

hospitalsatellite_before_0eohq

وتم تسليم مستشفى هوشنشان إلى الأطباء يوم الأحد، وبدأ في استقبال المرضى، وقد تم استخدام مستشفى ليشينشان بداية من 5 فبراير، شارك أكثر من 3500 عامل في بنائهم.

 شهد عدد من الدول الأخرى حالات إصابة

أكدت الفلبين يوم الأحد أن رجلاً يبلغ من العمر 44 عامًا توفي متأثرًا بفيروس كورونا، ليصبح أول وفاة معروفة خارج الصين، كما أكدت هونج كونج أول وفاة لها من الفيروس يوم الثلاثاء الماضى.

وبصرف النظر عن الفلبين، انتشرت الإصابات في أكثر من 20 دولة بما فيها اليابان وتايلاند والولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة وغالبية هذه الحالات هي في الأصل لأشخاص زاروا مدينة ووهان.

لكن في 8 حالات - في ألمانيا واليابان وفيتنام والولايات المتحدة - أصيب المرضى لأشخاص سافروا إلى الصين.

كما تقوم كل من المملكة المتحدة وأستراليا وكوريا الجنوبية وسنغافورة ونيوزيلندا بفرض الحجر الصحي على جميع الأشخاص الذين تم إجلاؤهم لمدة أسبوعين لمراقبة هذه الأعراض وتجنب حدوث العدوى.

ونصحت عدد من الدول بتجنب السفر غير الضروري إلى الصين، وأعلن الكثير منهم عن إجراءات فحص للركاب من الصين، بما في ذلك محطتا المطارات الرئيسية في دبي وأبو ظبي.

وشهدت بلدان أخرى شركات الطيران الوطنية الخاصة بها تعليق جميع رحلاتها إلى البر الرئيسي للصين بشكل مؤقت.

وأعلنت الولايات المتحدة حالة الطوارئ الصحية العامة، كما قالت إنها ستمنع دخول الرعايا الأجانب الذين زاروا الصين في الأسبوعين الماضيين.

كما فرضت حفنة من الدول مثل أستراليا حظرًا على دخول المسافرين الصينيين بعد فترة قصيرة من الحظر الأمريكى.

ورداً على ذلك، اتهمت الحكومة الصينية الولايات المتحدة بنشر الخوف بدلاً من تقديم المساعدة، وقد حذرت منظمة الصحة العالمية بالفعل من أن إغلاق الحدود يمكن أن يسرع من انتشار الفيروس، إذا دخل المسافرون إلى البلدان بشكل غير رسمي.

اماكن الفيروس فى سوق ووهان
اماكن الفيروس فى سوق ووهان

أعراض كورونا تنفسية

فيروسات كورونا شائعة، وعادة ما تسبب أمراض الجهاز التنفسي الخفيفة ، مثل السعال أو سيلان الأنف، لكن بعضها أكثر خطورة - مثل السارس القاتل (متلازمة التنفس الحاد الوخيم) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (Mers).

هذه الفاشية - المعروفة باسم الفيروس التاجي الجديد (nCoV) - هي سلالة جديدة لم يتم تحديدها من قبل في البشر.

يبدو أنه يبدأ بحمى تليها سعال جاف، وبعد أسبوع، يؤدي إلى ضيق في التنفس، ولكن في الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوى ومتلازمة التنفس الحاد الوخيم والفشل الكلوي وحتى الموت.

وذكر تقرير عن المراحل المبكرة من تفشي المرض من قبل مجلة لانسيت الطبية أن معظم المرضى الذين توفوا بسبب الفيروس لديهم أمراض مزمنة يعانون منها.

الصين

وتجاوز عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي في جميع أنحاء العالم أكثر من عدد حالات وباء سارس الذي انتشر في أكثر من عشرين دولة في عام 2003.

كانت هناك حوالي 8100 حالة إصابة بالسارس - المبلغ عنها خلال اندلاع المرض الذي استمر ثمانية أشهر.

وقال بيتر بيوت، أستاذ الصحة العالمية ومدير كلية لندن للصحة والطب الاستوائي، إن "الأخبار السارة" هي أن البيانات تشير إلى أن معدل الوفيات من كورونا أقل من سارس.

وقال إنه كان هناك أيضًا اختبار تشخيصي ومشاركة عالمية أكبر للمعلومات أفضل من السابق، وهذا ضروري لأنه لا يمكنك التعامل مع وباء محتمل في دولة واحدة وحدها.

وأشار إلى أنه لا يوجد حتى الآن علاج محدد مضاد للفيروسات للعدوى، لذلك يتم علاج الأشخاص المصابين بالفيروس حاليًا لأعراضهم.

سارس وكورونا
سارس وكورونا

 يمكنك القيام بأشياء لتقليل فرص الإصابة بكورونا

تنصح منظمة الصحة العالمية الأشخاص في المناطق المتضررة باتباع الإجراءات القياسية لتقليل فرصة الإصابة بالفيروس، وتشمل نظافة اليدين والجهاز التنفسي وكذلك ممارسات الطعام الآمن.

ويُنصح الأشخاص بتجنب الاتصال الوثيق بالأشخاص الذين يعانون من التهابات الجهاز التنفسي الحادة؛ غسل اليدين بانتظام، لا سيما بعد الاتصال المباشر مع المرضى أو بيئتهم؛ وتجنب الاتصال غير المحمي مع حيوانات المزرعة أو الحيوانات البرية.

ينصح أيضًا بتجنب تناول المنتجات الحيوانية غير المطهية جيدًا.

يجب الحفاظ على المسافة بينك وبين الآخرين وتغطية الأنف والفم أثناء السعال والعطس بالمناديل الورقية يمكن التخلص منها وغسل اليدين.

حالات الاصابة خارج الصين
حالات الاصابة خارج الصين

6. في حالة الاشتباه في وجود حالة هناك عمليات لمتابعة المريض

صنفت الحكومة الصينية انتشار المرض في نفس فئة وباء سارس، هذا يعني أنه يجب عزل الأشخاص الذين تم تشخيصهم بالفيروس في البلد ويمكن وضعهم في الحجر الصحي.

داخل مرافق الرعاية الصحية، تنصح منظمة الصحة العالمية الموظفين بتنفيذ الممارسات المعززة للوقاية من العدوى ومكافحتها، خاصة في أقسام الطوارئ.

تنصح منظمة الصحة العالمية بضرورة تقييم المرضى بسرعة وعلاجهم لمستوى شدة المرض الذي يعانونه - خفيف أو معتدل أو شديد.

وتوصي أيضًا بتنفيذ تدابير الوقاية من العدوى على الفور، وتشمل هذه الموظفين ارتداء ملابس واقية والحد من حركة المرضى فى جميع أنحاء المستشفى.

_110635790_corona_virus_hospital_processes_640_3x-nc
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة