خالد صلاح

"بحبك يا بابا".. إيفانكا ترامب تحتفل ببراءة والدها.. صور

الجمعة، 07 فبراير 2020 10:17 ص
"بحبك يا بابا".. إيفانكا ترامب تحتفل ببراءة والدها.. صور إيفانكا تحتضن والدها بعد البراءة
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احتفلت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بتبرئته من تهمة إساءة استخدام مهام منصبه، بأغلبية 52 صوتا مقابل 48، ليكون أول رئيس فى تاريخ الولايات المتحدة يفلت من جلسة العزل.

ivankatrump_83923473_822045898269334_6766706874149680025_n
 
ونشرت إيفانكا، عبر حسابها على انستجرام، صورة لها وهى تحتضن والدها بحرارة بعد حكم الكونجرس بالبراءة، صحبتها بتعليق: "أحبك يا بابا".
إيفانكا ترامب
إيفانكا ترامب

وعقد الكونجرس الأمريكى جلسة نهائية، من أجل التصويت الأخير على قضية عزل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أمس الخميس، لتورطه فى حصوله على دعم روسى للوصول إلى منصب الرئيس فى الانتخابات الرئاسية، بالإضافة إلى ضغطه على الرئيس الأوكرانى من أجل التحقيق مع منافسه فى الانتخابات.

ترامب
ترامب

واحتفل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بتبرئته من تهمتى المساءلة، فى خطاب مرتجل، أمس الخميس، فى الوقت الذى تباهى فيه البيت الأبيض بحقيقة أنه ظل فى منصبه.

وبعد السير على سجادة حمراء وسط تصفيق حار من العشرات من المشرعين الجمهوريين ومسؤولى الإدارة والشخصيات الإعلامية المحافظة فى الغرفة الشرقية للبيت الأبيض، عاود ترامب الحديث عن مظالم قديمة واتهم الديمقراطيين بالقيام بمساع "فاسدة" لتقويض رئاسته فى خطاب استمر أكثر من ساعة.

ivankatrump_82875116_129309138573272_341676530250096552_n
 
وقال ترامب وهو ممسك بنسخة من صحيفة واشنطن بوست حملت عنوان "تبرئة ترامب" "لقد ارتكبت أشياء خاطئة فى حياتى، سأعترف بذلك.. لكن هذه هى النتيجة النهائية"، ثم سلم الرئيس الجمهورى الصحيفة إلى زوجته ميلانيا قائلا لها إنهما ربما يضعانها فى إطار.

وتحدث ترامب من دون شاشة تلقين، وأشار إلى التحقيق الذى دام 22 شهرا بقيادة المحقق الخاص روبرت مولر فى الاتصالات المحتملة لحملته الانتخابية مع روسيا خلال الحملة الانتخابية لعام 2016، مستخدما الألفاظ النابية.

وقال "كان كل هذا هراء"، وصوّت مجلس الشيوخ الذى يسيطر عليه الجمهوريون أمس الأربعاء على تبرئة ترامب من تهمتين وجههما مجلس النواب بقيادة الديمقراطيين، وهى المرة الثالثة فحسب فى تاريخ الولايات المتحدة التى يتعرض فيها رئيس للمساءلة.

والبراءة أكبر انتصار لترامب حتى الآن على خصومه الديمقراطيين فى الكونجرس، الذين هاجموا الجمهوريين فى مجلس الشيوخ لرفضهم استدعاء الشهود أو طلب أدلة جديدة فى المحاكمة.

وفى وقت سابق اليوم انتقد ترامب، الذى يحظى بدعم قوى من المسيحيين الإنجيليين والكاثوليك المحافظين، بعض خصومه لاستخدام معتقداتهم الدينية خلال معركة المساءلة.

 فى ديسمبر الماضى، قالت رئيسة مجلس النواب نانسى بيلوسى، وهى كاثوليكية أطلقت التحقيق فى قضية المساءلة فى سبتمبر، إنها لا تكره ترامب وإنها تصلى من أجله، وساق السناتور الجمهورى ميت رومنى، المورمونى، إيمانه الدينى ذريعة لتصويته لإدانة ترامب بتهمة إساءة استخدام السلطة أمس الأربعاء، وكان رومنى هو الجمهورى الوحيد الذى صوت للإدانة، ولم يصوت أى ديمقراطى لتبرئة ترامب.

وقال ترامب خلال مراسم إفطار يوم الصلاة الوطنى وهو حدث سنوى يشارك فيه الحزبان "لا أحب الناس الذين يستغلون معتقداتهم ذريعة للقيام بما يعلمون أنه خطأ، كما لا أحب الناس الذين يقولون.. أنا أُصلّى من أجلك.. بينما تعلم أن هذا غير صحيح".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة